الخميس، أبريل 05، 2007

من الدوحة الي طره


عدت بفضل الله وحمده من الدوحة بعدما حضرت منتدي الجزيرة الاعلامي والذي كانت جلساته ونقاشته ثرية وممتعة , عدت وانا مشتاق لكل مافي مصر ,اشتقت أن اسمع أخبار الفساد والاستبداد والتعذيب والفقر والاعتقالات والسجون ...نعم هذه هي مصر

أكثر ما مكان يشغل بالي سواء أثناء سفري وقبله هو غياب محمد القصاص الصديق والاخ والحبيب الذي اعتقله نظام مبارك الفاسد منذ ما يقرب من شهر مضي ,

القصاص الذي لم يكن يمر يوم علي دون أن أره غاب عني شهر كامل ..وكان ولازال هذا الامر مؤلما لي فكم من المرات ابحث عن رقم القصاص لاتصل به ليفجأني الرد أن الهاتف مغلق فأتذكر أني لن أستطيع التحدث اليه لانه في السجن

لقد مرت علي أوقات كثيرة وانا أجلس علي القهوة أو في كوستا أنتظر مجيئه إلا أن الوقت يتأخر ولا يأتي لانه في السجن

في الليلة الاخيرة لي في قطر رأيت في منامي أنه تم الافراج عن القصاص وعندما قابلتي لام علي أني لم أزره في السجن

قمت من نومي ودعوت الله أن ارجع وأجده حرا وليلومني كيف شاء المهم أن يكون حر أستطيع أن أراه مجددا يوميا

ولكن عدت الي القاهرة ولم يعد القصاص, فقررت أن أذهب لسجن طره لزيارته

وأسرعت بخطواتي اليوم الخميس نحو السجن ورغم أن الوقت الذي وصلت فيه لم يزد عن العشرين دقيقة لكنهم كانوا طوال جدا

ولكن دخلت وفي ساحة الزيارة كان هو أول من وقعت عيناي عليه واتجهت نحوه واحتضنته بشدة

وجلسنا نتجاذب أطراف الحديث وكان يزوره خطيبته وامه واباه واخته وزوجها ولكني اقتنصت من وقتهم مدة لم تكن بالطويلة ولكنها كانت مهمة ل جدا , وعادته القصاص هو الذي يسأل عن أحوالي وعن شغلي ولم يكن مجرد سؤال بل اخبرني أنه أرسل لصديق مشترك لييسر لي أمر سفري لانجلترا الذي أسعي اليه , هذا هو القصاص هو دائما مشغول علينا ويبحث عن حل مشاكلنا

انتهي وقت الزيارة سريعل لكنه فتح بابا للتواصل معه وهي مدونته التي ستتابعها خطيبته حتي يعود وهي ستنقل لاصدقائه انطباعاته وقصاصته من خلالها المدونة التي أنشأها له صديقنا اسلام لطفي تحمل عنوان القصاص للجميع

4 تعليق:

غير معرف يقول...

يارب ما يفرقكم ابدا ويجمعكم علي خير في الدنيا والاخرة ان شاء الله لهذا الحب تذرف الدموع لهذه المشاعر يبكي القلب ويارب يثبتهم ويثبتنا حميعا اللهم امين وحمدلله علي السلامة
هاجر

محمد العنانى يقول...

لا انت قول كلام غير ده
عايز تسبنا وتروح لندن
لا
ربنا يوافقق ويرزقق بس انت لو رحت هنا مش هتبا فاضى لحد
والف مبروك لمدونت القصاص
المكان الى فيه رزق ليك روح من غير متفكر
انا كنت بهرج
هههههههه
بس اوع تسيب المدونه
تحياتى

أحمد عبد الفتاح يقول...

بارك الله اخوتكم

محمود سعيد يقول...

لأ والله ليه بس تسيبنا

مصر أحسن من غيرها