السبت، يونيو 02، 2007

عبد المنعم في الترحيلات

وفقا لموقع الإخوان المسلمون بالإسكندرية ( أمل الأمة ) ..عبد المنعم موجود في ترحيلات العطارين - الإسكندرية

وجود عبد المنعم بالترحيلات إلى الآن وعدم الإفراج عنه مخالف للقانون غير إنه يثير علامات إستفهام كثيرة

أهمها هل يتم الإفراج عنه ؟ هل هيعرض على جهاز أمن الدولة؟

ربنا معاك ياعبد المنعم

تفاصيل الخبر من أمل الأمة

وصل المدون والصحفي عبد المنعم محمود إلى ترحيلات العطارين بعد قرار الإفراج عنه هو وإخوانه من القضية التي اعتقل من أجلها ورغم قرار الإفراج فإنه لايزال في ترحيلات العطارين كنوع من التعذيب النفسي لماذا ؟

ألم يحصل على قرار الإفراج من النيابة ؟! ألم يأتِ إلى الترحيلات من القاهرة إلى الإسكندرية كي يعود إلى منزله سالماً ؟!

نتساءل لعل السؤال يكون له إجابة عند من يضيقون الخناق عليه ....



وكان عبد المنعم قد اعتقل في قضية سميت بقضية معهد التعاون الزراعي ووجهت نيابة أمن الدولة العُليا للطلاب تهمة تنظيم عرضٍ عسكري، والانضمام لجماعةٍ محظورة، ووجَّهت للأستاذ الجامعي والآخرين تهمةَ تمويل وتنظيم العرض العسكري.

2 تعليق:

غير معرف يقول...

( نصيحة من امن الدولة لمنعم)
( منقولة من موقع امل الامة)
عزيزى حماده بتاع النضال
يا واجع دماغنا وغاوى الحلال
نصيحة يا صاحبي بلاش الخيال
وغمض عيونك وربّي العيال
***
بلاش المقاوحة وكشف العيوب
وسيب المقاومة ونار الحروب
ليصبح ملفك صحيفة ذنوب
وتدخل برجلك طريق الزوال
***
بلاش المناكفة ولايم .. وعيش
ح تتعب معانا وسهمك يطيش
نلفق لأهلك قضية حشيش
وتصبح حكاية ونكتة ومثال
***
حتصبح شيوعي .. حتصبح أمير
وكلب وحرامي وندل وأجير
ونقدر نلخبط .. في أصلك كتير
وجدك " شحاته" حيصبح (شحال)
***
حنحلف بإن الحبايب شافوك
بتقبض يا خاين وتقتل أخوك
مراتك ساعتها ح تلعن أبوك
وتلطم وتشتم احط الرجال
***
تعالا وهاودنا وعدّى الأمور
وعيش في الطراوه وخش الطبور
وشكلك حتزعل ودمك يفور
ح تشهد نهايتك في بحر الرمال
***
تنخور ورانا حتزعل صحيح
وخليك في حالك ما تبقاش قبيح
ولو كان لسانك مناكف فصيح
معانا العساكر يهدو الجبال
***
فخليك مؤدب وخليك لذيذ
دا إحنا الحكومة وانتو المعيز
ورثنا التكية عن الانجليز
فليه المناهده وليه السؤال
***
ما لكش انت دعوة بإيه اللى ضاع
ومين اللى اشترى ومين اللى باع
ومين اللى شبع ومين اللى جاع
ومن اللى كيّل ومين اللى شال
***
عزيزى حماده بتاع النضال
يا واجع دماغنا وغاوى الحلال
نصيحة يا صاحبى بلاش الخيال
وغمض عيونك وربى العيال

غير معرف يقول...

ده المطلوب من منعم وامثاله عشان امن الدولة مايؤذيهمش وقد اعذر من انذر(شعر احمد مطر )

فكرت بأن أكتب شعراً

لا يهدر وقت الرقباء

لا يتعب قلب الخلفاء

لا تخشى من أن تنشره

كل وكالات الأنباء

ويكون بلا أدنى خوف

في حوزة كل القراء

هيأت لذلك أقلامي

ووضعت الأوراق أمامي

وحشدت جميع الآراء

ثم.. بكل رباطة جأش

أودعت الصفحة إمضائي

وتركت الصفحة بيضاء!

راجعت النص بإمعان

فبدت لي عدة أخطاء

قمت بحك بياض الصفحة..

واستغنيت عن الإمضاء