الاثنين، أكتوبر 08، 2007

السبئية الجدد


أنشر هذه الرسالة التي وصلت لصديقي مصطفي النجار علي بريده الإلكتروني حيث تحدي صاحب الرسالة الذي قال أنه مدون اخواني ولكن فضل ألا ينشر اسمه تحدي أن ينشره مصطفي , وبالعكس فضلت نشرها ليتعرف الإخوان قبل أي أحد غيرهم أن من بينهم من يحملون مثل هذه الأفكار وان كنت أظن أنها رسالة نادرة وأفكارها لاتعبر أبدا عن الفكر الإخواني الوسطي الذي تنتهجه جماعة الإخوان المسلمين وكنت أتمني أن يستطيع صاحب الرسالة أن يعرفنا بنفسه ولا يظل مجولا ويعلم أن كلماته نكأت جرحا بنفسي ليس لانه أساء إلي بقدر ما أساء للجماعة بهذا الخطاب

السبئية الجدد

ظهرت فى الآونة الأخيرة ظاهرة داخل جماعة الإخوان المسلمين اسمها التدافع الفكرى. وهى كما كان معرفا من قبل بأنه نقاش بصوت عالى بين صفوف الإخوان من مختلف الأجيال و بدأها بعض المدونين مثل عبد المنعم محمود و مجدى سعد و غيرهم.

ويبدو أن الموضوع تطور مع كثير منهم، و خاصة أن الآنترنت ليس عليه قيود حتى أننى أظن أنه خرج من أيدى القيادات فى الجماعة حتى خرج الآن ما أسميهم بالسبئية الجدد و هؤلاء أقصد بهم أصحاب مدونات مثل مدونة أنا معاهم و أمواج التغيير لصاحبها مصطفى ومن يروجون له.

هؤلاء الإخوان الذين هم فى انفراط من عقد الجماعة دون أن يشعروا رغم أنهم ما زالوا فيها . هؤلاء الذين أكاد أشك هل هم فعلا تربية اخوانية أم مدسوسين من جهات معادية للإخوان للنخر فى جسدها و تشتيتها و صرف الناس عنها.

هؤلاء الذين يتشدقون بأنهم ينقدون من الداخل لا من الخارج. هل ما يقومون به على صفحات مدوناتهم هو نقد الداخل أم نقل ما يحدث من الداخل للخارج.

هؤلاء الإخوان الجدد ذكرونى بأتباع عبد الله بن سبأ الذين استطاعوا أن يستقطبوا مجموعة من المسلمين لأغراضهم الخاصة فتسببوا فى حدوث أكبر فتنة فى صفوف المسلمين أدت الى فرقة بين المسلمين مازالت مستمرة حتى الآن ولن تنتهى حتى قيام الساعة أو أن يشاء الله شىء آخر.

لقد مرت جماعة الإخوان بمحن كثيرة و منها ما هو داخل الصف و كادت أن تودى بها ولكنها بقيت صامدة حتى اليوم. ولكن فى ذلك الوقت كان لا يوجد انترنت ولا يوجد مدونات و كانت النقاشات عادة ما تحدث داخل اجتماعات مغلقة بما لا يؤثر على صورة الجماعة فى الخارج. فكان ينظر الناس للجماعة على انها جماعة متماسكة مترابطة كلمتهم واحدة فكان لا يعرف من تتعامل معهم الجماعة سواء مدعويين أو مناصرين ما يحدث من خلافات فلا يؤثر ذلك على ثقتهم فى الجماعة و مع تدرج المدعو فى الانتساب للجماعة و الدخول فى التفاصيل التنظيمية كانت الأمور تصل له بهدوء و يتفهم مايصل ايه فى حدود مستواه التنظيمى داخل الجماعة.

وكانت شعبية الجماعة فى ازدياد مستمر يوم بعد يوم و يظهر ذلك فى الفرق بين اقبال الناس على الانتخابات و اختيارهم لمرشحى الإخوان. و الإنتخابات الأخيرة لمجلس الشعب خير دليل على ذلك.

فلا أدرى طالما أن الأسلوب الذى كانت تتخذه الجماعة فى نقاشاتها الداخلية يأتى بثمارة فلماذا هذا الأسلوب الجديد فى كشف أمور يمكن أن يكون لها تأثير سلبى على الجماعة و عملها و انتاجها.

لماذا لا يكون هناك نقاش داخلى و تصعيد للنقاش من الداخل دون نشر للغسيل على صفحات النت ليعرفه القاصى و الدانى العدو و الحبيب المحب و الكارة المدافع و المتربص

أنا لا أدرى ما هو الغرض الحقيقى من أن يكون نقاش أمور تنظيمية أو عيوب ادارية على مدونة. و يعرفها كل الناس.

هل فكر صاحب المدونة فى نوعية قراء المدونة

هل فكر فى تأثير هذا على مدعو جديد و هو يقرأ أن هناك قيادات بالواسطة أو بالصدفة داخل الجماعة و يرى صورة مكتوب عليها حرام و الله حرام و الميزان اختل. ما معنى أن الميزان اختل و ما ذا توقع هذه العبارة فى نفس أى انسان يثق فى أن جماعة الإخوان هى أفضل تنظيم على مستوى العالم. سوف يسقط ذلك فى نفسه أن هذه ليست حقيقة و أن الجماعة ميزانها اختل و لم تعد جديرة بالثقة.

هل فكر فى قواعد الإخوان الذين قد تهتز ثقتهم فى قيادتهم عندما يقرأوا مثل كلامه عن تسلط مسؤله و أن القيادة الأعلى لا تتخذ أى إجراء ضده و ذلك بسبب مهادنة أو خوف أو عجز أو كسل.

هل فكر فى أن المتربصين بالجماعة وصيادى الماء العكر سيتلقفون هذه الكلمات و يدورون بها فى المواقع و الجرائد و الفضائيات ليشوهوا صورة الجماعة

هل فكر في نوعيات الردود التى تأتى على مدوناته و أنه قد يكون من بين من يعلقون على تدويناته هم أذناب الحكومة و الذين قد يعرفون عن الإخوان مالا يعرفة كثير من القواعد و يبدأون فى بث سمومهم بدعوى أنهم أفراد من الجماعة و يريدون المصلحة

هل فكر فى حساب الله تعالى له لو حدث انشقاق فى الجماعة بسببه أو نفر الناس من الجماعة حتى ولو لم يقصد ذلك

هل سأل نفسه هذه الأسئلة قبل أن يشرع فى الكتابة فى هذه المواضيع ان كان مخلص

فى النهاية أنصح هذا الأخ و من يسير على نهجه ان كان مخلصا فعلا أن يتقى الله فى نفسه و فى جماعته و أن ألا يستجيب لوساوس الشيطان التى تسول له أنه يقوم بعمل يفيد الجماعة و هو فى الحقيقة يضر بها. و ألا تحركه مواقف فردية و غضب شخصى فى الحكم على المستوى العام.

نعم إنصح و علق و انتقد و لكن اعرف كيف تفعل ذلك قبل أن تقوم به.

ناصح لوجه الله

أحمد



35 تعليق:

albaghdadi يقول...

والله لقد قال ما كان في نفسي مع بعض التحفظ على شدة هجومه على المدونين .
ولكن
والله معاه حق
وما فيش مشكلة يا أخ عبدالمنعم
الدين النصيحة
والراجل ما قدحش ولا شتم
زر مدونتي

إبراهيم أبوسيف يقول...

هذا رد كنت نشرته في مدونة أمواج أنشره هنا أيضا عله يكن بداية للتواصل الفعال



الأخ أحمد الناصح لوجه الله والذي لا أشك في إخلاصه .. وكيف يستطيع أحد أن يشك في إخلاص آخر أيا كان ؟؟؟؟؟؟

بداية أحب أن أقول أن موضوعك قد فتح لي فرصة للرد على أمور قيلت ومازالت تقال لي بوصفي أحد مناصري ذلك التيار السبئي كما تدعيه
لكني كنت أحجم دائما عن كتابة الرد بدون موضوع لأني أعتقد أني كنت سأواجه بعاصفة من الاتهامات على شاكلة أنه لم يعد أحد يقول مثل هذا الكلام الآن ،، لقد تطورنا ،، أظن أنك مبالغ كثيرا ،،، وهكذا

المهم هاهو الكلام قيل

وها أنا أجد نفسي مضطرا للرد ...

أولا
بدأت سيدي كلامك بإتهام أقل ما يقال عنه أنه ظالم . وهذا ما يتعارض مع ما أعرفه عن التربية الإخوانية والتي تقوم على ( ادفع بالتي هي أحسن ) حتى مع النظام
ثم أتبته بسلسلة من الاتهامات يعض يعضها بعضا فهم دسائس – وسوس ينخر الجماعة – وعملاء جهات أجنبية

ثم ختمت بالقاضية إنهم السبئيون !!!!!!!!!!!!

الحقيقة سيدي هذا الاتهام خصوصا أصابني بالاشمئزاز وأظن أنك تدين لمن ذكرت ولي ولكل القراء والمتابعين باعتذار عن ذلك عله يشفي ما أحدثه مثل ذلك الاتهام من جرح في القلوب

عموما

لن أبادلك التهم فأنا تربية إخوانية كما تعلم وتعلمت أن أدفع بالتي هي أحسن

والأحسن أن أبدأ في الرد على ما قلته من نقاط علنا نصل معا إلى ما فيه خير لنا ولفكرتنا

تحدثت سيدي عن محن مرت بجماعة الإخوان وخرجت منها الجماعة قوية متماسكة مهيبة وجعلت سيدي سبب ذلك عدم وجود انترنت ومدونات ( يا سلااااااااااااام )
نسيت الاخلاص وما يدعى الإخوة وما يقولون عنه الثبات وغيره وغيره تركت كل هذه الاسباب وقلت عدم وجود انترنت
سيدي أنا أعتذر عن الرد على هذه النقطة أذ أظن أنك لم تكن تقصد ذلك ( مش كده أحسن برده ) ـ
(و كانت النقاشات عادة ما تحدث داخل اجتماعات مغلقة بما لا يؤثر على صورة الجماعة فى الخارج. فكان ينظر الناس للجماعة على انها جماعة متماسكة مترابطة كلمتهم واحدة فكان
لا يعرف من تتعامل معهم الجماعة سواء مدعويين أو مناصرين ما يحدث من خلافات فلا ) ـ

هذا طبعا كلامك ، والذي أشعرني أننا نعمل في عصابة مافيا حقيرة تحوي كل الموبقات وتجاهد حتى لا يعلم أحد عنها ذلك وينظرون إليها على أنها (جماعة متماسكة مترابطة كلمتهم واحدة ) كما تقول
ألا تظن سيدي معي أن هذا منطق غاية في الفساد
سيدي نحن جماعة علنية نعمل لإعادة الحق والعدل إلى أهله وإقامة الإسلام في أرضه لا نخفي شيئا غير ما نبطن
نحن لسنا منافقين حتى نخشى أن يطلع أحد على مانفعل
نحن لسنا نصابين حتى نخاف أن يعرف الناس حقيقتنا
نحن لسنا كذابين حتى نجاهد لإخفاء ما نقوم به

سيدي أعتقد أننا نحتاج أن ينظر إلينا ــ ليس فقط دعويينا ومناصرينا ــ بل كل مجتمعنا إلينا وإلى ما نقوم به حقيقة وليس تمثيل حتى تزول مخاوفهم منا وتزداد ثقتهم فينا
سيدي نحن علينا أن نقول إيها الناس هذه جماعتنا بتنوع أفكارها ورقي حواراتها هذه جماعتنا بتفتح قادتها وثقافة أبنائها ، هذه جماعتنا بكل ما فيها من مزايا وعيوب ساعدونا وإشيروا علينا حتى نكون الأفضل والأحسن ولأقدر ، ساعدونا حتى نبني معا بلدنا ونقتنص حريتنا ونستعيد كرامتنا

سيدي أحب أن تعرف وأن يعرف كل الناس


ليس لدينا شيء نخفيه عن أحد


سيدي إن ظننت أن شعبية الإخوان تبنى بمثل هذا الأسلوب التضليلي فأظنك لم تعرف الإخوان بعد
سيدي إن كان ما تقوله صحيح فهي شعبية كاذبة خادعة لا تسمن ولا تغني من جوع

أما ما تقوله (أن الأسلوب الذى كانت تتخذه الجماعة فى نقاشاتها الداخلية يأتى بثمارة ) فأنا أختلف معك كليا في ذلك وأعتقد أن هذا الأسلوب الذي تتخذه الجماعة في نقاشاتها الداخلية أسلوب تبريري أكثر منه استرشادي بل وأعتبر أنه ربما يكون سببا رئيسيا في كثير من الإخطاء التي ارتكبتها الجماعة على جميع المستويات

وهذا سيدي ليس عيبا طالما أن هناك من يسعى لتداركه وإصلاحه إذ ليس هناك معصوم كما تعلم غير النبي وليس من العيب أن تخطئ إنما العيب كل العيب أن تصر على خطئك

أما عن تساؤلاتك المشروعة (لماذا لا يكون هناك نقاش داخلى و تصعيد للنقاش من الداخل دون نشر للغسيل على صفحات النت ليعرفه القاصى و
الدانى العدو و الحبيب المحب و الكاره المدافع و المتربص أنا لا أدرى ما هو الغرض الحقيقى من أن يكون نقاش أمور تنظيمية أو عيوب ادارية على مدونة. و يعرفها كل الناس.هل فكر صاحب المدونة فى نوعية قراء المدونةهل فكر فى تأثير هذا على مدعو جديد و هو يقرأ أن هناك قيادات بالواسطة أو بالصدفة داخل الجماعة و يرى صورة مكتوب عليها حرام و الله حرام و الميزان اختل ) ـ

الحقيقة فكرة المدونة تقوم على عدة أسباب دعني أذكرها لك علك تجد فيها ما يريح قلبك
- النقاش الداخلي يصطدم في كثير من الإحيان إن لم يكن في جميعها بأشخاص يعطلونه ويخرجونه عن مضمونه بحسن نية أو بسوء ( إذ لا تهمني النويا ) المهم أنه يتعطل
- الحاجة إلى أن يتعرف الناس كما قلت أكثر على جماعتنا وأساليبها في الحوار وما ذكرت آنفا عن مزايا ذلك وفائدته لدعوتنا
- الحاجة إلى إيصال صوتنا إلى كثير من قواعد الإخوان لزيادة وعياها وفاعليتها واقتناعها بجماعتها وعملها على أن تكون الأفضل والأصلح
- الحاجة إلى تجمع للأفكار التي قد تستفيد من جماعتنا وتساعدها في التطور والتقدم

سيدي أجدك تعود مرة أخرى فتقول (هل فكر فى قواعد الإخوان الذين قد تهتز ثقتهم فى قيادتهم عندما يقرأوا مثل كلامه عن تسلط مسؤله و أن القيادة الأعلى لا تتخذ أى إجراء ضده و ذلك بسبب مهادنة أو خوف أو عجز أو كسل )
قواعد الإخوان ستهتز ثقتها في الإخوان ككل إذا عاشت مثل هذا المسئول المتسلط ثم فوجئت من يتحدث على جمال وعبقرية ودقة المسئولين داخل الجماعة
سيدي الثقة لا يصنعها الموقع وإنما تصنعها الإحداث
سيدي عليك أن تفرق بين الثقة في إخلاص المسئول والتي هي مطلوبة ونحن تعتقدها والثقة في كفاءته والتي لن تأتي إلا بأدائه وخبرته وتخصصه

أما ما تقوله عن (أن المتربصين بالجماعة وصيادى الماء العكر سيتلقفون هذه الكلمات و يدورون بها فى المواقع و الجرائد و الفضائيات ليشوهوا صورة الجماعة )
فإننا تعتقد أن الصمت والتجاهل وتلك السياسة التعتيمية التدليسية التي تقولها هي ما يشوه صورة الجماعة
أما النقد البناء والإجتهاد والنقاش الحضاري الراقي لن يسبب بالتأكيد أي حرج للجماعة
سيدي علينا أن نكف عن التعامل بمنطق ( اللى على راسه بطحة ) طالما أننا نسعى لهدف نبيل بوسائل نبيلة فلا أظن لدينا ما نخجل منه أو نخفيه

أما من ذكرت فهم سيظلون يهاجموننا بدعي ومن دون داعي فلا تشغل بالك بهم
لكن
حاول أن تستفيد قدر المستطاع من هجومهم إذ أنه من الممكن أي يكون معتبرا

وأخيرا سيدي اكرر أنني أعتقد أن من حق القواعد كل القواعد أن تعلم كل شيء عن جماعتها لأننا لسنا تنظيما سري كما أننا لا نخفي عيوبا ولا نرتكب جرائم
أتمنى أن يصل مثل هذا المفهوم إلى كل قواعد وقيادات الإخوان ( هذا إن لم يكن موجودا أصلا ) ـ


أخيرا سيدي
تنصحنا بأن نتقي الله فشكرا لك
اللهم إجعلنا من المتقين

لكني أرفض أن تتهم شخصا أيا كان بعدم الإخلاص
لأنه في الحقيقة هذه ليست وظيفتك ولا وظيفتي ولا وظيفة لجنة التربية ولا وظيفة أحد في هذا الكون سوى الله جل في علاه وعدله

أخيرا
جزاك الله عني خيرا
وأرجو إن كنت جرحتك في شيء أو تجاوزت في حقك فلتغفر لي فما أردت إلا أن أبين بعض مانفعله عله يساهم في إعادة لهجة الحوار إلى رقيها وأخويتها التي عهدناها في الإخوان

والله الموفق والمعين

بنت في زمن رديء يقول...

منعم
في الزمن الرديء
لا تعجب ان وجدت من يكفرك
انت ورفاقك وقد صرتم قادة حقيقين لفكر
الاصلاح ، لم تخافوا من تسلط أحد ولم تلعبوا علي العقول ولم تريدوا مواقعا بالجماعة او طمحتم اليها
وانما فقط تحاولون ان تصلحوا كيانا مترهل برتابة الافكار وقهر العقول

منعم قل لرفاقك
معذرة انه الزمن الرديء

emad يقول...

و الله كلام الراجل لا غبار عليه
أنا مش شايف إنه قال شئ ضخم قوي

بالفعل اليومين دول بقي في تضارب واضح في تصريحات الجماعة و تشتت في الأراء

خد عندك مثلا تصريحات د. جمال حشمت و د. ابو الفتوح الأخيرة المتعلقة بتولي المرأة و القبطي الحكم و هي تصريحات مغايرة لراي الجماعة العام في مسالة التصور العام للدستور الإسلامي و يبدو أن كلاهما نسوا أن تصريحاتهم محسوبة علي الجماعه

تلك الرسالة المنشورة لا يشوبها سوي التشبية بالسبئية أما فيما دون ذلك فالأمر بسيط جدا

ثم فعلا رأيه صواب
ما ذنب العامة و رجل الشارع في التضارب في تصريحات الجماعة لماذا لا يكون هناك بالفعل تبادل لتلك الأراء داخليا و معالجتها للوصول الي صيغة موحدة و الهدف من ذلك وحدة الصف

و الحق أقول ما فائدة الشوري إذن ما دام كل واحد من أفراد الجماعة يتبني فكرتة و يقول أنا رأيي كذا كذا و مليش دعوة بأراء الجماعه أنا قلتلهم و هما ما خدوش برأيي

يا منعم الرسالة عادية جدا و تخيلت للوهلة الأولي لما وصلني دعوة لنشر الرسالة أنني سوف ارس شخص شاذ ينتقد في الجماعة و لكن طلع موضوع بسيط

wa7da masrya يقول...

كنت أجلس مع باحثة أمريكية موضوع رسالتها الإخوان المسلمين و سالتني عن رأيي في أن يكون لهم حزب و ماذا إن إستطاع حزبهم أن يكون الحزب الحاكم و قد كانت تتكلم بحماس عن الإخوان و فكرهم المعتدل و لم تتوقف عن ذكر عصام العريان
فكان ردي أن الإخوان لهم الحق في أن يكون لهم هيكل سياسي معترف به و يكون لهم حزب و لكنني لا أتمنى على الإطلاق بل و ساقف بالتوعية للناس ضد ان يصبح الإخوان في السلطة إندهشت الباحثة الأمريكية و قالت لي أن دراستنم في الولايات المتحدة و في جامعتها تحديدا تؤكد أن الإخوان هم من يصلحون حاليا فقلت لها أن الإخوان ليسوا عصام العريان و أن الحقيقة هي أن للإخوان فكر لم يتغير خاصة فيما يتعلق بقضايا المراة و الغير مسلمين و غيرها و أن عصام العريان و من مثله من المعتدلين لا يعبرون إلا عن أنفسهم و ليس عن الإخوان او من ينتمون للجماعة و هم بالألاف و اوضحت لها أنه في حالة وجود حزب و ووصول الحزب لسدة الحكم فإن من سيتكلمون و يحكمون لن يكونوا هؤلاء المعتدلين الذين يعجبكم أفكارهم و أن الحكم في مصر سيتحول لفتاوي و تجارب لن نتتهي لتطبيق الشريعة الإسلامية ستفقد معها مصر الكثير و تترجع للخلف مش مائة سنة لكن ألف سنة

محمد القط يقول...

منعم باشا...
تحيات طيبات....
بعد قرائة متأنية فيما قاله الأخ أحمد..كما سمى نفسه في رسالته...
وبحكم المهنة...
بقول إن الراجل وجهة نظره فيها شئ من الوجاهة...على الرغم من إني شخصياً عندي إيمان وقناعة شخصية بحرية الإنسان "أي إنسان" في إنه يقول كل إلي هو عايزة والي نفسه فيه من غير أي تحفظ أو قيود..
والكلام ده ينطبق على أي إخوانجي..سواء كان الأخ النجار بتاع "أمواج في بحر الظلمات ولا مش عارف إيه...أو أخونا أحمد بتاع السبتية ولا السبئية....
ولكن يبقى في الآخر إن المساحة إلي إحنا بنتحرك وبنتجتهد فيها هي مساحة آراء...يعني شغاليين في اللا مقدس...
وعلى رأي الامام الشافعي "رأيي صواب يحتمل الخطأ ..ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب"...
إنما تعليق الاخ أحمد ..في تلته الأولاني...هو تقل العيار حبتين إنما في التلتين التانيين...كان في كلامه شئ من الوجاهة والحرص على صالح الجماعة والخوف عليها من إنفراط العقد...ولا تنسى يا "منعمتي"..إسمحلي أدلعك...إن كلامه يحمل مشاعر الخشية على المنتقدين أو المتدافعين بالآراء زيك وزي النجار ومجدي..من إن الإنغماس في حالة التدافع دي وحصر علاقة الأفراد دول بالتحديد بالجماعة في صورة المنتقدين على طول الخط...أو تتحول علاقة بعض أبناء الجماعة ونظرتهم للقيادة دائماً على إنها القيادة الخطائة أو المستأثرين بالقيادة هم..أو من إعتلوا سدة الحكم بالواسطة والصدف...دي في الآخر تأثرها النفسي والسلوكي على الفرد "منعم-النجار-مجدي" سلبي على المدى البعيد...

وننسى بقى في زحمة التدافع والتشاحن وتوجيه النصائح على طول الخط بداع وبدون داع..إن بينا علاقات إنسانية واسلامية أرقى من أي خلاف أو تدافع...فيها ورد رابطة ورحلات خلوية وقيام ليل والوقوف على الثغرات ...وإننا بنسد ونقارب ..وأخوة ومحبة الناس بتحسدنا عليها...
------------------
بعيد عن الكلام ده...
أنا إتفقت مع الاخ أحمد في بعض الجزئيات ولإسبابي وقناعاتي الشخصية ...مش لأسبابه هو..وتحديداً في جزئية عدم نشر بعض خصوصيات الإخوان على الملأ..مش علشان المنضمين الجدد او الكلام إلي قاله أحمد لا...لإن الموضوع أعمق وأكبر من كده...إن الشفافية والمصارحة مهمة...إنما مش في كل الحالات والأوقات..في أمر بالغ الاهمية...وهو الإدارة الإعلامية للصراع أو التدافع السياسي...بتطلب بعض السلوكيات وأطر التعامل..إلي تفرض على الكيان السياسي أو أي مؤسسة بعض ردود الفعل إلي بيقدم فيه صالح التنظيم أو المؤسسة على كتير من الإعتبارات....ممكن بقى يتإذي فرد أو الجماعة تيجي عليه ..أو تبان بعض القرارات وردود الأفعال إنها غير متسقة مع النسق القيمي إلي بتتبناه المؤسسة..وهكذا دواليك...
وبصراحة أم "الشفافية" الزيادة عن اللزوم إلي راكبه إلي بيدوروا في فلك الحل الاسلامي ...أحيان كتير بيكون ضررها أكتر من نفعها...في حاجات تتفوت...وحاجات نعكس فيها الحقايق ونقلبها ونلعبها ونشخلعها...
بدل أم الهطل الإعلامي إلي الإخوان غرقانيين فيه ده !!

بس خلاص...

محمد القط يقول...

معلش يا منعم...حاجة مهمة...

في ظني...
نشر رسالة الأخ احمد.. قرار غير موفق..
ويعد في إطار الأشياء التي تتفوت أو تتقلب ..أو يُصدر لها العبيطة !!!

نشر الرسالة..من وجهة نظري...يأتي في إطار "الهطل" الإعلامي ..الغرقان فيه بعض الإخوان...
فاسمع كلام أخوك القط..خبير الإعلام المرقع..وشيل الرسالة واكفي على الخبر مجور ...قبل ما ريحتها تفوح !!!

ودمتم بخير ...

غير معرف يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
أتفق تمام مع كلام أحمد هو عبر عن ما في صدري اضف إلى ذلك التربية في صفوف الاخوان يمر بها الفرد بمراحل كبيرة ويكتسب الاخ بمرور الزمن صفات وخبرات تتنامي بمرور الايام وهي طبيعة البشر فلا يوجد من الاخوان من أصبح بين يوم وليلة مسئول وبعدين التغير التى يتبنوه المدونون هو الكلام فقط وليس العمل فهم ينتقدوا اساتذة لهم ضحوا كثيرا ليكونوا هؤلاء الشباب من ابناء الجماعة وأعتقد أن مناقشة هذه المواضيع أمام ارأي العام ليس في مصلحة الصف فالذي تفهمه أنت يا منعم انت وإخوانك المدونون لايفهمه غيرك بنفس الشكل نحن نختلف في الراي لمصلحة الجماعة وللتقدم للامام وهذا صفة من صفات الجماعات الاصلاحية التى تراجع وتطور نفسها يوم بيوم فماذا تقول لشاب في بداية إلتزامة عن هذه الاختلافات التى يفهمها الاخ داخل الصف بطريقة وتظهر بطريقة أخرى لمن هو خارج اصف وايضا للمتربصيين بالاخوان ليل نهار لتكون هذه الأراء والتى تبدو لهم انقسمات في صفوف الجماعة ورقة لشوية صورة الجماعة أمام الرأي العام

يـس.

غير معرف يقول...

اتفق تماما وكليا مع كلا الاخ احمد فقد قال كثير من الكلام الذى كان يدور فى نفسى واختلف معه فى نقطة واحده وارجوا ان يعيع النظر فيها وهى تسميتهم بالسبئيه الجدد لا لازم نحسن الظن بيهم والجماعه عليها واجب احتواءهم وتوجيه الطاقه اللى فيهم لخدمة المجتمع المصر ولرفع كلمة الاسلام والتاكيد على الهويه الاسلاميه للشعب المصرى الاخ كاتب المقال لا همه مش سبئيههمه ناس محترمه جدا وشباب واعد قدر فى فتره وجيزه يعمل علاقات جيده مع الاحزاب وهيئات المجتمع المدنى وكمان شباب جرئ بيلاقى الاعتقال وغيره فى مواجهة الظلم احنا كلنا فى خندق واحد وان شاء الله ماتقلقش مش لسه الشعب المصرى هيعرف الاخوان من على النت لا هوه عارفه من الجامعه ومن النقابات ومن الاحياء فالاختلاف فى الراى لايفسد للود قضيه وان كنت معاك فى موضوع انفى حاجات تتقال وفى حاجات لو اتقالت تضر ليس كل مايعرف يقال وليس كل مايقال قد حضر اهله وليس كل ماحضر اهله قد حضر وقته حاتم ثابت

هند محسن يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

القلب يدمي و الروح تتألم و تتألم معهم نفسي

أتألم لأن الأخ الناصح لم يأتي إلى الجهة التي نقف عليها و يرى من منظورنا و يتفهم رأينا و لكنه حكم علينا من جهة منظوره هو الذي بالتأكيد هو قاتم فلا يرى جهتنا من أساسها .

أتألم لأن حوارنا الراقي قد فُقد

و أتألم لأن أُخوتُنا التي يزعمها كل واحد فينا قد غلبتها النفس و إنتصرت عليها كأنها لم تولد فينا أو اننا وأدناها

أتألم كثيرا لحالنا رغم أني أتفق مع منعم أننا يجب نفيق من أوهامنا و أن تتغير طرق أفكارنا إلا ان هذا صعب علي رؤية إخوتي يتناطحون و ليس يتناصحون

شكراً لأنكم تؤلمون الورد فينا .

عبد الجواد يقول...

ايه اللي جرالك يا منعم
ايه اللي حصل
اعتبره رفعت السعيد بيشتمك
اعتبره واحد من الحكومة بستهزأ بيك
اعتبره اي حد من الذين تدعو ليل نهار بالاستماع الي اراءهم
واحترامها واخذها بعين الاعتبار
خلاص الراجل عمل مصيبة رأيه وهو حر فيه
امال فين التدافع الفكري علي رايه ورأيك
وواحد وقال رايه خلاص بقت سبق صحفي
خلاص لقينا لقيه
مصيبة وشبعنا لطم فيها
ارحمونا بقه يا منعم
والله العظيم انا فعلا كرهت النت والتدوين
الله يسامحكم
حسبنا الله ونعم الوكيل
ده انتو حتى ما بتراعوش لا صيام ولا رمضان
انا بالفعل مستغرب
يعنى مع اختلافي مع بعض وجهات نظر الاخ ابراهيم ابو سيف
ولكن احترمت اسلوبه وطريقه عرضه وطريقه اختلافه
يعني انتو صدعتونا بالانفتاح علي الاخر
وتقبل وجهات النظر المختلفة
ولما واحد من الاخوان علي افتراض انه فعلا اخ من الاخوان وان كنت اشك في ذلك
بيقول رايه
يا سيدي ده حتى لو بيشتمك علني وعلي الملأ
ايه المشكله فوتها عديها
واحد وبيقول رأيه
يا الله
ارحمنا يا رب والطف بنا يا رب العالمين
كا نفسي اقول رايه في صلب الموضوع الذي طرحه الاخ احمد
ولكننى غير مستعد الان نتيجه المي وجزنى الشديدين
يمكن وجهه نظري متفقه نسبيا مع الاخ القط
تقبل الله منا ومنكم اجمعين وغفر لنا زلاتنا
اللهم انزغ الحقد والحسد والرياء منا اجمعين
اللهم آمين

mostafa alnagar يقول...

اخي الحبيب محمد القط والاخ الكريم عبد الجواد ، هناك توضيح هام لابد من ذكره

عندما جاءني هذا المقال بالايميل
صدمني للغاية ان يكتب احد من الاخوان
عن اخوانه مثل هذا الكلام انهم سبئية ومدسوسين من حهات خارجية و ... الخ
وبالفعل اشفقت علي نفسي واخواني ودعوتي ، ان انشر مثل هذا الكلام الغريب ، فطلبت من الاخ احمد في ايميل ان نتناقش معا اولا فيما كتب واوضح له
وجهة نظري فيما نكتب
فرفض وقال لي اريد الحوار علنيا
وليحكم الناس علي كلامي
وان لم تريد نشر كلامي فأخبرني يا أخ
مصطفي ، ارسلت اليه مرة أخري وقلت له
ان المقال يحتوي علي مخالفات شرعية
بداية من عنوانه وممكن نتكلم مع بعض
ونوصل لتعديل بعض الاجزاء وننشر المقال
ولكنه أيضا رفض ، وقال لي
لا تتحدث عن المخالفات الشرعية
فما تفعلونه وما تكتبونه كله مخالفات شرعية ، بعد كل ذلك طلبت منه اسمه الثنائي وعنوان مدونته التي
اخبرني عنها قبل ذلك لأضيفه الي المقال
فاستاء من هذا الطلب ثم وعدني
أنه سيرسل ما طلبت ولم يرسله حتي الان
فنشرت المقال احتراما مني لكل من وعدناهم اننا لن نحجر علي رأي او نصادر فكرا معارضا لنا
واري ان ما فعلته وفعله منعم بنشر المقال هو احترام لأنفسنا ومبادئنا
التي لا تتجزأ ومع كل هذا أحيي الاخ احمد
علي ابداءه رأيه فينا مهما قال فيه
مصطفي النجار

Blade يقول...

يا جماعه إهدوا ده مش كلام برضه

خلينا واقعيين

الجيل ده من الإخوان أسوأ جيل طلع فى الإخوان

جيل ضعيف التربية ضعيف الإنتماء

وهو معذور فى ذلك

فحوله الفتن فى كل مكان فى الشارع فى البيت فى الجامعه فى النت فى كل مكان وعليه أن يقاوم كل ذلك ولوحده

وكان الله فى عونه

أحد أقطاب الإخوان بالفيوم قال لنا ذات مرة

تخيل أن أسرة تعيش فى بيت إرتفاع سقفه متر ونصف

فتكون حياتهم فيه (متنين الضهور )

فماذا سيحدث عندما يخرجون إلى الشارع

بالطبع سيكون متنين الظهور

وهذا هو حالنا

الحرية موجوده الآن على طريقة غربية والحرية الموجوده على الطريقة الإسلامية تكاد تكون نادره فلذلك يعانى الشباب من فقدان القدوة أو عدم تفهمها لأنهم لا يستطيعون التكيف على طريقة تفكيرهم التى كانت فى وقت حرية وتربوا عليها فى وقت حرية

جيل عبد المنعم أبو الفتوح وأحمد عبد الرحمن وإبراهيم الزعفرانى

كان من أحسن الإجيال التى عاشت الحرية الإسلامية بكل إنفتاحها وقيدوها

من الأخر عاشوها صح

لكن إحنا

ما أظنش

إحنا على أقل تقدير

جيل زباله من أجيال الإخوان

وليس لنا إختيار فى ذلك

سدد الله خطاكم وهداكم

عبدالرحمن عياش .. غريب يقول...

:)
تصدق بالله يا منعم
انا ما اتضايقت من الرسالة بقدر ما اتضايقت من التعليقات
:) يا اخواننا فين فريضة الفهم
ايه جيل زبالة ده ؟
و ايه السبئية الجدد
و الاخ احمد ليه خايف يقول مدونته
و ليه غير المعرفين مبيكتبوش اسماءهم و مدوناتهم
للأسف الشديد فكر الاستاذ البنا غاب عننا
و ده واضح جدا في كلام احمد عن السبئية
و واضح جدا في اتفاق الكثير من المعلقين على كلامه ولو اختلفوا على الوصف
انا مش هبرر لمنعم حاجه هو قالها ولا لمصطفى حاجه هو نقد فيها رغم ان التبريرات كتير
هم يقدروا يدافعوا عن نفسهم كويس
لكن اللي مش قادر الاقيله تبرير هو رساله بالشكل ده
ان شاء الله الفكر هيتطور على ايد الجيل ده
على كل حال جزاكم الله خيرا يا منعم و يا كل اخواننا المخلصين اللي هدفهم يبنوا جسور للتواصل .. و اللي فاهمين ان مش هينفع امة تقوم بجماعة واحده او بتوجه واحد
و جزاكم الله خيرا لاخواننا اللي بينقدوا نقد بناء
و ان شاء الله لازم :) .. كلنا نعرف الصح
سلام

محمود سعيد يقول...

انا متضايقش من الرسالة ولا من نشرها عند د.مصطفى

قد ما اتضايقت من اعادة نشرها هنا ...

بصراحة الرسالة كلها محترمة وموضوعية و وجهة نظر محترمة لولا الجملة بتاعة عبد الله بن سبأ

على الرغم من إختلافى معاها على النقيض تماماً

أخ من الفيوم يقول...

الاخ بتاع سنورس الفيوم
ادخلوا شوفوه بروفيله في البلوج
وهتعرفوا ان الجماعة فتحت الباب لذوي الاحتياجات الخاصة
وارجوا أن لا يعتقد الناس
ان كل اخوان الفيوم زي الاخ دا

وبقول كلمة له اتمني ان يسمعها وهو
يذاكر دروسه او بيكتب الواجب
قبل ما تشتم جيل بأكمله
شوف نفسك انت شايف نفسك ايه
لو انت زي ما قلت علي الجيل
يبقي انت عندك حق
وانت كدا فعلا
الشتيمة فيك حرام بس كفاية انك
عرفتنا قد ايه في نماذج بقاءها يضر بالاخوان ويسي اليهم
منك لله حرقت دمي يا ....

من هم السبئية ؟ يقول...

السبئية هم اتباع عبد الله بن سبأ
اليهودي الذي اظهر اسلامه ليبث في
المسلمين الفتنة ، وهم كافرون باجماع الامة من اهل السنة والجماعة
وايضا الشيعة الاثنا عشرية والجعفرية
يرون كفرهم وينكرون أن يكون لهم أي علاقة بالشيعة من قريب او من بعيد

اعتقدوا الوهية علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ، وهم الامام علي باحراقهم
ولكن منعته ظروف الفتنة


هؤلاء هم السبئية الذين شبه
كاتب المقال اخوانه بهم

وبعد ذلك يخرج من يدافع عنه
ويزعم انه تقل العيار شويتين بس

الحمد لله العقل زينة

شهادة حق يقول...

أنا فتاة مصرية وناشطة حقوقية
أنتمي تنظيميا الي حزب التجمع
شاءت الاقدار أن أري مطلق مدونة امواج التغيير د . مصطفي منذ عامين
وبالتحديد قبل انتخابات2005 البرلمانية
كنا في دورة تدريبية حول ادارة العملية الانتخابية وكانت بأحد الفنادق بتنظيم احد المراكز الحقوقية
وكان الحضور مزيجا من أصحاب التيارات
المختلفة اسلاميين ويساريين ناصريين
وغيرهم ، واثناء فعاليات التدريب
طلبوا منا أن يقوم واحد عن كل مرشح يمثله ، يقوم ويقدم عرضا لكيفية ادارة العملية الانتخابية والوسائل
المبتكرة ، كان الحضور من الاخوان اكثر من عشر شخصيات بينهم اعضاء هيئات تدريس بالجامعات المصرية ،وعرفت ذلك
لحظة التعارف الاولي الذي ذكر كل واحد فيه اسمه ، وطبيعة عمله المهني او الحياتي ، وفوجئت كما فوجيء غيري
ان مجموعة الاخوان المشاركة أسندت
الأمر الي هذا الشاب الباسم وجهه
ذو الملامح الهادئة والكلمات المرتبة
في أقل من 7 دقائق ضجت القاعة
كلها بالتصفيق بعد ان انتهي هو من عرضه للموضوع في بساطة وسلاسة لا أدري
كيف اكتسبها ، وانهالت عليه الاسئلة من الحاضرين ، وهو يجيب بثقة وتلقائية
وقامت احد السيدات المرشحات وكانت من اسيوط
قامت بتوجيه التحية اليه وشكره علي ما أدي ، وقالت كلمة مازلت أذكرها انا عرفت ليه الاخوان بيكسبوا اي انتخابات عشان عندهم كوادر زي الدكتور مصطفي ، هذا والله ما حدث
ولأنني انبهرت بهذا النموذج ذهبت اليه في نهاية اليوم التدريبي وتكلمت معه
ومع رفاقه الذين يكبرونه جميعا في السن
وسألت واحدا منهم وكان مدرس بكلية الطب ، انتم مش مفروض اللي يطلع يتكلم باسمكم يكون أكبر واحد ، ضحك وقال لي احنا الشباب عندنا يعرفوا أكتر مننا ، وكفاية ان الجميع صفق للأخوان ممثلين في مصطفي ولم يصفق لأحد أخر ممن قاموا بالعرض و هو دا نجاحنا

ومر علي ّ هذا المشهد ولم أنس هذا الاسم
الي أن قرأت ما كتبته الدستور عن تجربة مدونة امواج التغيير ورأيت الاسم
فعادت ذاكرتي للوراء وتذكرت هذا الشخص ، وبينما أطالع مدونة
منعم التي أعتز بها فوجئت بمقال السبئية الجدد
وفوجئت ان من كتبها يهاجم ويكفر ويخون بشكل اساسي مصطفي ومنعم وغيرهم
لم أتمالك نفسي من الذهول والغضب
منعم الذي عرفه العالم كله باعتداله
ووقف الي جانبه في محنته ، وكذلك مصطفي
الذي يقدم صورة رائعة وايجابية عن تياره وجماعته ، يخرج من جماعتهم من يتهمهم بالكفر ، ويصفهم بأنهم مدسوسين
علي الجماعة للنخر فيها

طيب لما مصطفي ومنعم هما كدا ، امال مين اللي بيحب الجماعة دي
هل هم التكفيريون الجدد؟
هل هم من يصفون الجيل الواعد انه زبالة ؟
هل هم من يصفون أروع تجربة للنقد الذاتي في تاريخ التيارات المصرية
بأنها أمواج في بحر الظلمات؟
ان تيارا يمتلك مثل منعم ومصطفي من حقه أن يفخر بهما ، ان تجربة أمواج في بحر التغيير سيكتبها التاريخ كأول تجربة راقية وموضوعية لتيار سياسي مصري ، للأصلاح من الداخل
صدقوني اننا في حزب التجمع نحسدكم علي هذه التجربة وهذه الشخصيات


انا متضامنة مع منعم ومصطفي وكل رفاقه في وجه التكفيرين وفي وجه الظلاميين
وأتمني يا شباب الاخوان ألا تهيلوا التراب علي وجوه تشرفكم وتشرف كل مصري

غير معرف يقول...

الاخ بتاع الفيوم
لازم يعتذر فورا لكل
الاخوان والا كلنا
هنقاطع مدونته
وما نقراش تعليقاته ونمسحها
لو جت في اي مدونة
عشان هو كدا يستهال
والناس عنده
في الفيوم مفروض
تفهمه غلطه
وياريت الاخ التاني
يوصل للمسئولين عنه
ويقول لهم جزاكم
الله خيرا علي التربية المتميزة

غير معرف يقول...

بالمرة ياريت الاخ القط
يبطل يكتب اي تعليقات
زي ما الاخت قالت له
في مدونة امواج التغيير
انا معها فيما قالت
والاخوان مش محتاجين
خبير اعلامي مرقع
ومستغنيين عن خدماتك يا سيدي
وارحمنا بقي زهقتني من المدونات كلها
خالد علي

Blade يقول...

إيه يا عم المحترم اللى بتقول دوى الإحتيجات الخاصة

أيوه أنا شايف أن الجيل ده أسوأ جيل من الإخوان المسلمين طلع لحد دلوقتى

بسدا جيل ملوش ذنب فى اللى بيحصل له

الجيل بشكل عام فى مصر سئ

دا الإخوان بيبقوا محتاجين دعوة فردية فوق الدعوة افردية اللى إتعملت ليهم

روحوا شوفا الجامعة والكليات

هتلاقوا اللى شغالين نص القوة الفعلية

يعنى 50 % من القوة معطله

روحوا شوفوا الشعب وقوة العمل

الشغل واقع ومش بالكفاءة المطلوبة

ودى غلطت أفراد

الجيل ده بيحاربه الكل وهو مش عارف يدافع عن نفسه

لكن ده لا يمنع أنه جيل سئ

وأنا لا أعمم طبعا فى ناس كويسة

وكتير

نسبيا

أنا لما أشوف جيل بيسنمع اغانى وبيتفرج على أفلام ويبجح فى وشك لما تيجى تكلمه

ده يبقى جيل إيه

وأنا أولكم

أنا أول هذا الجيل السئ

محمد القط يقول...

سيداتي سادتي...
تحيات طيبات...عليكم كلكلم...

هو الحوار أخد شكل من أشكال ..مش عارف إلي إسمه إيه....

إنما...في توضيح لابد منه...
وهو إن الإخوان ..طول عمرهم في حالة من التدافع الفكري والحركي والنقاشات والمناقرات الموجودة على المدونات والإنترنت حالياً...ومنقطعتش من ساعة التأسيس...
إلي زاد إن الموضوع ظهر للناس من خلال الإنترنت وخلافه...

يعني الخلاصة...إلي الناس شايفاه حالياً مش جديد...الإخوان طول عمرهم بيتناقشوا وبيجددوا وفي حالة من الديالجتك دائمة....

واستغراب البعض من حالة التدافع الفكري الحالية ..ده إلي أنا مستغرب ليه...وبتسائل ...هي العالم دي بيقولوا إنهم إخوان "بدون ذكر أسماء"...أُمال مستغربين ليه ؟!!....

يعني هما مستغربين إن الإخوان "بشر" و"بيفكروا"...

وبدعوا كل الإخوان المشاركين في الحالة الموجودة حالياً...والمندهشين المستغربين من "الحالة" تحديداً...إعرفوا جماعتكوا كويس وبعد كده إبتدوا إتكلموا بلسانها واحتكروها وقولوا إن الكلام ده لا يجوز شرعاً أو يعد من المحاذير التنظيمية وغيره من الكلام المجعلص الكبير...
الإخوان المسلمين ليس بينهم "قفل مصدي" أو "لواح خشب مسنود"...ولا كيس "زبالة"
الإخوان عالم "مدقدقة"..فاهمين الدنيا والدين..من الآخر "عفاريت الإنس"....ودمهم خفيف..

ممكن يظهر هنا واحد ..ولا هناك إتنين .."بروطه"...إنما الجماعة في لحمتها الأساسية "زي الفل"....وبتطور نفسها بنفسها...جماعة شابة فتية...فيها من الكفاءات المهنية والفنية إلي يسد عين الشمس...
والجيل ده مش سئ...زي إفتكاسة الأخ بتاع سنورس مطارطارس...ده جيل زي الفل...وبيفكر من غير قيود وبصوت عالي..وبيناقش وبيدوحر...الجيل كله ..مش الإخوان بس...هما دول الأمل ..فميجيش أي حد...لكلاكيع وحفر في دماغة ويوصم الجيل بالسؤ...لو سئ ...أقعد على جنب ومالكش دعوة بيه..وخاصمه يا كتكوت....
الإخوان شريحة طولية في المجتمع ...فيها إلي في المجتمع...
مش زي تيارات تانية عبارة عن يفط ومقارات من غير أي تفاعل يذكر مع الدنيا...ولا الصالونات المسماه زوراً أحزاب..ولا التيارات الصديقة ...إلي رجعوا بالدنيا والدين "مارشدين" ...ساكني كهوف تورا بورا...
وقع في إيدي عدد من مجلة الدعوة لسنة 78 ...وكان فيه بحث عن رمي الجمارات في الحج وفيه آراء ثلاثة من علماء الإخوان "الدكتور القرضاوي والشيخان محمد الغزالي وعبدالله الخطيب"...من تلاتين سنة وعلماء الإخوان بيقولوا إن يجوز رمي الجمارات قبل وبعد الزوال ويجوز فيه الوكالة...وكلام كتير في نفس الجزئية...طبعاً الكلام ده قوبل بعاصفة من النقد والتجريح من جهابزة بعض التيارات ...وتحديداً من السعوديين...وبعد تلاتين سنة يرجع الجميع لما رءاه فقهاء الإخوان..بس بعد آلاف القتلى والجرحى في مواسم الحج المتعاقبة...
الشاهد إن الاخوان سابقين عصرهم بسنين..وعندهم سعة صدر وتسامح ورجاحة عقل ..وقرار صائب في الموقف الفارق....وآمال وأحلام خير للعالمين...
فرجاء ممن ران الصدأ على فكره ورأسه...سيبوا الناس تقول إلي نفسها فيه ...ومش هيضر...وياما دقت على الراس طبول..ومتكبروش الموضوع...
-------
بستعجب ممن ضاق فكره حتى أصبح...زي خرم الإبرة...ومن تعليق طويل عريض قارب الخمسميت كلمة...مسك في كلمة..وعليها ...يطالبني بإعتزال التعليق...
يا أخي الحبيب...الصورة تتضح من مجملها...الإنترنت ليس للملائكة..واستخدامي لبعض الكلمات التي تخدش حيائك "الروهيف"...وجهت لأشخاص بعينهم ..فحينما أقول لمنعم..إن نشر الرسالة نوع من "الهطل الإعلامي"..فهنا أوجه كلامي لمنعم بس..من باب العشم والمحبة..أو كلمة "الإعلام المرقع"..فدي حقيقة موجودة...وملهاش كلمة تعبر عنها غير "مرقع"... أو الإفيه حكم...نفس الحال ينطبق على كلامي للأخ مصطفى النجار...فحينما عاتبته على "تشليته" في إخوانه في تدوينة سابقة...الذين من الممكن أن يكون أحدهم أكبر منه ..أو لم تسعفه كلماته...والمصيبة..إنهم كانوا متفقين معاه...فيعد أيضاً من باب المزاح...أو القافية...
إنما عني شخصياً..فأنا إسمي محمد القط..وإخوان كثيرين يعرفوني شخصياً...ولكن أتعجب ممن يدخل التدوينه..يعلق و"يجري"...وبالرغم من أن التعليقات لا تحوي ألفاظ بذيئة على شاكلة "هطل -بذائة - حته ناشفه-أمواج بحر الظلمات"...إلا إن ما تحويه هذه التعليقات أخطر من سذاجة النظرة الضيقة للفظ عابر لا يخل بمتانة أو مضمون التعليق او وجاهته...ومثال على ذلك تعليق من سمت نفسها أسماء في مدونة أمواج في بحر التغير...فيها من الخبث وسؤ المقصد والتحريض الكثير...في الغالب عن عدم قصد...وأسمحولي أنقل لكم التعليق :
أسماء السيد said...
البيان الأول
أعلن قسم تفتيش النوايا بجماعة الاخوان
عن ضبط 3 من أخطر المخالفين
الذين اعلنوا اراتدادهم
وهم : الاول منعم محمود
الثاني مجدي سعد
الثالث مصطفي النجار
وتم ضبطهم في حالة تلبس
وهم يمارسون طقوس الكفر الفكري والزندقة والهرطقة
وتجري مساءلتهم الان
------
وبحكم المهنة ...حاكم أخوكوا إعلامي ومشرف تدريب إعلامي في مؤسسة إعلامية كبيرة حبتين...
فنظرتي للأمور والتعليقات وما يدار من نقاش على الإنترنت..متأثرة بصورة كبير "بالكارير"...الرسالة والمضمون...فبالتالي مهمنيش من رسالة الأخ أحمد
ما حوته من كلام أو أحكام...إتفق معاه من إتفق ..واختلف من اختلف...ولكن توقيت ومكان النشر...هي دي النقطة...

بس خلاص....

ali hassan ali يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
بداية انا ضد الرسالة اللي الاخ دا بعتها للمدونين وبعدين ما ينفعش اخ يوصف اخوانه بالسبئية
بس فيه حاجة يا اخ منعم مش كل حاجة ينفع تتقال على الملأ
عمرك سمعت عن حزب كل خلافات اعضائه حتى على مستوى القمة تبقا في وسائل الاعلام اه انا معاك ان لازم يبقا فيه شفافية وانتقاد بس مش كل حاجة يا اخ منعم
بجانب موضوع تان وهو الامن
ما ينفعش تكشف كل اوراقك الداخلية لامن الدولة يا اخ منعم انا معاك ان كل حاجة تتقال بس لما نبقا في عصر ديموقراطي بس برده مش كل الخلافات

اسلام ابوغزاله يقول...

منعم ,, انا احترمك بشدة , ولكني كنت سأحترم اكثر إن لم تنشر هذه الكلامات رغم أنها موجهة لك

والسلام إليك مني

غير معرف يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
فعلا الأخ صاحب الرسالة أخطأ في عدة نقاط أولها إطلاق المسمى البشع ده.
لكن من وجهة نظري الشخصية انه من غير الصحيح مناقشة المشاكل الداخلية الصميمة على مرأى ومسمع من الجميع - بما فيهم العدو والصديق والمترصد ..إلخ - وذلك لأنه لا فائدة من إعلامهم ،أصحاب الشأن في الموضوع والذين ينبغي عليهم التصحيح والأصلاح وحدهم يجب أن يعرفوا...
وخذ لذلك مثلا إن أنت أخطأت خطأ صغيرا كان أو كبيرا ولك من الأعداء والمراقبين والمتابعين الكثير ولك مكانة ووضع يجعل من أخطائك تلك "قضايا رأي عام" فليس من المنطقي أن آتي على مدونتك هذه لأناقشك في أخطائك بدعوى الإصلاح...
دي وجهة نظري الشخصية ليس إلا وأريد أن أؤكد على علمي - علم اليقين- بحسن نية "الجميع" ولكن لا بد من مناقشة الأخطار أيا كانت درجة سلامة النية .
وأجدها فرصة لتهنئتك على هذا الجهد الرائع وتهنئتك على طلوعك بالسلامة لأن دي أول مشاركة لي في المدونة

أم براء يقول...

الرسالة دي يا منعم ويا مصطفي لازم يقراها المرشد بنفسه عشان يعرف
ان في مشكلة في التربية عندنا
أدت الي ظهور هذه النماذج الغريبة
البعيدة كل البعد عن
منهج الاخوان الوسطي واسلوب حسن البنا
الذي قال في الاصول العشرين
ولا نكفر مسلما أقر بالشهادتين
دا حتي رفعت السعيد عمره ما كفر
الاخوان او قال عليهم سبئية
الرسالة دي ناقوس خطر
لابد ان يدق في صفوفنا
لتنقيتها من هذه الافكار وعلاج
اصحابها الذين هم بحاجة الي
علاج فعلا

che_wildwing يقول...

طيب نقول كلمتين صغيرين
لو أن الاخوان يرجون تعاونا مع السياسين الأغيار
ولو كان الإخوان يبغون التقرب إلى الناس أكثر
ولو كنت أنا من الأغيار وفن نفس الوقت من الناس
لفضلت وسعيت أن
أتعامل مع قسم إخوان "أ

ولنبذت كل فرصة متاحة للتعاون مع قسم إخوان" ب



ملحوظة للإيضاح:

قسم إخوان "أ" هم أصحاب هذه المدونة وحط عليهم منعم

وقسم" ب "هم أمثال الأستاذ الذي بعث بالرسالة




ملحوظة أهم أو تقدر تقول خلاصة:

"قسم ب من الاخوان يكفر قسم أ "
طب احنا ياعينى ياللى مش اخوان
قسم" ب" ده هيعمل فينا إيه

أحمد القبرصي يقول...

يسلم فمه أبو حميد
كاتب هذه التدوينه

أنا معجب بكل كلمة في التدوينه
و كل كلامها من وجهه نظري جميل
و مقنع
فيما عدا جزء التكفير
و عبدالله بن سبأ
و الحاجات دي

و أضم صوتي لصوته
و أنصحه بعدم التشكيك
في نوايا أحد

و أخوانا الثلاثة المقصودون
لا أشك أبدا في
صدق نواياهم الأصلاحية

و لكنهم من وجهي نظري أيضا
كانوا كحديث رسول الله
صلي الله عليه و سلم
أنه قال فيما معناه

مثل الواقع في حدود الله
كمثل قوم أستهموا عل سفينه
فأصاب بعضهم أعلاها
و أصاب بعضهم أسفلها
فكان من في أسفلها
أذا أرادو أن يسقوا
صعدوا فأستقوا
فقالوا لو أنا أحدثنا
خرقا في نصيبنا
لأرحنا من فوقنا
فلو تركوهم و شأنهم
هلكوا و هلكوا جميعا
ولو أخذوا على أيديهم
نجوا و نجوا جميعا

فهكذا من وجهه نظري
فعل أخوتنا

فهم من وجهه نظرهم
أنهم يحسنون الجماعه
و سموا تشهيرهم بجماعتهم
نقد للذات
و أنا نفسي أعرف ما
الفائدة التي عادت
على الجماعة مما فعلوه

أعتقد لا شيء

أنهم يريدون أن يخرقوا
خرقا في السفينه
بوحي أنهم يصلحون

و أنها في جزئهم
بوحي أن كل واحد حر في رأيه

وهم يحاولون من وجه نظرهم
اصلاح الجماعة
بنشر أشياء لا يؤدي نشرها
الا لتصدع الجماعه

فليس كل ما يحدث يناقش
امام جميع الناس
و في كل مكان
فيا أخوتي الأعزاء
لكل مقام مقال

و نحن لا ننهاكم عن التعبير
عن رأيكم
و لكنا نطلب منكم
أختيار المكان و الوقت و المستمع المناسب

فما تفعلونه الأن
لم يفعله أي حزب
أو جماعه من قبل

فالشئون الداخلية
تناقش داخليا
و الشئون العامه
تخضع للمناقشه العامه
هذا ما يحدث في جميع الكيانات
من أول الأسرة في البيت
و حتى القوات المسلحة

يا أخوني و الله
اننا نحبكم أكثر من أنفسنا
ولكننا نعبر عن رأينا أيضا

و أناشد جميع الاخوة
بالأخذ على أيد
أخوتنا برفق و أخوة
و مودة وحب

قبل ان يخرقوا السفينه

قلم مواطن يقول...

على الرغم من اختلافي مع الكاتب في أسلوبه ووصفه لإخوانه بالسبئية

لكن أعتقد يا منعم وإلى كل إخواننا المنتقدين للجماعة على المدونات

أن وجهة نظره فيها شيء من الوجاهة

وأن النقد الداخلي على الملأ أمر غير صحي إداريا ولا ديموقراطيا


وأعتقد أن الناقدين بهذا الشكل (مع الاعتراف بحقهم في النقد) واقعين تحت نوع من الابتزاز السياسي من بعض التيارات في محاولة لإثبات أن لدى الجماعة القدرة على نقد نفسها على الملأ


ولكن لو تأملنا أي مؤسسة (اقتصادية أو هندسية أو ...)
سنجد أنها تعاني من مشاكل إدارية بشكل أو بآخر

ومن واجب منتسبيها أن ينقدوها لتصحيح الخلل

لكن هذا النقد يتم في اجتماعات الشركة وليس أمام العملاء والمتعاملين مع الشركة

وتخيل أن أي مؤسسة (اقتصادية أو غيرها) ذهبت للتعامل معها فوجدتهم ينتقدون الخلل أمامك .. فبالتأكيد لن تتعامل معها أو ستساورك الشكوك في التعامل معها نتيجة معرفتك لهذا الخلل


ومن هنا فأنا مؤمن بأن نقد الخلل لا يكون عبر صفحات المدونات وأعتقد أن مبادئ الإدارة السليمة تؤيد هذا الرأي


وشكرا

وشكرا

غير معرف يقول...

يا أم براء إنت لازم تعرفي برضه إن قلة أدب المدونين دول ولسانهم الزالف لازم يوصل للمرشد عشان يعرف برضه إن فيه مشكلة في التربية ، العيال دول طالعين قولالاة أدب لمين ، ؟؟؟؟

غير معرف يقول...

الحمد لله ان في الاخوان
نماذج للشباب المتفتح
المتواصل مع الغير
المعتدل الفكر
ودا بيعمل توازن
في الجماعة
وبيهدي صوت
المنغلقين التكفيرين

أحمد القبرصي يقول...

تجمع المدونين الرافضين
للنقد الذاتي العلني
http://kbl-an-ykhrko-alsafina.blogspot.com/
شارك برأيك

الحشرى يقول...

أعتقد أن أخونا ميقصدش أنه يقول أن جيل الإخوان زبالة فى الوقت ده ولما وضح مش عارف يوضح أن جيلنا دلوقتى أفضل من الأجيال السابقة ويسأل القيادى اللى قاله أن الظهر محنى أحنا دلوقتى عندنا حرية مكناش طايلينا فى الجيل اللى فات وكمان عندك أشياء عمرك ما كنت بتعملها والحمد لله الناس بتحاول تجبر الكسر أما أننا نقول جيل زبالة مينفعش لأن الجيل ده مين مش هو واحد من الجيل ده لو هو شايف نفسه كده يبقى ميطلقش على الناس كلها نفس الوضع ده الحمد لله الجيل ده بيكبر وبيكبر وشغال وكمان أعطاه الفرصة يعمل حاجه والدليل اللى موجود دلوقتى لو الجيل ده زبالة مكانش طلع منه الناس الموجودين دلوقتى ومكانش طلع منه الأخ كمان ياريت يا شباب لما الواحد يتكلم يتكلم عن نفسه وميحاولش يلقى بالتهم على غيره

Mohamed Ibrahim يقول...

سلام عليكم

بداية خلونا نعترف ان الجيل دا مع انفتاحه الفكرى الكبير...فيه كثير ليس على القدر الكافى من التربية الإخوانية المعروفه.
وقد يكون ناشطا سياسيا او حركيا..لكن التربية التى أتحدث عنها غير مناسبة لحمل كلمة اخوان مسلمين.

دا تعليقا فى الأول تعليقا على التعليقات عموما.

كلام الأخ احمد...من الدلائل على كده
نقده...تعبيرا على انفتاح الجيل الجديد من الاخوان...لكن الاسلوب .. تعبيرا على ما ذكرت من قلة التربية الاخوانية
لان مفيش حد شارب تربية الاخوان صح...هيذكر كلمة السبئيه ابدا
سواء على اخوان او مش اخوان.

وانا اتمنى انه فقط خانه التعبير.
وان هذا ليس فكرا ثابتا...وان فقط العناد هو مايدفعه الى التمسك برأيه..واتمنى ان ينتهى عناده.


خروج انتقاد الاخوان من الغرف المُغلقه الى خارج الغرف

ارى فقط انه امر طبيعى....لان الانتقاد الداخلى زاد الى حد الخروج الى العلن.

وهو أمر يجب أن يفخر به الإخوان أن لهم هذا الهامش من الحرية فى الاختلاف والنقاش

وصراحة هذا الهامش يجب ان يتمسك به اى احد يريد الخير لهذه الجماعة.

اتحسس من ذكر تجربتى....وكنت وعدت الاخ مصطفى انى سأرسل له مقالا...لكنى مازلت فى مرحلة التفكير ان كان سيكون المناسب ان انشره ام لا.

ومصطفى صديق اخى يعنى....وسيعلم صدق تجربتى ..

فقط انا اخوان...فكرا وتربيتا...
وُلدت فيها....وتشربت افكارها .. وأحببت هذا الجو الرائع الذى يلفنا جميعا لتحقيق اهداف واضحه على المستوى الجماعى او الفردى

ولكنى طُردت !!!

انا اخوان غصب عن اى حد...بس مش اخوان

ختمتها بتعريف ليا...وربنا يستر.

غير معرف يقول...

مع احترامى لكل المدونين المتحرريين من شباب الاخوان سابقاً أنا آسف انتم عارفين انتم عاملين زى إيه زى واحد أهلاوى حاسس ان الاهلى فيه مشاكل وبلاوى فراح بعلو صوته وسط نادى الزمالك يزعق ويجرح ويقول الاهلى خربان الاهلى بيقع الاهلى حيخسر الدورى ( وطبعاً الزملكاوية الحلوين) قاموا يسلعدوه ويحلوا معاه مشاكل النادى الاهلى لان الزملكاوية مساعدين جدا للاهلاوية