السبت، ديسمبر 22، 2007

مصريون ضد التعذيب توجه رسالة إلي النيابة العامة

لن نتنازل.. لن نتصالح

افتحوا الملفات.. حاكموا جلادي التعذيب

إننا نحن المصريين والمصريات وقد هالنا تفشي ظاهرة التعذيب في أقسام الشرطة ومقار أمن الدولة وكافة مكاتب الأمن بجميع أشكالها ونحن نشهد ارتفاع أعداد ضحايا التعذيب الذين تزهق أرواحهم وتمتهن كرامتهم على يد رجال الداخلية المصرية بسبب انتهاجها التعذيب سياسة ومنهج في التعامل مع المواطنين.. ولأن التعذيب هو وبحق جريمة ضد الإنسانية تسعى إلى أن تقتل الإنسان بداخل الضحية.. وأن تزرع الخوف والانكسار في قلوب الضحايا وأهالهم وأصدقاءهم وجيرانهم.. ولأنه جريمة لا تسقط بالتقادم.. ولأننا نؤمن بأن ملاحقة جلادي التعذيب هو حق لكل أفراد المجتمع وليس للضحية فقط.. فإننا نعلن أننا جميعا أصحاب ذلك الحق وأننا سوف نمارسه وسوف نسعى بكل السبل السلمية إلى ملاحقة الجلادين ومثولهم أمام العدالة

وحيث أن النيابة العامة هي بحكم القانون المسئولة عن الحفاظ على حق المجتمع وكرامته المتمثلة في حق وكرامة مواطنيه.. فإننا نطالبها بأن تلتزم بدورها كممثل لهذا المجتمع ومدافعا عن حقوقه.. وأن تفتح ملفات التعذيب المغلقة وأن تحقق فيما نسب إلى الجلادين من جرائم وأن تسعى إلى تطبيق العدالة وملاحقة الجناة، وإحالتهم إلى المحاكمة..

هذه الرسالة سيقوم عدد من رموز العمل الوطني المصري تقديمها للنائب العام ومكاتب المحامي العام ورؤساء النيابات في مصر لحث النيابة عدم التنازل عن قضية التعذيب حتي ولو تنازل أهل الضحية , قأثر التعذيب يقع علي المجتمع كله , لذلك سنطالب نحن المجتمع بعد التنازل عن حقنا أرسل توقيعك علي الرسالة علي
gehan.shaaban@gmail.com

1 تعليق:

عادل السيد سمك يقول...

جزاك الله خيرا