الاثنين، مارس 03، 2008

استمرار حبس رئيس تحريرموقع إخوان ويب وأربعة من قيادات الإخوان يعلنون خوض انتخابات المحليات من محبسهم بسجن طره


أمرت نيابة أمن الدولة العليا بالتجمع الخامس بالأمس استمرار حبس خالد حمزة سلام رئيس تحرير موقع إخوان ويب الموقع الرسمي لجماعة الإخوان بالإنجليزية والدكتور أحمد رامي عضو مجلس نقابة الصيادلة وعشر كوادر اخوانية أخري
لاتهامهم بالانضمام لجماعة الإخوان المسلمين والاستعداد لدخول انتخابات المجلس المحلية المزمع عقدها في الثامن من الشهر القادم
هذا وأعلن أربعة من المتهمين أنهم سيخوضون انتخابات المحليات من محبسهم وأصدروا بيانا من مقر النيابة بالتجمع الخامس مكتوب بخط اليد حصلنا علي نسخة منه قالوا فيه أنهم محبوسين علي خلفية انتخابات المحليات وأن ولائحة الاتهامات الموجهة إليهم لا تعد أكثر من أقوال مرسلة لا دليل عليها نظرا للخصومة السياسية بين جماعة الإخوان المسلمين والحزب الوطني الحاكم وقال البيان نظرا لان هذه الاتهامات لا تمثل أي عائق قانوني لتقدمنا للترشيح فقررنا وضع أمر ترشيحنا بين يدي قيادات الجماعة لتبت فيه وأكد البيان أنه رغم الضغوط التي يمارسها النظام علي الجماعة فلن يستطيع إثنائنا عن حقنا الدستوري في التقدم لأي انتخابات عامة
هذا وقد تقدم عبدالمنعم عبدالمقصود محامي المتهمين بطلب للمستشار هشام بدوي المحامي العام لنيابات أمن الدولة العليا لتمكين كلا من أحمد رامي وجاد محمد جاد ومحمد سعد منصور وخالد الطوخي من استخراج صحيفة الحالة الجنائية الخاصة وتقديم أوراقهم للترشيح لانتخابات المحليات عن قسم النزهة الجديدة وعين شمس
يذكر أن قد تم اعتقال هذه المجموعة علي إثر مقابلة قام بها خالد حمزة مع الدكتورة فيلوليت داغر رئيس الشبكة العربية لحقوق الإنسان قدم لها فيها معلومات حقوقية عن وضع خيرت الشاطر و39 قياديا من جماعة الإخوان المسلمين المحالين للقضاء العسكري

1 تعليق:

غاوي حرية يقول...

يا أستاذ منعم انت ليه متحامل ع الرئيس بتاعنا كده وحكومته شايفه شغلها كويس ضرب وقتل وتشريد واعتقال وفتح سجون جدية لتعطي كل صاحب رسالة رسالة انه لو فتحت فمك بكلمة فيها اصلاح او تكلمت لاصلاح المجتمع فمكانك بالتأكيد محجوز لدى مقار امن الدولة وبالتالي قرار اعتقالك موجود وممضي وجاهز كمان فاضل بس اسمك عليه ورقم تتنادى بيه وبعد كده تقعدلك يومين من غير شمس وبعد كده تترحل على ايا من المعتقلات .. ايه رأيك بزمتكم في احسن من كده .. وبعدين لقد قالها رئيسنا المبجل - ربنا يهديه - أنه لن تجوع غزة وصدق في قوله لكنه عزم ان تموت غزة ولا عزاء بعد ذلك في اي انسان مسلم على وجه الاراضي العربية ... ولكن لا نملك الا ان نقول حسبي الله تعالى ونعم الوكيل وعزاؤنا الوحيد ان أخره جنة ... وربنا يكون في عون اخوانا في حماس .. وفي النهاية أسف اني اكون قد أثقلت عليك بهذه الكلمات وأدعوك لزيارة مدونتي غاوي حرية