الخميس، مارس 06، 2008

نيابة أمن الدولة العليا تأمر بحبس غزلان واخرين بسجن المحكوم


أمرت نيابة أمن الدولة العليا بحبس الدكتور محمود غزلان عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين و19 أخرين علي رأسهم الأستاذ حمدي إبراهيم مسئول المكتب الإداري لاخوان شمال القاهرة والحاج ماجد الزمر والدكتور محي الزايط لمدة 15 يوما بتهمة الإنتماء لجماعة الإخوان المسلمين وأمرت بإيداعهم سجن القاهرة للمحبوسين احتياطيا ( المحكوم ) وهو سجن خاص بالجنائيين الخطرين والمحتجزين في قضايا وجرائم النفس والمخدرات وهو سجن غير أدمي به ما يزيد عن 2000 سجين رغم أن طاقته الإستيعابية لا تزيد 900 فقط سجين وزنزاته لا تزيد مساحتها عن 2 في 3 متر ويحتجز بها أكثر من 20 فرد كما أنه سجن لا يحكمه سوي قانون البلطجة حيث تباع فيه المخدرات علنا ويتعاطها المحتجزين جهرا طوال الليل خلافا للمشاجرات التي تحدث يوميا به مما يعرض حياة المحتزين فيه للخطر حيث تنتشر به كافة أنواع الأسلحة البيضاء خلافا لانتشار كافة انواع الأوبئة بين المحتجزين به وخاصة الأمراض الجلدية ومرض الإيدز الناجم عن العلاقات غير الشرعين بين الجنائيين المحتجزين

ويذكر أن غزلان وماجد والزايط سبق احالتهم للقضاء العسكري في عام 2001 وقضي غزلان وماجد خمس سنوات وقضي الزايط ثلاث سنوات والتي تعد المرة الثانية التي تحكم عليه محكمة عسكرية حيث سبق الحكم عليه في عسكرية 1995 بثلاث سنوات أيضا

1 تعليق:

Nesreen يقول...

حسبي الله ونعم الوكيل

حسبي الله ونعم الوكيل

هذا وان دل لا يدل الا علي الجبن والخوف فجدو حمدي يرعبهم رغم كبر سنه وسوء حالته الصحيه

المحليات اصبحت حدث يخشون ان يتكرر به تجربه مجلس الشعب

والخوف يعمي العين عن التميز بين الكبير والصغير

حسبي الله حسبي الله