الاثنين، مارس 17، 2008

فيلم الموسم عمرو خالد وتجار المخدرات


قريبا جدا فيلم الموسم تجار المخدرات يبكون علي أبواب النجم عمرو خالد انتظرونا العرض غير حصري

الصورة من إبداعات عبدالناصر نوري

21 تعليق:

أحمد منتصر يقول...

طب كويس أهو برضه نستفيد من عمرو خالد :)

جبهة التهييس الشعبية يقول...

:))

مينا زكري يقول...

مساااااااااااء الخييييييييييير

غير معرف يقول...

يعنى إيه

عمر المصرى يقول...

الأخ الفاضل
أستاذ عبد المنعم
يا ريت حضرتك توضح أكتر المقصود بالموضوع منعا للتعليقات التى قد تخرج عن النص

أحمد حامد يقول...

يا عبد المنعم اتق الله ولا تكن من المثبطين وأعلم انه شاء من شاء وأيى من أبى سيظل حب عمرو خالد قربة نتقرب بها إلى الله هو والصالحين من امثاله ونقول للمثبطين (موتوا بغيظكم)

Abd elmonem يقول...

الاخ اللبيتهمني بالتثبيط وبيحب عمرو خالد يا سيدي انا لم امنعك من حبه او ادعوك لكراهيته انا شخصيا بحب عمرو خالد جدا واعرفه شخصيا كمان بس انا مختلف معه فيما يقوم به واراه مخطئا وساعرض ذلك قريبا يبقي ايه المشكلة بأه ولا عمرو خالد مش بيغلط
علي فكرة فيه مقوله مشهورة الاستاذ عمرو كان بقولها
لما سيدة ناصحت عمر بن الخطاب فقال امير المؤمنين وصحابي رسول الله واخحد العشرة المبشرين بالجنة
أخطا عمر واصابت امرأة
ومع ذلك انتظروا الفيلم حسام تاجرمخدرات يبكي علي هاتف عمرو خالد وبيقوله انا خايف عليك من التجار الكبار
انتظرونا

غير معرف يقول...

يا استاذ عبد المنعم انت اخر من يتكلم عن الاخطاء لان اخطاءك كتير جدا ولو عاوز نتكلم انا معنديش مانع ولكن بأسلوب طيب كما علمنا النبى صلى الله علية وسلم
مش باسلوب الفضيحة

Amr Ahmed يقول...

سواء فيلم ولا مسرحية زي ما بتقول

انا اعرف ناس بطلوا بسبب الحملة دي
وده المطلوب

ولا هو رفض وخلاص

الشرقاوى يقول...

إيه نجم دى
يعنى عمرو خالد بيمثل على الناس مثلا ولا إيه
و بعدين افرض يعنى الموضوع تمثيل وافرض ان التمثيل ده جاب فايده و ناس فعلا بطلت مخدرات
انت ايه اللى مزعلك فى كدة
مش أحسن ما يتفرجوا على تمثيل عادل امام اللى بيشجع على التدخين و الدعارة
اتقى الله يا منعم و خلى بالك ان اى حاجة هتعملها و يكون لها أثر سلبى على حملة عمرو خالد ضد المخدرات ربنا هيحاسبك عليها

بلوجاتي يقول...

هادينا منتظرين !؟؟

عمرو عزت يقول...

عندي فضول كبير لمعرفة سبب انتقادك لحملة عمرو خالد, أو لعمرو خالد عموما

غير معرف يقول...

هكذا هم الاخوان المسلمون ... الويل والثبور وعظائم الأمور لمن كان معهم ثم رأي العمل بدونهم.
لية كدة يا عبدالمنعم انا كنت باقرأ لك ومعجب بك في كيفية جمعك بين التزامك التنظيمي وانطلاقك الفكري , ولكن !!!

Alaa يقول...

أنا مليش رأي في عمرو خالج و معرفش كثير عن الحملة، بس فيه حاجة غايظاني، الرقم بتاع 10 مليون مدمن ده رقم هزلي و مستحيل.

ده يبقى معناه كل ثلاثين بني أدم تعرفهم فيهم واحد مدمن محتاج علاج.

الخبراء اللي بجد اللي شغالين على الادمان (و بيعتمدوا في كلامهم على مسوحات احصائية دقيقة و واسعة و بتجدد دوريا) يقوللك أن نسبة الادمان في مصر تقارب 1/64 و هي نسبة مشابهة لباقي العالم، يعني المدمنين في الوطن العربي عددهم أقل شوية من 5 مليون).

محمود سعيد يقول...

كما عمرو عزت : عندى فضول لمعرفة رأيك فى الموضوع

وحاجة تانية
الجملة الوحيدة المكتوبة فى البوست ، ممكن تتفهم على 60 وجه
يا ترى ده مقصود ، ولا أنت قصدك حاجة معينة
بعض الناس فهمت الجملة إستهزاء وتريقة والبعض الآخر فهمها مدحاً

ولو ديه طريقة للتشويق حوالين حاجة جاية
فأنا مختلف مع الأسلوب ده

:-)

مينا زكري يقول...

أعتقد يا أخ علاء أن رقم العشرة مليون لا يشمل فقط المدمنين وإنما يضم أيضا من يحششون ويضربون البانجو... وبما إن أغلبية الشعب المصري بيحشش بين الحين والآخر فتقدر تقول إن رقم العشرة مليون أقل بكتير من الحقيقي... ورأيي إننا لازم نعمل زي هولندا ونصرح بالحشيش عشان نمنع المخدرات المدمرة.... والله أعلم
:)

عمر المصرى يقول...

أخى عبد المنعم
أنا معاك وأنا شخصيا أختلف مع الاستاذ عمرو خالد فى أمور كتيره من الحاجات اللى بيقوم بيها ودايما بينتقدنى بعض المقربين ليا من أختلافى ورفضى للأمور دى
لكن مع احترامى لحضرتك انا مش عارف اللى هيكون فى موضوع فيلم الموسم وأتمنى أنها متكونش حمل كبير ينضاف للأحمال اللى قد تؤدى بنتيجة سلبية للاستاذ عمر خالد أخشى الفرقة والدخول فى باب الجدل اللى يغير أهتمامتنا بدلا من توجيه كل الاهتمام للنكبات والقضايا الأكثر أهمية والتى تمر بها الامة الاسلامية

روينا يقول...

اتمنى ان ده ميكونش سخريه
بس هيكون عندنا حسن ظن ويكون قصد حضرتك خير
وانا أ_عمر خالد فى حمله الادمان على الاقل عمل حاجه محدش فينا عملها قبل كده ولا بلاش اتكلم على نفسى احسن انا عمرى معملتها قبل كده
ارجو توضيح اكثر

Alaa يقول...

طبعا المتخصصين عندهم تعريفات دقيقة لمستويات مختلفة من استهلاك المواد المكيفة، لكن ينفع فعلا الرقم ده يكون رقم الناس اللي بتستهلك بشكل متكرر، و دول طبعا ممكن يفرق معاهم الحملات أكثر من المدمنين بجد.

مينا زكري يقول...

العزيز علاء

لفظ الإدمان بطل استخدلمه لدى المتخصصين
والآن عندما نتحدث عن العقاقير المخدرة نصنف الأمر إلى:
اعتماد بدني على العقار وهو ما ينطبق على العقاقير التي يؤدي تعاطيها إلى "الاحتمال الدوائي"
Tolerance
وهو ببساطة الاحتياج إلى جرعات أعلى من العقار للوصول إلى التأثير المطلوب
والخاصية الثانية التي يصنف على أساسها العقار هي أعراض الانسحاب
withdrawal symptoms
وهي ببساطة الأعراض البدنية التي تنتج بالفعل عن عدم تعاطي جرعة العقار إذ صار الجسم "معتمدا" على العقار ليس فقط لإحداث النشوة وإنما لأداء الوظائف على نحو طبيعي

ومن العقاقير التي تصنف على أنها تؤدي للاعتماد البدني - الذي كان يسمى سابقا إدمان - الكوكايين والهيروين وحتى النيكوتين الموجود بالسجائر

التصنيف الآخر هو الاعتماد النفسي
وهو ما كان يسمى قبلا "تعود"
habituation
وهو ينطبق على أي عقار لا يؤدي إلى توليرانس أو إلى أعراض انسحاب

والحشيش مثلا (وأشقاؤه من الفصيلة القنبية البانجو والماريوانا) يصنف على أنه اعتماد نفسي وليس بدنيا فالحشيش بالبلدي ليس إدمانا

لذلك شرعت بعض الدول كهولندا تعاطي الحشيش بشكل قانوني اتقاء لشر تعاطي العقاقير التي تسبب الاعتماد البدني أو الإدمان

عشان كدة من الخطأ الخلط في الإحصائيات بين متعاطيي العقاقير الإدمانية وبين متعاطيي العقاقير التعودية

هل تتخيل أن القهوة تسبب اعتمادا بدنيا بينما الحشيش لا يسبب الأمر ذاته؟

باغي الشهادة يقول...

للتذكير بامكانية استغلال الحدث والتذكير به
25/3/1975

تاريخ اغتيال الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود لقطعه النفط عن أمريكا





وأما عن عمرو خالد، فالكل يصيب ويخطأ إلا المعصوم عليه الصلاةوالسلام، فلا تكبروا الموضوع جزاكم الله خير :-)