السبت، أكتوبر 04، 2008

في مناظرة بالين وبايدن :السياسة الخارجية لأمريكا لا تعرف سوي الإسلام


تفرض منطقة الشرق الأوسط والعالم الإسلامي نفسها بقوة علي الإنتخابات الرئاسية الأمريكية المزمع عقدها في نوفمبر القادم , ففي المناظرة التليفزيونية بين المرشحان علي منصب نائب الرئيس الأمريكي الجمهورية سارة بالين والديمقراطي جو بايدن التي جرت فجر أمس الجمعة أخذا ما يوازي ثلث وقت المناظرة في الحديث عن السياسة الخارجية التي لم تظهر أي إهتمام سوي بالعالم الإسلامي فقد تحادا المرشحان علي البقاء في العراق ومدي قبولهما للحوار مع إيران وخطور الصراع في دارفور وأمن اسرائيل المرتبط بالمنطقة بالكامل وعندما تطرقا لأوربا تحدثا عن كوسفا والبوسنة والهرسك ولم يبديا أي اهتمام في حديثهما عن الدب الروسي الذي عاود لمنطقة الحرب والزعامة من جديد بمحاولته احتلال جارته جورجيا حيث اهتما أكثر بالإرهاب الذي يأتي من الشرق الوسط والعالم الإسلامي بالخصوص وهو الأمر الذي يبدي مدي خوف الدولة العظمي من هذه المنطقة المتنامي منذأحداث الحادي عشر من سبتمبر كما أظهر شبح سيناريوهات زوال قوتها التي رصدته مراكز الدراسات المتخصصة التي زعمت أن تنامي قوة دولة مثل إيران يهدد قوتها كما حذرت من تنامي ما يعرف بالإسلام السياسي الذي وان بدامتسامحا ومعتدلا إلا أن مشروعه الأساسي يقوم علي كراهية أمريكا التي تدعم إسرائيل إضافة إلي تخوفها من الأصولية المتنامية حاليا تحت ستار أفكارالقاعدة والسؤال كما يطرحه المراقبون لماذا لا تفكر الأنظمة العربية في الإستفادة من هذا الخوف الأمريكي من المنطقة لبناء مشروع عربي مشترك مواجه للمشروع الأمريكي بدلا من السير في ركابها تابعين وأذلاء

5 تعليق:

كن جميلا يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا عجب في ذلك من يعرف سياسة أمريكا لا يتعجب من ذلك فسياسة أمريكا سياسة تراكمية سياسة مرسومة الطريق لا يحيد عنها أي رئيس في أمريكا ولو بعد ألاف السنين علي الرغم إنها لن تستمر أمريكا أكثر من ذلك.
وجزآك الله خيرا علي المعلومات.
أبو فاطمة.

هو كدة يقول...

سياسة سياسة سياسة قذرة لا تلتزم بما تقول وان شئت فأين هيا حقوق الانسان و اين الحريات في الاعتناق و اين حماية الطفولة و اين العدل و اين......

غير معرف يقول...

كيف يتكاتف العرب وهم عملاء لامريكا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ زهرة الخريف

زهرة الخريف يقول...

ياااااااااااارب.......( انصر الاسلام والمسلمين ).

An Egyptian يقول...

الوهابية خلت الاسلام يحتل حيز كبير من تفكير اى سياسي غربي.