الخميس، يناير 08، 2009

حاتم الجبلي الجانب الآخر "اسرائيل" تمنع الأطباء المتطوعين

علي رصيف منفذ رفح البري اعتصم 50 طبيبا عربيا ومصريا يرتدون بلاطيهم الطبية مطالبين السلطات المصرية السماح لهم بالعبور إلي غزة لتقديم المساعدة الطبية للقطاع المنكوب علي رأسهم عبدالمنعم أبو الفتوح أمين عام اتحاد الأطباء العرب وأعضاء مجلس الإتحاد من جميع الدول العربية و قال أبو الفتوح أنه يجب أن تنحي الدولة خلافاتها السياسية عن الجانب الإنساني الذي يجب أن يقدمه الأطباء وقال نحن نطالب السلطات المصرية بالسماح لنا بدخول غزة علي مسئوليتنا الشخصية
ورفضت السلطات المصرية السماح للأطباء بدخول المعبر فيما جلسوا علي الأرض بمحاذة بابه الرئيسي قائلين أنهم مصرون علي الدخول
الدكتور محمد يوسف عضو مجلس نقابة الأطباء وأحد الأطباء المتطوعين قال : " نحن جئنا إلي هنا ونعلم أن حرب دائرة داخل القطاع علي أهله المحاصرين وهم في حاجة لكوادر طبية ونحن وقعنا علي مذكرة تفيد مسئوليتنا الشخصية عن دخولنا إلي غزة " يوسف الذي وقف وبجواره حقيبته أضاف " نحن مصرون علي العبور إلي غزة "
"هل تعتقد أنه بإمكاننا الإنتظار في بيوتنا لنشاهد بأعيننا هذا الإجرام الإنساني الذي تقوم به اسرائيل في حق الشعب الفلسطيني دون أن نقدم شئ لا سندخل غزة " محمد الخالدي جرا ح مخ وأعصاب أردني حضر إلي مصر ومن أكثر من ثلاثة أيام يقف عالق علي بوابة منفذ رفح البري يطلب من سلطات الأمن المصرية السماح له بالعبور لقطاع غزة ليرفع سلاحه " الطب " في مواجهة المحتل الإسرائيلي
الخالدي قال : " مشاهد الدماء والأطفال الشهداء دفعتني للتحرك لأرفعي سلاحي الذي أملكه وهو الطب بعد أن استغاث وزير الصحة الفلسطيني يطلب كوادر طبية لمساعدتهم في الكارثة الإنسانية "
الخالدي أضاف أن السلطات المصرية منعته من دخول المنفذ البري وقالت له أن الوضع الفلسطيني لا يحتاج أي مساعدة طبية .
الخالدي قال : "ورائي 500 طبيب أردني إذا عرفوا أني استطعت العبور نحو غزة سيأتون ورائي علي الفور فهذا أقل من نقدمه "
الخالدي لم يكن وحده فعلي مدار الأيام الأربعة الماضية وصل إلي مدينة رفح المصرية وفود طبية من اليونان والسودان وماليزيا وتركيا رفضت السلطات المصرية السماح لها بنتقديم العون الطبي المباشر داخل قطاع غزة
وأمسك الأطباء المصريين بنسخة من مناشدة باسم نعيم وزير الصحة الفلسطيني والتي أرسها لنظيره المصري حاتم الجبلي يطلب منه اتخاذ اللازم لإرسال الطواقم الطبية من مختلف التخصصات والتي كان علي رأسها أطباء الأوعية الدموية وجراحة المخ والأعصاب والتخدير وجراحة الصدر والقلب والعناية المركزة
واستغل الأطباء المصريون زيارة وزير الصحة المصري إلي منفذ رفح يوم الثلاثاءالماضي وتجمعوا حول سياراته والذي رفض أن يقف ليتحدث إليهم وقال له هذا الملف في يد المخابرات
سألت وزير الصحة عن مناشدة وزارة الصحة الفلسطيني فقال الجبلي " لم تصلنا أي مناشدات من الجهة الفلسطينية وانا أحاول الإتصال بباسم نعيم وتليفونه مغلق "
وعن الأطباء المصريين والعرب المتطوعين لدخول غزة قال الجبلي " نحن لا نمانع أن يدخل أحد ولكن الجانب الآخر يرفض " سألته من في الجانب الآخر قال : "زي ما أنت عارف" قلت له اسرائيل قال : " آه فيه منع يعني في حرب في الداخل عندما تنتهي المواجهات الحربية سنسمح للأطباء بالعبور "

3 تعليق:

مهندس مصري يقول...

و المصيبة انه بيضحك ببلاهة في الفيديو
و مفيش أدنى شعور بالمذابح اللي بتحصل على بعد خطوات منه في الجانب الفلسطيني للمعبر

منتهى الإستخفاف بدماء الشهداء

زمرده يقول...

منتظرين تنتهي حمله الابادة الجماعيه لشعب غزه
ويمكن بعدين يسمحوا للاطباء وغيرهم
بالدخول لاخذ الصور التذكاريه
والبكاء قليلا ثم العوده لبلدانهم

الله لا بلغهم هذا اليوم
الله مع غزة

ومسكينه يامصر

maicher يقول...

dior uk
fendi
fendi purses
discount fendi
fendi handbags