الثلاثاء، فبراير 22، 2011

خلاف بين قيادات الإخوان حول اختيار شخصية وكيل مؤسسي الحزب

قالت مصادر قيادية داخل جماعة الإخوان المسلمين أن خلافا في وجهات النظر نشب بين أعضاء مكتب إرشاد الجماعة أمس قبل إعلانهم عن تأسيس حزب "الحرية والعدالة " حول الهيئة التأسيسية للحزب ووكيل المؤسسين حيث رأي ثلاثة من أعضاء المكتب أن وكيل المؤسسين يجب ألا يكون عضوا في مكتب الإرشاد حيث لا تختلط أعمال وسلطاته في تكوين الحزب بمسئوليته في قيادة الجماعة ,

بينما يري غالبية أعضاء المكتب أن يكون وكيل المؤسسين عضو بمكتب الإرشاد حتي لا ينفرط عقد الجماعة وتظل هي المسيطر الفعلي علي الحزب , ورشح المجتمعون ثلاثة منهم ليكون أحدهم أو اثنين منهم علي الأكثر هم المنوطين بجمع الهيئة التأسيسية وهم علي الترتيب الدكتور محمد مرسي و الدكتور محمد سعد الكتاتني و سعد الحسيني

وقالت المصادر أن نظرا للاختلاف الذي نشب حول شخص وكيل المؤسسين تم تأجيل مناقشة المرشحين للجمعية التأسيسية والتي يوجب قانون الأحزاب الحالي ألا يقل عددهم عن ألف عضو .

ورجحت المصادر أن يتم اختيار أعضاء الهيئة التأسيسية من قبل مسئولي الجماعة في المحافظات
في هذا السياق قال الدكتور رشاد البيومي نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين أن الجماعة اكتفت حاليا بالإعلان عن نيتها تأسيس الحزب وانها ستناقش مع مجلس شوري الجماعة – مكون من 105 عضو – باقي تفاصيل الحزب من وكيل المؤسسين والهيئة التأسيسية , وكذلك مراجعة برنامج الحزب الذي طرحته الجماعة في عام 2007 وكان قد حظي بانتقادات واسعة بسبب استبعاده حق الأقياط والنساء من الترشح لمنصب رئيس الجمهورية
وقال البيومي أن مجلس شوري الجماعة سيحدد شكل الحزب وعمله ومن ثم التقدم به رسميا للجهات المسئولة

وكان محمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين عن تأسيس حزب للجماعة يحمل اسم " الحرية والعدالة " , وقال بديع أن مكتب الإرشاد اتخذ قرارًا، اليوم، بالبدء في الإعداد لإنشاء حزب سياسي للجماعة تحت اسم "الحرية والعدالة"، وسوف يعلن عن هيئة المؤسسين خلال الأيام القليلة القادمة، وعندما يتم الانتهاء من الإعداد سوف يبدأ اتخاذ الإجراءات القانونية المنظمة لذلك.

0 تعليق: