الخميس، نوفمبر 23، 2006

العريان ومرسي مجرد خبر


اخر ما استطعنا أن نقدمه لرمزين من أهم رموز الجماعة هو مجرد كتابة أسطر ضئيلة تفيد باستمرار حبسهم , هل لا تملك جماعة الاخوان التي أنتمي اليها ولجنتها الإعلامية إلا أن تكتب كل أسبوعين خبر تجديد حبس الدكتور عصام العريان مسئول القسم السياسي للحماعة والدكتور محمد مرسي عضو مكتب الإرشاد

أعتقد أنه مخجل أن ينزل اليسار للشارع ويطالب بالإفراج عن مرسي والعريان والاخوان ولجنتها الإعلامية وموقعها الإلكتروني الذي يدخلها الان ألاف من المترددين علي الشبكة العنكبوتية لم يدشن حتي حملة صحفية أو الكترونية بهذا المطلب

أرجو أن تقبل عذري يا دكتور مرسي وان تغفر لي يا دكتور عصام

فأنا عن نفسي مقصر في حقيكما ..فحتي أنا الذي جاورتك في نفس الزنزانة يا دكتور عصام نسيت أن أسأل عن موعد عرضك علي النيابة

وانشغلت أو قل تكاسلت عن محاولة زيارتك بالسجن ..

اقبلوا عذري يا اساتذتي ..

وارجو أن نخرج جميعا عن صمتنا ..ونطالب بالافراج عن رمزين لم يعتقلا الا أنهم قادوا الجماهير الشريفة لنصرة القضاة في 18 / ه الفائت ؟

دشنوا الحملات من أجل الافراج عن عصام العريان ومحمد مرسي

عذرا كنت أريد أن أكتب خبرا عنهما

رفضت محكمة جنوب الجيزة يوم الأربعاء 22 من نوفمبر طلب التظلم أو الاستشكال المقدم من د. محمد مرسي عضو مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين و د. عصام العريان القيادي بالجماعة لإنهاء حالة استمرار الحبس الاحتياطي لهما بعد أن تمَّ اعتقالهما على خلفيةِ المظاهرت التي اندلعت أثناء محاكمةِ القاضيين هشام البسطاويسي ومحمود مكي نائبي رئيس محكمة النقض في شهر مايو الماضي بسبب كشفهما لوقائع التزوير في الانتخابات البرلمانية الأخيرة..

4 تعليق:

غير معرف يقول...

هو أنت عبيط ولا مش موزون ولا إيه؟

غير معرف يقول...

والله عندك حق يا عبدالمنعم يبدو ان الاخوان باعوا عصام العريان ونسو قضيته

nael يقول...

معاك حق ، انا كمان عضو في الجماعة ومش عاجبني ادائها ناحية المعتقلين بصفة عامة ، ومرسي والعريان بصفة خاصة ، اظن الجماعه من القدرة والقوة انها تعمل ضغوط اكتر من كده.
المهم ، انت تقترح حاجة معينة ممكن نعملها ؟

nora younis يقول...

أذكر أننا (يسار) كنا نرتدي شارات أفرجوا عن عصام العريان في تظاهرات أمام دار الحكمة (أغسطس 2005 ) ولاظوغلي (يوم مناهضة التعذيب) وزرته في منزله يوم الافراج عنه وكنت جد سعيدة بحريته

أذكر أيضا يوم القبض عليه حديثا.. كنا مجموعة يسارية صغيرة تناور الأمن في محيط دار القضاء العالي وقت التضامن مع القضاة.. كنا نهاتف العريان لتنسيق الظهور المشترك للمجموعتين معا في الشارع - بعدها بدقائق كان داخل عربة ترحيلات

له وللدكتور مرسي كل الاحترام.. أصدق على اقتراح نائل.. يمكننا أن نبدأ تحرك لرموز وطنية منها مرسي والعريان وربما يقوم ذلك باستنفار تحرك "الجماعة"

سعيدة جدا بمدونتك يا أخ عبد المنعم