الثلاثاء، ديسمبر 12، 2006

مطلوب اعتذار طلاب الاخوان بجامعة الأزهر


حقيقة استأت كثيرا عندما شاهدت صورة طلاب الاخوان بجامعة الازهر وهم يرتدون زيا أشبه بزي المليشيات مخفون وجوهم معصبي الرأس بوشاحات مكتوب عليا صامدون , تعجبت ما سبب هذا العرض , وبما يعبر , أحد الطلاب قال لي لشد انتباه الجامعة وادارتها تجاه ما حدث من فصل ثمان طلاب لمدة شهر من الدراسة وهم في كليات عملية

فقلت له لكن هذا الشكل الذي قمتم به ضيع القضية الأساسية وشغل الاعلام بهذ الشكل المرعب وكأن الصور توحي أننا في العراق أو فلسطين , وكأننا سنقدم علي عملية استشهادية ولكن الصورة هنا في الجامعة خطيرة

قال لي نحن لا نقصد ذلك وحاولنا التوضيح بأن هذا عرض تمثيلي فقط لا أصل له ولا حقيقة

ولكن الشكل الظاهر لكل الناس لا يقول ذلك ..الصورة تقول دول عصابة أو مليشيا عسكرية

اذن مطلوب من طلاب جامعة الازهر موقف شجاع بأن يعترفوا بخطأهم ويعتذروا عن هذه الصورة السلبية التي خرجت عن هذا العرض الرياضي كما تسموه ..مطلوب من طلاب الاخوان بجامعة الازهر أن يعتذرو لاستاذتهم في الجامعة وزملائهم عن هذا الشكل المرعب والخطير

مطلوب من طلاب الاخوان في جامعة الأزهر أن يعتذروا للجماعة نفسها عن هذا الفعل الذي جعلها سبة ودعم كلام الكارهين لها بأنه لديها كتائب ومليشيات عسكرية

انا فعلا قبل أكتب هذه التدوينة اتصلت بطلاب الأزهر واقترحت عليهم أن يقدموا هذا الاعتذار لابراء ذمتهم من هذه التهمة الخطيرة ولارجاع مسار القضية وهي الدفاع عن الطلاب المفصولين ..وأنا أنتظر منهم هذا الموقف الجرئ حتي تتضح الحقائق
للاطلاع علي حجم ما قمتم به

6 تعليق:

غير معرف يقول...

أمين اللجنة الثقافية بالإتحاد الحر بكلية العلوم جامعة الأزهر -ومراسل لموقع أزهرواي
www.azharway.com

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي الحبيب أود توضيح الصورة
أولا : ماظهر للناس علي وسائل الإعلام كان هو نتيجة لأحداث مسبقة لم يعرفها أحد لذلك استاء الكثير ولكن دعني أقص لك القصة من البداية

البداية ...قمنا نحن طلاب جامعات مصر بعمل الإتحاد الحر بعد تزوير الإتحادات الطلابية وتم بحمد الله تكوين الهيكل العام للاتحاد

وبعد أن أقيمت مهرجانات في كل جامعة احتفالا بتنصيب الأمين والأمين المساعد لها بدأت المأساة
حيث تم تحويل الأمين والأمين المساعد لكل كلية الي مجالس تأديب بوازع من أمن الدولة وبالأخص الظابط المدعو / هشام توفيق (الذي دأب علي مضايقة طلاب جامعة الأزهر سوء كانو إخوان او غيرهم وآخر اعماله هو فبركة قضية الجماعة التكفيرية لكي يضايق الطلاب الوافدين ويتم ترحيلهم وله تاريخ أسود مع الطلاب وخاصة طلابالإخوان )

وفي ايام مجالس التأديب شهدت الكليات دعما غير مسبوقا من الطلاب لطلاب الإتحاد الحر وتم التحقيقمع الطلاب المحولين الي مجالس تأديبية ولم تظهر النتيجة وظلت طي الكتمان
الي أن بدأت امتحانات العملي والتخلفات في البدء فقام رئيس الجامعة بوازعمن المن بفصل 6 من طلاب الإتحاد الحر وبذلك يكون قد منعهم من دخول الإمتحانات وتضيع عليهم السنة فثارت ثائرة الطلاب جميعا وانتفضو وأعلنو تأييدهم لطلاب الإتحاد الحر وانطلقو في مسيرات حاشدة يوم الخميس الماضي الي رئيس الجامعة الذي لم يعبئ بهم وقال لهم بالحرف الواحد " اللي بيعمل حاجة بيتحمل نتيجتها .. وأنا مقدرش اعملكم حاجة وهتتفصلو يعني هتتفصلو "

وقام بمغادرة الجامعة غير عابئ بتجمهر الطلاب واحتجاجهم وفي هذه الأثناء
قام الطلاب بمواصة الإعتصام معلنين انه اعتصام مفتوح حتي تعود اليهم حقوقهم
وقامو بالذهاب الي المدينة ليواصلو الإعتصام وللأن كثيرا من الطلاب يسافرون الي بلادهم في هذا اليوم فلم يكن حشد المعتصمين كبيرا بالعدد الذي يرهب اي مسؤل أمني من التحرش بالطلاب
وفعلا حدث ما حدث وتطاول الظابط عليهم بالسباب وتحداهم في أن يخرجو خارج أرض المدينة وانه سينزل بهم اشد العقوبات
فكان الرد من الطلاب بعد التحرشات الأمنية اننا سنفض الإعتصام علي ان نواصله يوم الأحد في مشهد غير مسبوق وسنخرج خارج أرض المدينة

وفي يوم الأحد تجمع الطلاب خارج الكدينة وواصلو الهتاف ثم دخلو الي الداخل وقام البعض منهم والذين يجيدون مهارات قتالية بعمل عرض لكي يرهبو قوات الأمن المركزي التي احتشدت بهذا المنظر المرعب والذي لم يسبق له مثيل

تنبيها بان هذا العرض كان في المدينة الساعة التاسعة صباحا وكان هذا ردا علي التحرشات الأمنية

أما امام مكتب رئيس الجامعة فلم يكن هناك اي كتائب او اي عروض

هذاهو مجمل ما حدث
وارجو أن تعذرونا ان كنا أخطأنا فنحن بشر معرضون للخطأ

عمرو سليم يقول...

يعتذروا عن اية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
البنا نفسه ربا الاخوان على كدا و لا يجوز للاخوان ان يتنصلوا منه
يا اخواني اسمعها كلمة من مواطن مصري ليس له علاقة بالجماعات و الاحزاب لن ترضى عن ال....حتى تتبع ملتهم
الم يقل السيد محمد مهدي عاكف :"عليكم ان تفخروا بتاريخكم "
هل تريد منهم ان يكونوا كرؤساء الدول العربية يشجبون و يستنكرون
استغفر الله

عبدالمنعم محمود يقول...

وصلني هذا التعقيب من الفنان المصور بيتر الفريد علي البريد الالكتروني واحببت أن أضيفه للتعليقات لما فيه من وجهة نظر أخري تسري الحوار


اسمحلي اختلف معاك في طلبك للاعتزار
اولا من حيث شكل الطلاب في ارتائهم له>ا الزي
الزي في حد زاته ليس مهين بل هو نوع الشرف فهو زي المقاومة في
الارض
المحتلة بفلسطين والعراق وليس هناك ما يدعو للخز منه
اما عن الموقف زاته فهو طريقة سلمية مشروعة ليس به نوع من الارهاب
ولو كان للاخوان المسلمون ملشيات مسلحة فهل يسمحون لى في الانضمام
اليه
وانا عربي مسيحي
في وطن تستعمل فيه الرصاص المطاطي ضدد المتظاهرةن مثلاما حدث مع
الشهيد محمد السقى بالاسكندرية عندما سقط وسطنا شهيد انتفاضة الطلبة
بجامعة الاسكندرية
ولاكن الجميع يعرف ان الزى مستوحى من المقاوة المسلحة بفلسطين ولا
اعتقد
انا هناك من يختلط عليه الامر
ولو اعتبنا انه نوع من اسوحاء مفهوم المقاومة من الارض المحتلة فلسطين
الى
المقهور شعبه من حكامه فهو نوع من الاستراض المشرف
ولاكن ارى ان طلاب الاخوان بجامعة الزهر يحتاجون للدعم وليس الاعزار
فوالله اننى اشعر بالفخر ان هناك من يستخدم الزي المشرف في التعبير
عن
الاستياء والغضب من فصل زملاءهم
بيتر الفريد مصري عربي مسيحي

yasser يقول...

اتعتقد ان عملا بهذا الشرف والكبرياء والكرامة يستحق الاعتذار
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
انا مش هطول في التعليق ولا هشرح
لكن العجيب انك تطلب من الضحية يعتذر ومتطلبش من الجاني انه يكف اذاه
عموما
ادعو الله اننا نلاقي فعلا ميليشيات مسلحة في الاخوان
وانا اول المنضمين باذن الله
مش تقولي اعتذار
البلد بتتسرق يا كابتن
وبكرة تتباع انت شخصيا
دا ان مموتش في مظاهرة او اعتصام
علي يد كلب امن مركزي جاهل
سيبهم
يمكن يرهبوا الكلاب

محمود سعيد يقول...

This comment has been removed because it linked to malicious content. Learn more.

غير معرف يقول...

-القضية الأولى اليوم نقرأ تفاصيلها من جريدة الكرامة حيث نقل أشرف أبو جليل كلام أحد الطلاب المعينين في اتحاد طلاب إحدى كليات جامعة الأزهر ...كلام طالب الأزهر فضيحة تستوجب مساءلة كافة القائمين على الجامعة من إدارة وعميد كلية هذا الطالب وحرس الجامعة ..لكن طبعا العقاب في بلدنا ...بلد العجائب دائما من نصيب من يقاوم الفساد وبهذا المنطق تم اعتقال طلاب الاتحاد الحر الذي أراد أن يكون أعضاؤه منتخبين بإرادة طلابية حرة ...فاعتبرته القيادة السياسية ومعها الأمن وإدارة جامعة الأزهر ...اعتبروه جميعا خارجا عن الوطنية خارقا للشرعية ...ولنترك طالب اتحاد جامعة الأزهر يحدثنا عن الشرعية التي يريد النظام تعميمها على كل نواحي الحياة في مصر ...نقرأ: (لا أعرف حتى الآن متى تم اختياري لهذا المنصب ؟! وهل بالتعيين أم بالانتخاب ؟! ولا أحد من زملائي أعضاء الاتحاد يعرف هكذا بدأ الأمين المساعد لاتحاد طلاب كليات جامعة الأزهر الحديث لنا كاشفا وقائع تزوير حرس الجامعة إرادة الطلاب ..واستطرد وهو يكرر رجاءه عدم ذكر اسمه :
كل ما حدث أن طالبا ينتمي لأسرة المستقبل التي تعبر عن الحزب الوطني دعاني للترشيح لاتحاد الطلاب وطلب مني ومن زملائي صورة و 25 جنيها وغاب عنا ثلاثة أيام ثم دعاني تليفونيا لاجتماع في أحد الكافيتريات القريبة من استاد القاهرة وهناك التقيت بكل الطلاب الذين اختارهم وأفهمنا أن الأمن تحرى عنا ووافق على أن نخوض الانتخابات معبرين عن فكرة أسرة المستقبل وأن تسكين المناصب لن يتم الآن حفاظاً على سرية ما يجري وعندما استفسرت : لماذا لم يدخل هذا الطالب الانتخابات معنا طالما أنه يملك كل الصلات كانت المفاجأة لي بأنه ليس طالبا بالجامعة وأنه منسق عن الحزب الوطني عبر أسرة المستقبل في جامعة الأزهر وهو الذي يأتي بالتمويل لأنشطتها !فوجئنا بأن أسرة المستقبل تتخلى عنا بعد أن تمت تعريتنا أمام الطلاب وقدمت خدماتها للطلاب مباشرة وأصبح السجال الحقيقي بين الاتحاد الحر والحزب الوطني على المكشوف فعندما تبنت أسرة المستقبل طبع ملزمة تحتوي على امتحانات الأعوام الماضية سبقهم الإخوان ووزعوا ملزمة مدعمة من الجماعة بسعر جنيه واحد وتحتوي على شعاراتهم وكلمات مرشدي الجماعة ومؤسسها فردت أسرة المستقبل بأن جعلت الملزمة مجانية وطبعت آلاف النسخ بأموال الحزب الوطني وليس سرا عندما أقول : إن الاستعراض الرياضي لطلاب الإخوان الذي أقام الدنيا وأقعدها كانت أسرة المستقبل تعد له وتقوم بتدريب الطلاب عليه لكن المفاجأة أن الإخوان سبقوا الأسرة وأقاموا العرض ومن هنا لجأ الحزب إلى الحل الأمني واعتقال الطلاب بعد الفشل للمرة الثانية )