الاثنين، أبريل 09، 2007

كان ثلاثاء حزين


أردت أن أكتب عن هذا اليوم منذ فترة طويلة ولكني كنت أنتظر الذكري , يوم لم ولن أستطيع أن أنساه
تاريخه يسيطر علي حياتي وحركتي انه يوم عجيب استشهد فيه طارق أيوب واحتلت فيه العراق في عام 2003 والذكري التي تهمني فيه هي استشهاد الطالب محمد السقا بأرض جامعة الإسكندرية أنه يوم الثلاثاء الأسود 9 _4_2002
ذلك اليوم الذي قررنا فيه تنظيم مظاهرة تندد بجرائم العدو الصهيوني في جنين وقتها وفي أخر لحظات تنظيم المظاهرة علمنا أن كولن باول وزير خارجية أمريكا وقتها قرر أن يزور القاهرة ويلتقي الرئيس مصري حسني مبارك , فقررنا تنظيم عمل يندد بزيارة باول الذي تدعم بلاده مذابح الصهاينة , وقلنا سنعبر عن هذا الغضب أمام المركز الثقافي الأمريكي لأنه الرمز الوحيد للولايات المتحدة بالإسكندرية
واحتشد ما يزيد عن عشرة آلاف طالب وخرجنا من باب كلية الحقوق بشارع سوتر
وأبلغنا الأمن أن المظاهرة ستكون سلمية وستسير حتي شارع الفراعنة لتسليم مدير المركز رسالة احتجاج لزيارة وزير بلاده لمصر واحتجاج عن الدعم الأمريكي لإسرائيل
فرفض الأمن السماح لنا وتم إغلاق شارع سوتر بقوات مكثفة من الأمن المركزي فاقت أي وصف
وبدأو بالتعامل معنا بالضرب بالعصي والهروات , وكنا نظن أن الطلاب سيتراجعون
ولكن عمليات الاحتكاك الأمني ألهبت مشاعر وهتافات الطلاب
فتوقف الضرب وجاءنا مدير أمن الإسكندرية وقتها وكان يطلق علي نفسه الحاج سيد وبدأ يتفاوض معنا وكنا ثلاثة وقتها أنس القاضي وأيمن نصر وعبدالمنعم محمود فعرض علينا أن يذهب وفد يضم عشرين طالبا فقط لتسليم هذه الرسالة , فقلنا له من الصعب أن تقبل هذه الألف هذا العرض لكن من الممكن أن نقبل أن وفدا يضم 200 طالب يذهب لتسليم هذه الرسالة علي أن تتحرك هذه المسيرة السلمية حتي مسجد القائد ابراهيم وتنتهي هناك ويكمل ال200 طالب السير نحو المركز الأمريكي
فرفض العرض وقال مستحيل .. وقال 20 فقط وسيذهبون أتوبيس كبير , ولم ينتهي التفاوض حتي جاءته مكالمة فوجدناه وكل القيادات تتراجع وبدأ الضرب يشتد من جديد فدخلت أنا وأيمن نصر لنشارك زملائنا ما يحدث أنا أنس فطلب الرائد محمد البرعي الظابط بأمن الدولة الحديث معه ومن بعدها اختفي انس حتي عرفنا أن من ضمن الطلاب المعتقلين
وعندما لم يجدي ضرب العصي بدأ إطلاق المياه علي جماهير الطلاب ولم يتراجع الطلاب بل قطعوا أغصان الشجر وهتفوا سلمية سلمية فبدأ إطلاق سيل من القنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي بشكل هستيري
وأغلقت أبواب الجامعة حتي لا ندخل ونحتمي بسور الجامعة حتي استطاع الطلاب كسر باب كلية الحقوق وإدخال الطالبات اللاتي تعرضن للضرب الوحشي والسحل والرصاص والقنابل مثل الطلاب تماما
وبدأ الضرب الجامعة بالقنابل حتي اخترقت القنابل مدرجات الجامعة
وسقط مئات الطلاب والطالبات من الاختناق وعندما بدأ الطلاب يهربون إلي الشوارع الجانبية بدأت الرصاصات المطاطية تلاحقهم في كل مكان في الشوارع وداخل أسوار الجامعة حتي اخترقت رصاصات الغدر صدر محمد السقا
والذي أثبت التقرير الطبي أنه قتل نتيجة طلق ناري في الصدر والبطن والوجه وقد أصيب عدد من الطلاب بإصابات خطيرة , و قد تم إلقاء القبض على (68) ¨من الطلاب و تم إحالتهم لنيابة باب شرق في القضية رقم 4750 لسنة 2002 أدارى باب شرق
ووصل عدد المصابين 422 مصاب بمستقيات الجامعة والطلبة والشاطبي ورأس التين اضافة ل 7 طلاب أصيبوا بانفجار في مقلة العين
أما الشهيد السقا فتم دفنه سرا حيث قال والده للمنظمة المصرية وقتها :" كل ما أستطيع الحديث فيه أنه بعد علمي بوفاة ابني محمد توجهت إلى المستشفى حيث كان يوجد تكدس أمنى و طلبوا منى أما دفن الجثة في الصباح الباكر و عدم وجود اى شخص في الجنازة أو بقاء الجثة فترة خمسة أيام حتى تهدأ الأمور فطلبت منهم الدفن في الصباح الباكر و كانت الجنازة عبارة عن ثكنة عسكرية و لا يوجد فيها سوي والد المتوفى وبعض أعمامة وأولاد أعمامة و قد تم دفن الجثة حوالى الساعة 4.17 فجراً "
ما حدث وقتها لم يكن إلا مشهد من مشاهد المقاومة في فلسطين المشهد كان مروع والأخطر منه أننا رأينا مصريين مثلنا يضربون علينا الرصاص ولا يعبأون بموتنا
لا أدري بأي ضمير ينام قاتل محمد السقا ...كيف يخلد لسريره ليلا ...هل له أولاد يري فيهم صورة محمد السقا
هل فكر مرة واحدة في أمه و أبيه
الجريمة الأكبر كيف يعيش مبارك وكيف ينام ونظامه ورجاله قتلوا محمد السقا وأكرم زهيري وطارق غنام وعبدالحارث مدني وأخيرا عاطف طنطاوي وأسماء أخري قد لا نذكرها أو لا نعرف عنها شيئا .




للاسف فقدنا كل الصور المتعلقة بالحدث بسبب الزيارات الأمنية الممتكررة لبيوتنا , كما فقدنا الفيديو الخاص باليوم في اليوم ذاته بفعل فاعل يعمل باحدي الفضائيات العربية وهذه الفيدوهات نظمتها اللجنة الاعلامية لطلاب الاخوان بالاسكندرية في الذكري الاولي لهذه المذبحة , الا أنه من العجيب أن طلاب الاخوان في اسكندرية توقفوا عن الاحتفاء بهذه الذكري ولا يقومومن بذكرها حتي أن موقعهم لم يقدم سطرا واحدا عن هذه الذكري رغم أن عدد من القائمين عليه كانوا شهود عيان ومشاركين ومضارين من هذا الحدث الجلل




قبر محمد السقا ومشاعر أمه



أ




أنس القاضي يروي تفاصيل المذبحة











المظاهرات التي سبقت يوم الثلاثاء الحزين

35 تعليق:

Aladdin يقول...

على رأي نجيب سرور الله يرحمه "وترابنا من عهد خوفو بيحضن الجدعان / مبروك عليك التراب يا نازل التربة!"

أنس الشامي يقول...

فعلاً أنا فاكر اليوم ده

و ما زال إسم السقا بيتردد في مخيلتي

رحمه الله و يتم أطفال قاتله ...

قولوا آمين ...

صاحب الهوامش
http://algam3a.com/hawamesh/

نورا يونس يقول...

الله يرحمه ويصبر أهله.. وشكرا على سرد تفاصيل اليوم.. يا ترى أهله مش بيفكروا يتخذوا اجراء قانوني ضد وزير الداخلية ومدير أمن الأسكندرية بصفتهم؟ وادارة الجامعة اللي رفضت تفتح أبوابها للطلبة

مهم جدا كمان نحكي حكاية السقا لعساكر الأمن المركزي اللي بيواجهونا في الشارع

بالنسبة لأنس الشامي.. كيف تدعو على أي شخص بتيتم أطفاله أيا كان؟؟ بتفكرني بشيوخ الجوامع اللي بيدعوا على اليهود بالكلام اياه بتاع ابقر بطونهم ورمل نسائهم - كلام وحشي غير آدمي ولا بيجيب ولا بيودي

أحمد عبد الفتاح يقول...

منعم مش ملاحظ ان اليام السوداء والحزينة كترت ؟
يعني عندنا سبت اسود وسبت حزين وسبت كئيب وسبت منيل بنيلة ....... الخ
وده بعا ينطبق علي باقي ايام الاسبوع
فكرتني بالسقا الي كنا قربنا ننساه وسط عشرات الشهداء ومئات الجرحي والالاف من المعتقلين
رحم الله السقا ويرحمنا من الي احنا فيه ه قريب ان شاء الله

محمود سعيد يقول...

مش حزين ده ثلاثاء كفاح
ثلاثاء شهادة

يعنى شوف محمد فين فى الجنة دلوقتى (نحسبه من الشهداء)


بس إحنا فعلاً ليه نسيناه
وليه إخواننا نسيوه

عبدالرحمن الصعيدي يقول...

أعتقد أننا لم نعد نحتفى بهذه الذكرى ولا غيرها من الذكريات التى يمثلها أول أبريل
ولكن بالذات ذكرى السقـا تخص جيل عاش القصه والقضيه وإحتفل به حتى تخرج هذا الجيل وأنتهت
الثانيه أنها كانت تمثل حاجز نفسى مرعب لدى الكثيرين أكثر مما تمثله كحافز للنضال والعمل
فجمهور الطلاب يخاف من كلمه السقا ويخاف من تاريخ 9-4 بشكل يعرقل عملنا الطلابى داخل الجامعه فكان الأيسر أن نعمل على دفن هذه القصه وسط ذكريات اخرى تمر على المجتمع الطلابى السكندرى ولعل أبرزها مهندعبدالعزيز
قد تكون أنت ناسى رد فعل الطلبه بعدها فى نظرى ...كانوا فعلاً خايفين سيبك من الأيام التى تلت الحادث وفورة الإعتصام وإخراج المعتقليين لكن بعدها ظل العمل العام داخل الجامعه متأثراً بشكل قوى وسلبى بهذه الحادثه
ورغم ذلك إحتفلنا بذكراها الاولى والثانيه
ولكن بتخرج هذا الجيل الذى عايش القصه لم نعمل على زرعها وتدريسها للأجيال لما لها من أثر سلبى قوى
الناس بتخاف ..واللى حضروا مظاهره ياسين والرنتيسى وقرار الخروج خارج الأسوار يعرف يقدر مدى خوف الطلبه من الخروج وترددهم فى السير معنا فى الخارج حتى الدكاتره والمتضامنين معنا
وحتى الإخوان وقياداتهم أنفسهم كانوا قلقين ومترددين ومنزعجين من الخروج الأول بعد أحداث سوتر

مش عارف كلامى واضح ولا مش عارف أعبر صح....,عموماً حمدلله على السلامه يامنعم باشا ونورت مصر وشرفت إخوانك
عبدالرحمن الصعيدي

محمد السيد يقول...

وانا مع عبد الرحمن في رأيه ده ....

لأكثر من دفعة ... ظلت فكرة الخروج خارج الجامعة مريعبة .. ومقلقة ... ومخيفة ...

وكان صعب جدا تنفيذ حاجة زي دي ...

وبقدر ما اكن جوه شبابا الإخوان الرغبة في الخروج بره ...لكن كانت ذكري اليوم ده واقفة مانع لحدوث شيء زي ده ...

لكن أخيرا تم الخروج ده ...

ومش معقولة نقعد نزود في الخوف والتذكير بحادثة زي دي ....

يلا سلام

عبدالمنعم محمود يقول...

طبعا أنا شايف ان نظرة عبدالرحمن ونظرة محمد السيد سلبية للغاية
احنا اللي بنعمل في العمل العام اللي بنصدر شعور الخوف
طلاب الاخوان في اسكندرية ومشرفيهم صدروا شعور الخوف للصف ومنه للطلاب
يبقي مينفعش بأه نذكر تاريخ عبدالحككم الجراحيومطصفي كامل ونضال المصريين من اجل الحرية
ونمسح التاريخ عشان نضحك علي الناس وميخفوش ويقوموا يخرجوا تاني للمظاهرات
ياسلام ده مش منطق ابدا
حدث ذي ده مبقاش ملكنا ده ملك الامة اللي صنعته يبقي حق علي اللي شاركوا فيه وعندهم شهادات ورويات تملاء كتب انهم يعرفوا الناس التاريخ ده
واجب وفرض علي اللاخوان وطلابهم اللي بيصدروا نفسهم في العمل العام انهم يكسروا حاجز الخوف عن الناس عشان تتحرك
لكن للاسف رجعت جامعة اسكندرية الف سنة وراء وبقي الشباب بتعها حكماء العصر احنا خايفيين علي الناس
لا وبصدر ليهم مشاريع مهمة لتحركهم شنطة الخير وجمع الملابس
الشغل اللي يتحرك فيه اي حد ومش محتاج من الاخوان او غيرهم انهم يقوموا بالدور ده
الدور المطلوب منكم حس الناس علي الحركة بس روح القوة والمطالبة بالحرية

abdo hany يقول...

لم أكن أرغب فى هذا السجال لما يمثله رأيك من تقارب بين راى عبدالرحمن الصعيدى الشخصى وطباعه الشخصيه كأحد طلاب جامعه هو اليوم يتمنى أن يراها أكثر سخونه وحماسه وثورة عما هى عليه وعما كانت عليه أيضاً


لكن أضيف فقط ..أننا كإخوان وظيفتنا ودرونا تحريك الناس وتفعيلهم ودفعهم لأخذ حقوقهم ونتصادم هنا مع واقع مجتمع وفلسفه تربيه ومؤسسات دوله قصتها زرع الخنوع والوهن والخوف والسلبيه فى قلوب الناس خاصه أبناء الجامعه
ونأخذ فى سبيل هذه التربيه كل الوسائل التى تتاح أمامنا ...مش معنا كلامى السابق أننا لم نعد نثور ونتظاهر ونصمد
ولعل أحداث يوم الإستفتاء المزور كانت عاصفه داخل أسوار الثغر السكندرى
وليس معنا اننا نعمل مشاريع خيريه أتفق معك فى إقبال الناس عليها أننا جبناء ومش عايزين نشتغل

لكن نحن نأخذ بكل الوسائلالتى تساعدنا وتساعد المجتمع على أخذ حقه وأخذ موقف والتحرك الإيجابى الفاعل .....فهمتنى ولا أنا صعيدى

عبدالرحمن الصعيدى -جامعة الإسكندرية

خطــاب يقول...

نحتسبه شهيدا ان شاء الله

أروى الطويل يقول...

والله يا استاذ عبد المنعم كل ما ادخل هناك حضرتك بتزيد في نظري حرام عليك كده الواحد حاسس انه ولا حاجه
ربنا يكتبه في ميزان حسناتك يارب ويوفقك

اسماء العـــــــريان يقول...

انا معاك فى بعض كلامك يا اخ عبد الرحمن

ان اصلا معظم الشعب بيخاف

طيب وبعدين

احنا بنحاول نخفى الحادثه و نطويها

لامتى هنطويها .. ليه بدل ما نخليها مصدر لخوف الناس منخليهاش مصدر للحماسه والايجابيه والتشجيع على العمل

ممكن فى التربوى حضراتكو تجعلو نقطه الشجاعه والايجابيه وان الله غايتنا فعلا هى المسيطرة عليهم

وارجو ان اكون قد اوضحت فكرتى

وجزاكم الله خيرا

abdo hany يقول...

يبدو أن هناك لبساً ما لكلامى
أنا لا أتكلم عن الإخوان ولا مجتمعهم
فبالعكس العامليين فى العمل الطلابى بإختلاف مستوياتهم التربويه والإداريه شعل من العمل والتضحيه
وكما أثبتت تجربه المحنه السابقه (الشهر الماضى) أننا كلمازاد الضغط زاد العمل وكلما زادت الهجمه زاد النشاط


لكنى كنت أقصد أن عامة الناس من المجتمع المصرى يخافون من المواجهه هنا أتذكر كلمه للمهندس مدحت الحداد-أحد المحاليين للمحاكم العسكريه ومن قيادات الإسكندريه-
إن الشعب المصرى الأن مستعد للتضحيه حتى اخر نقطة دم ن دماء الإخوان المسلميين
أما هو فلن يضحى ..أو غير قابل للتضحيه

وتربيه ثقافه التضحيه والبذل والثورة لمجتمع مصرى .. مؤساساته كلها تعزف على الوتر الأخر
ودلوته كلها بتعمل على قتل هذه الروح يبقى محتاجين مجهوووووووووووود
ووقت وتعب وتضحيه
والله المستعان

غير معرف يقول...

طيب من الامانة انك تقول ان الفيديوهات من انتاج موقع جامعة اون لاين
طول عمرك تنقل بدون ذكر المصدر

محمود سعيد يقول...

أولاً أنا أحب أثق وأوكد وأدعم الرأى بتاع عبد الرحمن الصعيدى (اللى فى الأول)
لو كان جاى بالشورى (وإن شاء الله يكون كده) علشان ثقتى فى الشورى

ولكن أنا ضد هذا الرأى لو الكلام على خوف مواجهة الخوف تكون بتجربته ملهاش حل تانى
يعنى الأخ ممكن يخاف من السجن طول عمره بس لما يتسجن يستهين بيه قدام اللى عمله وبيعمله

ومع ذلك فأنا متناقض مع نفسى لما باحاول أخبى (بالسكوت) على زملائى (أو اللى كانوا زملائى) تفاصيل عمليات قمعى وفصلى أو غيرها كمان علشان الناس متشوفنيش وتخاف

بس أظن أن ده شىء لا أرضاه منى ولكن أرضاه لى
يعنى إخوانا لو مسكونى شجعوا بيا الناس معنديش مانع (وأنا ولا حاجة)
إنما أنا لوحدى باخوف

يبقى إحياء ذكرى السقا بأسلوب وحملة وتجارب (يعنى بالحركة) فى صالح إختفاء الخوف
لكن كلام (س) عن قمعه هو شخصياً (بدون حركة) يعنى بيتضرب وهو ساكت بيخوف الناس .

يعنى لما نقول بيت حانون ونساء بيت حانون مش علشان نخوف النساء فى بيت حانون (ده مات منهم شهيديتن)
لكن علشان نشجع الباقى اللى مشاركش قبل كده


لما عبد المنعم يتكلم فى المجتمع ولمنظمات حقوق الإنسان عن تفاصيل تعذيبه ده ضد التعذيب وفى صالح مواجهة الخوف

بس لما يكلم عم محمد البقال ويقول له : يا عم محمد ده عملوا فيا وعملوا
عم محمد لازم يخاف


مش عارف كلامى واضح ولا إيه

غير معرف يقول...

الأستاذ عبد المنعم زعلان اوي على موقع جامعة اون لاين إن الموقع ما نشرش مصدر نقل الموضوع ...لكن الأستاذ عبد المنعم برده المفروض يقول إن الفيديوهات اللي هو ناشرها هنا دي هي من انتاج موقع جامعة اون لاين .

من الأمانة تقول المصدر زي ما عايز الناس تقول المصدر

محمود سعيد يقول...

كمان توضيح

يعنى إخوانا فى عين شمس ممكن يستغلوا موضوع البلطجية لو عرفوا يديروا الأزمة لصالحهم
إعلامياً
سواء إعلام داخلى (داخل الجامعة)
أو خارجى (خارج الجامعة)
لكن بلاش ينسوها للناس
وكمان هما ينسوها

من اللى انا شوفته مثلاً على الموقع (لأنى مش فى إسكندرية)

قضية مهند
فى نشرها وترميز مهند وفضح العمال والأمن (بالأسماء) مواجهة للخوف من الأمن لدى الطلبة بمواجهة الأمن (عين العقل)
إنما لو قولنا نسكت فى قضية مهند (كده ولا كده كان هيطلع يعنى هو مش محتاج حملة ولا حاجة)
هنخسر إستغلال القضية لصالحنا
هنخسر الناس
هتفضل الناس خوافة
(انا مش عارف ده له وجود فى الجامعة فعلاً ولا على النت وبس)


فما بالك بتذكر قضية (زى السقا) محدش سمع عنها من الجيل الحالى إلا أساطير أمنية قد تكون مبالغ فيها ومقصود تخويف الطلاب بيها .
إنما لو إحنا اللى نشرنا القصة بتفاصيلها ووجهناها بلغة خطاب (مواجهة الخوف) هنغلب تخويف الأمن للناس بيها وهنحول القضية لصالحنا إحنا (ضد الخوف اللى هو حليف الأجهزة الأمنية) .

برضه تقريبا مش متذكر قوى موضوع معهد فنى صناعى ومعهد خدمة
الخوف ده عدونا الأول
والعدو لازم تواجهه متهربش منه وتنساه

وضـّاح يقول...

السلام عليكم

هو عند الله شهيد

المشكلة فينا إحنا .. فليتولانا الله

جزاك الله خيرا

لن أستكين يقول...

القول الحصر في تلخيص تكية مصر
http://wakeupandgo.blogspot.com/

اسلام محمد يقول...

الجماعة اللي بيقولوا الاستاذ عبدالمنعم مش كاتب المصدر
مهو كاتب انه شغل اللجنة الاعلامية بالجامعة
انتو زعلانين عشان هو بيتنقد سلبيتكم من قضية مهمة زي دي
ولما نقلتوا الشغل عنه شلتوا النقد
انا متفق معه تماما فيما قاله
اسلام محمد جامعة الاسكندرية

abdo hany يقول...

عبدالرحمن الصعيدى
أولاً أحمد الله أننى لست من اللجنه الإعلاميه ولست قائماً علىالموقع الخاص بنا
وأحب أن أسجل رفضى لهذه المهاترات التى تتم على ساحه التعليقات فى الموقعيين

ثانياً إلى الأستاذ محمود سعيد ..
أعتبر أننى كسبت متفقاً معى فى الرأى ..
فنحن نقوم بمواجهه الخوف كلما أمكن لنا وبالوسائل المتاحه أمامنا
فنحن صعدنا إعلامياً وطلابياً داخل الأسوار فى قضيه مهند وقضائياً أيضاً
وكذلك فى المعاهد وفى غيرها ...مثل كليه الهندسه حتى لو أنها لم تأخذ حيز إعلامى قوى
ولكن نحن والحمد لله اقوياء بوقفة زملائنا معنا وتضامنهم فى قضيتنا

لكن هنا الكلام عن قصة تاريخيه لم يحضرها الطلاب ولم يتفاعلوا معها ..ويكاد هذا الجيل لايعلم عنها شئأصلاً
فهى ذكرى نخبويه وهذا ما قلته لعبدالمنعم فى التليفون
حديثنا مع النخبه من الإعلاميين والمهتميين بالعمل الطلابى وحتى أبناء الحركه الإصلاحيه فى مصر أى كان إنتمائهم لايجب أن يخلوا من هذه النقاط لأنهم يفهمونها ويقدرونها ويقدسونها أيضاً
أما عمومالطلاب فأنت تخاطبهم فى المواقف التى تستشعر فيها منهم فهماً أو قدرة على الفهم والتفاعل معك...
حد فهم حاجه......؟؟؟!!

غير معرف يقول...

الى عبدالرحمن الصعيدى
هو كل اللى يكتب تعليق هنا او فى جامعة اون لاين لازم يكون فى اللجنة الاعلامية؟؟

غير معرف يقول...

هههههههههههه
ايه يا عبد المنعم هو انت كنت بتتفاوض مع الامن
والله انا حاسس انك اللهو الخفى انا كنت موجود اليوم ده ومشفتكش بتتفاوض
هههههههه
زى موضوع عمرو خالد لما انت جمعت فلوس برده واشتريت وحدة الغسيل الكلوى
ايه ياعم انت الفترة اللى كنت فيها فى الجامعة عملت حاجات كتير جدا لوحدك ايه الشطارة دى
هههههههههههه

abdo hany يقول...

لم أقصد ذلك ولكننى أخذت بالإحتمال الأكبر
وأعتذر على التعميم
أسف يا مجهول....حقك على المره دى

شيوعي مصري يقول...

الي الاخوان الافاقين
السقا شهيد الشوعية في مصر
حيث اتي لتنيظم هذه المظاهرة من كلية التجارة بدمنهور هو ابناء اليار السكندري
الحزب الشيوعي المصري

غير معرف يقول...

الى الشيوعى
ههههههههه
اصلاالتيارالسياسى الوحيد فى جامعة الاسكندرية
هو الاخوان
وانا حضرت احداث السقا وكنت شاهد وتنظيم هذه المظاهرة كله من الاخوان
وبعدين انت مش مكسوف تدخل تقول انك شيوعى

غير معرف يقول...

دى أزمة أعضاء الاخوان
لو الاخوان فتحوا سفارة فى القدس وباعو خمور
هتلاقى اعضاء الاخوان بيبرروا افعالهم

الذكرى ليست ملك للاخوان
الذكرى ليست ملك لمسؤلى الاخوان

الذكرى ملك للشعب
يخاف بقى ميخفش
دى حاجة خاصة بيه

متبقوش اوصياء على الشعب

محمد السقا رجل من الشعب
وليس من الاخوان
ولا منتسب ولا عامل
ده راجل بجد
مخرجش عشان جلسة التقييم
والترقية داخل الجماعه
خرج لله
بلاش تصادروا تاريخ الشعوب
بمزاجكم المتقلب

افففففففففففففففففففففففففف

غير معرف يقول...

حبيبى المجهول
أولاً واضح إنك مغلول قوى من الإخوان ودى مش ذنب طلاب جامعة إسكندريه
ثانياً:إحنا هنا بنتناقش فى موقف الجماعه ومسؤليها إللى أنت بتقول إننا لانعاتبهم ولا نلومهم
يعنى إحنا هنا بنلومهم ..ونعاتبهم ونحكم على قراراتهم
سواء قيادات العمل الطلابى أو العمل الإخوانى كله ...
مين قالك إنها كلها تبريرات .. ماهو منعم أهوه بيشوط فيهم وغيره كتير
وإللى مايعرفش يقول عـدس
ثالثاً:نحن كإخوان لنا منهج واضح بحدوده وضوابطه وسياساته المرحليه وأهدافه العامه
لو أخد حد قرار مخالف ليه ..هو المسؤل عنه والجماعه وأفرادها غير ملزمه بتنفيذه أبداً
أما الإجتهاد داخل هذه الضوابط والحدود فهو إجتهاد تقتضيه مصلحه الدعوة وحركتها
ويقيمها أهل التقييم والقرار والمعنيين به
والشورى عندنا ملزمه وواجبه
والإعتراض مكفول للجميع
بلاش نحكم على تجارب شخصيه قد تكون سيئه ..وحكم على أساس الفكره وقواعدها
وغللى يبيع خمره فى القدس يبقى خمورجى حتى لو مسؤل شعبه
وإن كان صعب إن مسؤل شعبه يفتح خماره...

غير معرف يقول...

رحم الله محمد السقا..للعلم فيه رواية اتكتبت عن الموضوع اسمها شئ من الحب لواحد اسمه محمد فتحي ( تقريباً اللي بيكتب في الدستور طبعتها الأولى و التانية خلصت وكانت منشورة على موقع...يا ريت تقروها وانتو تعرفوا ايه الي حصل

khaled يقول...

ابـن اسوان
عاوز ابقى مدون ويكون عندى مدونه خاصتى ساعدونى بالله عليكم اذاى اعمل مدونتى

إيمان عبد المنعم يقول...

غريب جدا ان يتحول التعليق علي هدا البوست الدي يحمل لنا صورة بسيطة عن القمع الامني داخل الجامعات المصرية - هدا الامر الدي اراي انه لابد من سرد تلك الاحداث وجمعها وتحويلها الي سلسلة ترصد هدا القمع للحرية
اما بخصوص سياسية الخوف فاود ان اكون ان موت السقا كسر تلك النظرة التى كان يحملها الطلبة من السبعينات وحتى التسعينات
وبالعكس شهادة السقا رحمه الله
تؤكد ان هناك رسالة ممنوعة واصوات مكتومة -وتكاتف الايدي والاصوات ليس بين الاخوان فقط ولكن بين كافة التيارات السياسية داخل الجامعة - هي الحل
اما بخصوص الخروج عن اسوار الجامعة فليس مسالة تستحق هدا السجال
ارجو بل اتمني ان يكون موضوع كان ثلاثاء حزين بداية لاصدار كتيب عن الجامعات الحزينة

مواطن مصرى بيحبكم فى الله يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال الله تعالى في حديثه القدسى الذى
رواه عنه الرسول صلى الله عليه وسلم "يسبون الدهر وانا الدهر" ولذلك يا اخوانى الكرام فانه معلوم لدى عامة المسلمين ولا اقول علمائمهم بان قول يوم اسود او سنة سودة او اى شىء يسب الدهر مرفوض لان هذا اعتراضاً على قضاء الله واعلم انكم وقعتم فى ذا الخطاء سهواً ولكن وجب التنبيه عليه وارجوا من كل مدون كبير مثل الاخ منعم انه يخلى باله من مثل هذه الاشياء والا يسب الدهر او امثال هذه الاشياء المنهى عنها وكذلك لا يجب ان نقول عن كل من يموت فى سبيل الله انه شهيد بل يجب ان نقول نحسبه عند الله كذلك ولا نزكى على الله احداً فكلنا نعمل قصة الرجل الذى كان يقاتل بضراوة على عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وعندما مات قال الصحابة انه استشهد وقال لهم الرسول صلى الله عليه وسلم انه مات كافراً لانه اُصيب والمته هذه الاصابة فاتكاء على الرمح الذى اصابه وقتل نفسه فمات كافراً.0
ولذلك اخوانى الكرام فلا اريد منكم ان تقولوا على اىٍ كان انه مات كافراً ولا ان تقولوا مات شهيداً ولكن عندما يكون رجل صالح (ونحسبه عند الله كذلك ولا نزكى على الله احد) ويموت فى احد المواقف التى تم تحديدها فى الحديث المروى عن الرسول صلى الله عليه وسلم فى امر الشهادة فنقول "نحسبه عند الله شهيداً ولا نزكى على الله احداً"
خالص ودى وتحياتى لكم
اخوكم
على

غير معرف يقول...

اما انكم شوية عالم تافهين وفاضيين وبتوع مظاهرات ومنظره وكل بتاع فيكم من أول أكبر إخوانجى لأصغر سفروت فيكم عاوز يعمل فيها زعيم ولما بتنضربوا وتتبهدلوا بتقعدوا تعيطوا زى النسوان لما انتوا مش قد المظاهرات ولا قد الحكومه الزباله اللى انتوا ما تفرقوش عنها حاجه بتعملوا مظاهرات ليييييييييييه
يا تافهييييييييييييين

غير معرف يقول...

i remember this day very well, i was a house officer in the main university hospital and the head of security and head of university asked the resident (female doctor worth 70 000 000 men) to change her report and she answered "i will write only what i see"
do not forget that five other students lost their eyes and i have the CT showing the bullets rupturing their eyes

غير معرف يقول...

بسم الله
الى كاتب اخر تعليق
لم ارى رجال تتحمل الصعاب مثل رجال الاخوان
ولن اقول لك لا تلعن الظلم واشعل شمعه
بل اقول لك انى اتحداك انك رايت احد من الاخون يبكى من اى ضرر فى سيبل الله
مش هقلك يا تافه
ربنا يهديك