الثلاثاء، أبريل 24، 2007

التجديد لمنعم خمسة عشر يوماً

في مشهد لا ولن يتكرر إلا في دول تدار عبر أنظمة مستبدة
في حصار لن تسمع عن مثله إلا في دول محتلة
وفي سفه لن تراه إلا في ظل إدارة أمنية متخلفة
فرضت قوات الأمن اليوم حصاراً كاملاً علي كل المداخل المؤدية إلي محكمة شبرا الخيمة التي نظرت في أمر حبس المدون والإعلامي المصري عبد المنعم محمود والتي قضت باستمرار حبسه خمسة عشر يوماً جديدة علي ذمة قضية واهية ملفقة هي قضية معهد التعاون بشبرا ..

وهو المعهد الذي لا يعرف عبد المنعم حتي موقعه الجغرافي حتي يكون شريكاً ومنظماً ومحرضاً علي ما شهده من أحداث ومظاهرات .
الفضيحة كانت بجلاجل أما المراسلين الاجانب الذين لم ستطيعوا حتي رؤية منعم من بعيد ، حتي قناة الحوار التي يعمل بها منعم لم تستطع أن تخترق تلك الحواجز الأمنية خاصة وقد تأكد استنفار الأمن تجاهها والسؤال عنها ..

واحدة مصرية .. تروي المشهد
عدت منذ قليل من أمام نيابة شبرا الخيمة حيث تجرى محاكمة عبد منعم محمود الصحفي و المدون صاحب مدونة أنا إخوان
كان المكان كالعادة ملغم بقوات الأمن المركزي و سياراتهم و ضباطهم بملابسهم السوداء كئيبة المنظر كانوا يستظلون تحت "تنده" كروشهم أمامهم ينتظرون التحرك أو بمعنى أصح أن يصدروا الأوامر للعسكر ضعفاء البنية سمر البشرة الذين أنهكم الوقوف في الشمس منذ الصباح الباكر


أما الدور الأكبر في المنطقة فكان يلعبة الشياطين من أمن الدولة الذين وقفوا أمام باب مبنى النيابة و قفوا يراقبون الجميع كنت من أوئل الحضور و معي إحدى الصحفيات التي قابلتها صدفة و وجدنا بالمكان صحفيين من البي بي سي إستوقفني ضابط أمن الدولة و في غباء شديد أخذ يسألني أسئلة كثيرة عن إسمي و لماذا أنا هنا فقلت له أنا هنا عشان عبد المنعم محمود المحتجز ظلما هنا فرد قائلا أنا لا أعرف من هو عبد المنعم فقلت له ألستم هنا جميع اليوم من أجله فأنكر و قال ليه يعني مين عبد المنعم محمود ده هو مهم اوي كده فسألته هو فوق دلوقتي ؟ فرد علي في غباء و أنتي تعرفية منين؟ قلت له زميلي فقال أتعملين في قناة الحوار ؟ و بجد هنا كانت على لساني لا يا حمار أنا مش من قناة الحوار و لكن مسكت لساني و لم أرد إلا بـ لا

و كررت سؤالي أهو بالمبنى الأن فرد الضابط الذكي في إنكار و قال إنه لا يعرف عمن أتحدث !!!!!و مين عبد المنعم ده؟
يتمتعون بعقول خبيثة في غباء و كل أساليبهم مكشوفة و متخلفة ضحكاتهم بلهاء كم أكره مناظرهم ووقفتهم و ضحكاتهم و أتمنى أن ياتي يوم و يختفون تماما من بلدنا من مصر

كان التحقيق قد بدأ مع عبد المنعم منذ العاشرة صباحا و حتى قبل أن يحضر المحامي الذي لم يستطع حتى الحضور مع عبد المنعم .... حضر العديد من أصدقاء عبد المنعم أسد و ميت و أخرون و بعض الناشطات اللاتي قمن بعمل أقلام من الكرتون رفعها بعضنا لبعض الوقت و أيضا حضر أحد المسئولين عن إخوان ويب موقع الإخوان

ظل الكلاب يحومون حولنا و يرسلون اذانا لتسمع أحاديثنا و أغبياء مثلهم يسالوننا و يضايقوننا بأسئلتهم و مرة أخرى إقترب أحدهم مني قائلا "طيب لو خليتك أنتى و حد كمان تشوفوا عبد المنعم تمشي انتي و المجموعة التي حضرت معك" طبعا هو لن يجعلنا نرى عبد المنعم و لا نكلمة و طبعا هو كداب و **** و كان كل هدفة أنه يعرف إحنا كام و الناس اللي هنا مع بعض و لا لا عشان يبلغ أسياده
إتخنقت بجد من مضايقتهم و أساليبهم الغبية و كانت إجابتي عليه اني لا أعرف أحد هنا من الموجدين و أنني لا أريد مزيد من أسألته عشان إتخنقت بقى
فتركني و ذهب
و عبد المنعم لمن لا يعرف تم تلفيق له تهمة أنه قائد مجموعة من الطلبة و هم طلبة في معهد التعاون قاموا بعرض عسكري داخل المعهد و بالرغم من أن عميد المعهد قال أنه لم يحدث شيئا من هذا في المعهد إلا أن التهمة جاهزة و الحكاية متوضبة تمام بواسطة شياطين أمن الدولة لا أدري من أين و كيف يستطيعون أن يلفقون التهم بهذة الطريقة و من أين ياتون بكل هذا الشر و القسوة و الوحشية إنهم بحق شياطين في ملابس بشر


إضطررت أن أذهب لإرتباطي بعملي و كان ستتم مواجهة بين الطلبة و الضابط الذي إدعى الواقعة
و حسبي الله و نعم الوكيل

4 تعليق:

هاجر يقول...

اللي حصل مع الاستاذة شئ طبيعي جدافانانزلت ورحت امام المحكمةوانا ماشية لقيت عسكري معفن واقف كل مهمته انه يعاكس ي البنات فقط واختي ماشية وكانت شايلة بيبي واقفها واحت تاني زبالة وقالها انت جاية هنا ليه قالت له انا جايةقالت له وانت مالك هو الشارع كمان بقي ممكلكم ولا ايه حاجة تقرف وكمان انت مش شايف اني ماسكة طفل هاقدر اعمل ايه والطفل في ايدي ده ايه الغباء ده ولقينا ام قاعدة بتبكي جدا وتكلم ربنا وتقوله ابني يا رب انت عارف انه مظلوم ابني عمره ما عمل حاجة وحشة في حد و2أب ماشيين في وسط العربيات ومش حاسين انهم ممكن اي عربية تخبطهم وبصوت عالي بيقولوا حسبنا الله ونعم الوكيلوهم ماشيين مش عارفين يروحوا فين
وكان هنك مشهد اخر واحنا واقفين امام عربية امن دولة (البوكس)وضابط كبير داخلها وقعدنا نقول اللهم اهلك الظالمين ومن عاونهم فكان رد فعله ان بص في الارض وبايديه الاتنين مسح علي وشه وشعره وكنت حسه انه عايز يقول كفاية دعاء علينا والله احنا ملناش دعوة وانا مش قادر اقولهم لا او مش هشتغل
بس حقيقي كان يوم صعب جدا
واللي جوة مش خايفين وقاعدين يقوله حسبنا الله ونعم الوكيل واللي بره خايف يتكلم حقيقي اتمنيت ان اكون مكانهم وهم يخرجوا علي الاقل دول بيعملوا حاجة وصوتهم بيوصل لكل مكان يارب فك اسرهم وصبر اهاليهم

اسلام رفاعى يقول...

اجعلوا السنتكم لاتكف عن الدعاء على كل ظالم
حسبي الله ونعم الوكيل

وضـّاح يقول...

الحمدلله

حسبنا الله ونعم الوكيل

غير معرف يقول...

الي كل الصامتين القابعين خلف سجون عجزهم وجبنهم الي متي هذا الهوان والعجز ألم تسمعوا عن فارس الاخوان منعم الذي حطم قواعد اللعب مع اقذام النظام واعلن بأعلي بيان (أنا اخوان)فزلزل الاركان وحطم الأصنام وعلق الفأس في رقبة السجان فاللهم اجعل أسره بردا و سلام وأيقظ بتضحيته عقول كل غفلان وثبته ولا تتركه وحيدا في هذا (الاعلان) و ضم الي طريق حريته كل الاحرار والاخوان .