السبت، يونيو 09، 2007

الافراج عن عمر عبدالله وتجديد حبس القصاص



أيدت محكمة جنايات جنوب القاهرة قرار الافراج عن المهندس عمر عبدالله عضو مجلس نقابة المهندسين وأحد منسقي حركة مهندسون ضد الحراسة كما ايدت اخلاء سبيل الدكتور عمرو الحريشي مدير مستشفي الفاروق بالمعادي, يذكر أن عمر وعمرو تم القاء القبض عليهما في يوم 14/2 الماضي في الحملة التي شنها النظام علي الشخصيات العامة التي قد ترشحها الجماعة لانتخابات مجلس الشوري بينما جددت نيابة أمن الدولة العليا طوارئ حبس الكادر الاخواني محمد القصاص ومعه سبعة اخرين علي رأسهم الدكتور محمود غزلان عضو مكتب الارشاد والذي تم اعتقالهم في منتصف شهر مارس الماضي النيابة أمرت بعرضهم عليها في يوم 26 من الشهر الجاري بالتجمع الخامس

9 تعليق:

ياسر سليم يقول...

ربنا يفك أسر باقى المعتقلين

مُرَاقِبْ مِصْرِي يقول...

إلى متى سيخنقون حريتنا

الحرية لكل مسجوني الرأي الشرفاء

غير معرف يقول...

هذه ضريبة يدفعها كل من حمل رسالة الدعوة الي الله ومقاومة الفساد وما اجملها واعظمها ضريبة ندفعها ونصبر عليها ليرضي عنا الله عز وجل ربنا يفك اسر اخواننا ويصبر اهلهم0
اخوك في الله عز

أخت مسلمة يقول...

ربنا يتقبل ممن افرج عنهم و تكون بداية مرحلة نشطة في الدعوة

------

و نسال الله الثبات لباقي اخواننا المعتقلين و ان يجعل محنتهم في ميزان حسناتهم

العسكري عتريس يقول...

ربنا يجزيهم خير على صبرهم ... الناس دي بتضحي جامد


اكيد بيقولوا قبل ما يطلعوا أخوكم راجعلكم بكره حد عاوز حاجة من برة .. لسه انتخابات الشورى مخلصتش

ونهنيهم بانهم خرجوا من السجن الصغير للسجن الكبير

عبدالمنعم محمود يقول...

ايه ده ايه يا عم عسكري عتريس انت عرفت اللغة دي منين
انت عنبرت قبل كده يا زميلي ولا ايه
عموما العنبرة لسه الكلام عليها جاي

فاروتا المصرى يقول...

على العموم حمد الله على السلامه


قالها البطل منعم بكل صراحه انا اخوان
قالها ومخفش وقال كمان انا انسان
انا مصرى بحب بلدى وبكرة كل جبان
انا نفسى اشوف بلدى حره ودرة بين البلدان
واحنا معاك يا عبده بنقول كلنا اخوان
ومش هنبطل ولا هنسيب ولا هنسيب احلى مكان
ارض الكنانه بلدنا رغم الظلم والسجن والسجان
ربنا شرفها وكرها خمس مرات فى القرآن
ورسولنا قال على اهلها انهم خير جند من زمان.



اخوك فاروتا المصرى شاعر اجمل الاوطان

الحريه لعبد الجواد ولكل الاخوان

العسكري عتريس يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
العسكري عتريس يقول...

لا هعنبر قريب