الأربعاء، يوليو 04، 2007

اعتقال جمال نصار بعد قرار القضاء بالاافراج عنه


رفضت مباحث أمن الدولة تنفيذ قرار المحكمة بالافراج عن الدكتور جمال نصار المستشار الإعلامي بمكتب الارشاد لجماعة الاخوان المسلمين بعدما قررت محكمة شمال القاهرة اخلاء سبيله لعدم توافر مبررات الحبس الاحتياطي بحقه , يذكر أن نصار تم مداهمة منزله في غيابه في 13 مارس الماضي لاعتقاله وقام بتسليم نفسه لنيابة أمن الدولة العليا بالتجمع الخامس حيث اتهم بالانضمام لجماعة الاخوان المسلمين في القضية التي سبقت التعديلات الدستورية التي دعت الجماعة لمقاطعتها واعتقل علي اثرها الدكتور محمود غزلان عضو مكتب الارشاد والقيادي الشاب بالجماعة محمد القصاص والدكتور محمد سعد والمحتجز حاليا بمستشفي القصر العيني نظرا لتدهور حالته الصحية
هذا ورغم صدور قرار الاعتقال لازال نصار محتجز من يوم الخميس الماضي حتي الان بمقر أمن الدولة بأكتوبر -محافظة الجيزة

12 تعليق:

بحب الحق يقول...

يا حى يا قيوم برحمتك نستغيث ..رب انا مسنا الضر وانت ارحم الارحمين

لا اجد ما اقول..غير انى حسبى ربى

لالالالالالالالالالابد للظلام ان ينقشع

Desert cat يقول...

لا حول ولا قوة الا بالله
اما آن لظلام الليل ان ينقشع

بن توفيق يقول...

هقول ايه

حسبى اللهونعم الوكيل .. بس لغاية امتى هتفضل تتعامل الحكومة مع الشرفاء والمفكرين بهذا المنطق
مش عارف

خطــاب يقول...

حسبنا الله و نعم الوكيل

معتزعادل يقول...

مفيشس اي كلام ينفع يتقال يا منعم غير حسبي الله ونعم الوكيل الي اعرفوا ان الاخوان هم السر الي يعرفوا 70 مليون مصري وازاي اساسا يتم محاسبه حد علي فكره امال فين حريه التعبير عن الفكر وعن الرأي اعتقد ان الموضوع بس بيكون في صالح الحزب الوطني اما اي حد تاني مش مسموح له انوا يعبر عن افكاره لان اي افكار تعارض الحزب الوطني بتكون افكار خارجه عن المنظومه الاداره والفكريه واذا يتم اعتبارهاغ سياسيا فكر محظور .... تم اعتبار فكر الاخوان الاسلامي فيكر محظور في دوله تتخذ من ماركس ولنين مرجعيه لها لعن الله اهل الكفر والضلال والسلام امانه الي محمد القصاص والي كل معتقلي الاخوان خاصه الرجلان الذي تحابا في الله خيرت الشاطر وحسن مالك جزاكم الله خير

محمد شمس الدين يقول...


ده نموذج لبلدنا فـ صورة ، تتصوَّر بيه المعمورة ، ماشية طريق مرصوف بخطورة ، والقائد رجليه مكسورة ، ومساعدينه بيلعبوا كورة ، والركاب ملُّوا من الفُرجة ، واخِر ماتش كان اسمه "الشورى" ، واللي يفكَّر إنُّه يحذَّر ، يِبقوا دول الناس المحظورة


تحياتي

صاحب البوابــة يقول...

لا حول ولا قوة الا بالله

----------

ارسلت لك الايميل الذي أخبرتك عنه

انتظر ردك او اتصالك

تحياتي

ahmEd_H يقول...

أكيد لازم ترفض مباحث أمن الدولة
هى العالم دى بتهزر يا عم الحاج و انت متخيل كدا اول لما يجى قرار افرج حيفرجوا
اساسا امن الدولة ملهاش دعوة بالاحكام القضائية يعنى لازم يفضلوا يماطلوا و يفضلوا حبسيين الراجل لحد لما يجى الامر المباشر و سلملى على الكوسة

غير معرف يقول...

quhديل الكلب عمره مايتعدل واللبوة لما تبطل بتعرس

ملاحظ محايد يقول...

ولاية غزة هى المقال التى رفض الدستور اليومى نشرها بعمود عالم قذر للكاتب محمد حلمى هلال

يبدوا أن ابراهيم عيسى تخونج ، لم أستبشر خيرا بتعيينك هناك

و لكن لن تمروا




تركت حماس شعار الاسلام هو الحل، ورفعت شعار السلاح هو الحل، والانقلاب هو الحل والانتقام هو الحل والقاء المعارضين من الدور العشرين هو الحل، لم تقدم حماس حلا لثورتها بخلاف كل ماتقدمة الانظمة الارهابية فى العالم العربى ، الخطف والقتل والسحل والتمثيل بالجثث وحرق الممتلكات وتدمير المنشآت والمؤسسات، الاسلام هو الحل اصبح شعارا مستهلكا ولايمكن الضحك به على احد، الاسلام هو الحل لباس يرتدونه حتى يحين وقت الانقلاب والانقضاض والفوضى واشاعة الرعب فى كل الانحاء

الاسلام هو الحل حتى يتمكن الجنرالات الاسلاميون الجدد من الجلوس على مقاعد الحكم، الاسلام هو الحل لمداهنة العامة والققراء حتى ينتهى الاخوة المناضلون من تأسيس دولة العنف الخاصة بهم، اعرف جيدا ان لصوص حركة فتح وفاسديها وعملاءها هم السبب، هم الذين قادوا الفلسطينين الى هذا المصير، اعرف انهم فاسدون مثلهم مثل اغلب القادة والمسئولين فى كل انظمة العالم العربى، اختلف الامر الان بصورة كاملة، ولم يعد لهذا الكلام من قيمة، سوى الاعتبار بالدرس الفلسطيني المروع هو ماسوف يحدث فى المستقبل القريب، سيتم حصار امارة غزة الاسلامية، وسوف تحاصر حركة حماس داخل قطاع غزة سيقف العالم متفرجا على الجوعى والمرضى من ابناء القطاع المحاصرين وسوف يتم يتم توريط طالبان الفلسطينية فى ادارة شئون القطاع الجائع البائس الفقير، ستتحول حماس الى حركة طالبان اخرى، الى مجموعة مارقة متخلفة تسعى الى الردة والعنف والارهاب، فى المقابل سوف يسرع الاوربيين والامريكيين وحتى الاسرائيلين الى نعنشة الضفة الغربية، وزهزهة اقتصادها، وإشعار الفلسطيين هناك بالفارق الكبير بين الحياة فى امارة غزة الاسلامية وبين الحياة فى واحة الضفة الغربية، ستقسم قطعة الارض المضحكة التى كان من المفروض ان تقام علية دولة فلسطين باعتبارها اصغر دويلة فى العالم، الى فلسطين الشرقية وفلسطين الغربية، هنا ارهابيون وهناك معتدلون، متخلفون هنا، ومتحضرون هناك، ان السطو على السلطة فى قطاع غزة هو اغبى مافعلته حماس على الاطلاق، لان اصحاب الحركات الاسلامية ودكاكين المتاجرة بالدين، لاعلاقة لهم بالسياسة، ولايجيدون التحرك ضمن اليات تضع العقل فى اعتبارها ، لقد قدمت حماس عناصرها على طبق من فضة للحصار، وسوف يجد المحاصرين لها فرصتهم الذهبية للانقضاض، مستغلين مناخا من عدم التعاطف وعدم المبالاة لدى المواطنين العرب عموما، لقد مل المواطن العربى من سخافات حماس وجعجعات حركة فتح، ضجر المواطن العربى من ذلك الاقتتال المشبوة من اجل اغتنام السلطة، لم يعد المواطن العربى المطحون والمهموم والمقموع فى بلادة يعبأ كثيرا بما يجرى بين ذئاب السلطة فى الاراضى المحتلة الانقضاض على حركة طالبان الفلسطينية واقع لامحالة، واشتعال الحرب داخل القطاع بين حماس وفتح او من بقى منها داخل القطاع امر لاشك فية ، ستقف اسرائيل لمشاهدة الاخوة الاعداء يقتتلون، او ستنقض عليهم اغتيالا وسحلا وتقتيلا وسوف تقول للعالم كلة ان الجيش الاسرائيلى المحتل لم يقو فى يوم من الايام على القاء مواطنا فلسطينيا من الدور العشرين كما فعلت حماس

محمد حلمي هلال - مصر

مذكرات طالب إخوانى يقول...

عارف يامنعم أولا والله أنا بحبك أوى وكلامى دايما له صدى فى قلبى ولكن أتمنى أن يكون تأوهنا دعاء للإخوان ودعاء على الظالمين ويارب يذهب همنا
أخوك حسين

bahry يقول...

الاخ العزيز
منعم
الحقيقة انا بحترمك رغم عدم معرفتنا ببعض يمكن علشان انت اسكندراني احتمال
كان لي تعليق سابق علي بوست فضيلة الفهم وربما كان حاد شوية ولكن يعلم الله نيتي في ذلك

المهم

كانت هناك معركة بيني وبين نوارة نجم حول نفس الموضوع وكان غرضي الاساسي ومأخذي عليها إلا تستعجل في الحكم علي الامور حتي تتضح الصورة وتكتمل وذلك ليس دفاعا عن تيار او فيصل معين ولكن اعتبارا لقصة سيدنا داود في المحراب وأهمية السماع من جميع الاطراف حتي يتسني لنا الحكم بموضوعية

ولكن فوجئت بموقف الدفاع عن الرأي والانتصار له حتي ولو ثبت خطئه

وهالني انك وقعت في نفس الخطأ وهو التسرع والسربعة والحكم علي الامور دون الاحاطة بجوانبها كاملة

وانا هنا لا أدعي إنني عليم بكل الامور والجوانب ولكن ادعي انني حاولت وقرأت كثيرا في هذا الموضوع وسئلت ايضا وأعملت بعد ذلك فكري وعقلي

وكان الذي خرجت به

اولا :ان ما حدث كان عمل استباقي لخطة سحق حماس وهي ما تعرف بخطة كيث دايتون

ثانيا : ان بعض شباب حماس قد وقع في عدة أخطاء شوهت الحدث ولم يكن لها داعي

ثالثا : ان معركة حماس الاعلامية لم تكن بنفس كفاءة معركتهم في الميدان من حيث الصورة والمديا وتم إالصق بعض الحوادث بحماس لم تفعلها وتعمالنا معها علي اساس انها واقع من إلقاء احد الاشخاص من الدور ال18وهدن النصب التذكاري للشهداء

رابعا : ما عرفته من احد الملفات الهامة ان القوة التنفيذية التابعة لحماس يشكل أعضاء حماس منها 40%فقط منها وليس كلها وهي قد ساهمت في المواجهات الاخيرة

خامسا : هناك تيارات عنف موجودة في الشارع الفلسطيني استغلت الاحداث وقامت بممارسات عديدة ألصقت قصرا بحماس مثل مهاجمة الكنائس والنصب التذكاري

سادسا : ان التيارات الرئيسية السياسية في غزة بما في ذلك التيار الاصلاحي في فتح وقف الحسم العسكري ومنهم شخصيات هامة جدا علي سبيل المثال
ناهض الريس وزير العدل السابق عن فتح
وهاني الحسن مستشار عباس السياسي
انور رجا امين عام الجبهة الشعبية
رمضان شلح من حركة الجهاد الاسلامي
وغيرهم كثير

سابعا : طرح حل ان حماس تترك السلطة وتعود للمقاومة رغم اني كنت من أشد المناصرين لهذا الرأي ولكنه يبقي حل نظري وعاطفي ولا يصلح علي ارض الواقع

ثامنا : موضوع الدم الفلسطيني والخطوط الحمراء يجب ان يفهم علي شكله الصحيح لان الخلاف هنا لم يكن بين تيارين علي وجهات نظر مختلفة او مناصب سياسية مثلا
ولكن كان بين تيار يؤيده الاغلبية وبين فئة داخل تيار تتجسس لصالح عدو مشترك وتعمل وفقا لاجندة خارجية وهم أقرب للمرجفون حقا وهذا له احكام أخري

تاسعا : لم تنكر حماس علي ابو مازن انه رئيس شرعي ولم ترفض الحوار ولم ترفض لجنة تقصي الحقائق في حين رفض ابو مازن ذلك كله محتميا بامريكا واسرائيل وتعامل بشكل عنصري مع موظفين حماس والمتعاطفين معها

اخيرا أخي ارجو ان تقرأ هذا المقال المنشور اليوم في العربية نت والمعروف موقفها الغير متاعطف مع حماس وهو المنشور ايضا في جريدة الشرق الاوسط

هذا هو اللنك
http://www.alarabiya.net/views/2007/07/08/36315.html

بحري من اسكندرية