الجمعة، أغسطس 17، 2007

عاجل : اعتقال عدد من قيادات الاخوان


قامت قوات أمن الدولة بمداهمة اجتماع تنظيمي لعدد من قيادات جماعة الاخوان المسلمين بمنزل رجل الأعمال نبيل مقبل وتم اعتقال الدكتور محمود حسين عضو مكتب الإرشاد والدكتور عصام العريان مسئول القسم السياسي بالجماعة

كما شملت الحملة

الاستاذ سيد نزيلي مسئول المكتب الإداري لإخوان الجيزة

الدكتور حسام أبو بكر مسئول المكتب الإداري لإخوان شرق القاهرة

الدكتور هشام عيسي مسئول المكتب الإداري لإخوان وسط القاهرة

الدكتور أحمد عمر مسئول المكتب الإداري لإخوان جنوب القاهرة

حمدي إبراهيم من قيادا إخوان شمال القاهرة

دكتور سناء أبو زيد - إخوان الجيزة

دكتور محيي الزايط - إخوان شرق القاهرة

خالد البلتاجي - إخوان شرق القاهرة

كما ضم الاجتماع الذي داهمته قوات الشرطة في مساء اليوم 7 من قيادات الاخوان في محافظات أسيوط وسوهاج وقنا وأسوان

الاجتماع فيما يبدو ضم مكتب أمانة القاهرة الكبري وجنوب الصعيد

11 تعليق:

اسماء العـــــــريان يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
طال الليل يقول...

ياترى المرة دى عسكرية ولا عادى
التهم جاهزة للعسكرية بس يمكن لهم رأى تانى وعموما التغيير كويس برضه عشان منملش
حسبى الله ونعم الوكيل

هى كده( محمد على) يقول...

ربنا على المفترى وابن الحرام


مش عارف بجد اقول اية


بس لازم يبقى لينا وقفه مش عارف فين وازاى بس


لازم وخلاص

غير معرف يقول...

حسبنا الله ونعم الوكيل
اللهم ارنا في هذه الحكومة عجائب قدرتك في تدميرها
اللهم فك قيد اسرانا واسر المسلمين
اللهم انهم في حاجة عاجلة الى رحماتك فانزل عليهم رحماتك يارب العالمين
اللهم من اذاهم فأذه ومن عذبهم فعذبه

غير معرف يقول...

حسبنا الله ونعم الوكيل فى الظالمين
متى يأتى اليوم الذى نعيش فيه احرارا فى وطننا ونتذوق نعمة الامن والامان
متى تحرر اوطاننا من المحتلين الغاصبين الذين افقرونا واذلونا وقهرونا وظلمونا وسرقونا
هل يأتى ذلك اليوم؟
وماذلك على الله بعزيز
محمد نزيلى - دبى

غير معرف يقول...

سحسبنا الله ونعم الوكيل فى من اعتقل والدى وكل الشرفاء الذين كانوا معة .. اشهد الله ان الاخوان هم من انقى وافضل وانظف من انجبتهم مصر .. وبحكم علاقتى بوالدى وقربى منه استطيع ان اقول لكم انه شديد الايمان فما ترك صلاة فجر فى المسجد منذ ان وعيت على الحياه ، وانه شديد البر بأخوته واهله ، و مثالا للشرف والنزاهة والتفانى فى عمله كمدير عام فى الشئون الاجتماعية ، وكان مقصد اهل حينا والاحياء المجاورة فى مجالس الصلح بين المتخاصمين وحل مشاكلهم جميعا وامامتهم فى الصلوات الخمس فى المسجد ، ووالدى خطيبا مفوها تجتمع عليه القلوب والافئدة ، مارايت منه الا كل خير فكان عطوفا علينا ومهتما بامورنا ودراستنا ، طيب القلب ورقيق المشاعر ، لم يعنف احدا يوما ما او يتهجم على احد او يسئ الى احد ، وكان يعفو عن من ظلمه حتى انه بعد خروجه من المعتقل فى عام 1975 بعد اعتقال دام 10 سنوات ذاق فيهم الويلات واصناف التعذيب لم يفكر ابدا فى الانتقام ولم يحمل فى قلبه ضغينه على ظالميه وجلاديه وكان يدعو لهم بالهداية والصلاح . فكيف لهذا الرجل وهؤلاء الرجال الانقياء الاطهار ان يسئ الى مصر والى شعبها وان يقلب نظام الحكم كما هى التهم الملفقة الجاهزة دائما .. فالاخوان من اشد الناس حبا لمصر ولترابها يتمنون لها الخير دائما ويحبونها ويضحون من اجلها ويتمنون رؤيتها عزيزة آمنه محررة ممن سرقها واغتصبها واذل شعبها ونهب خيراتها وثرواتها وافقر اهلها .. فصبرا يا أبى فكل ذلك فى ميزان حسناتك وسيعوضل الله عن ذلك فى الاخرة ان شاء الله .. فشرف لك ما انت فيه .
واختم بتلك الابيات : تالله ما الدعوات تهزم بالاذى ابدا وفى التاريخ بر يمينى .. ضع فى يدى القيد الهب اضلعى بالسيف ضع عنقى على السكين .. لن تستطيع حصار فكرى ساعة او نزع ايمانى ونور يقينى .. فالنور فى قلبى ، وقلبى فى يدى ربى ، وربى ناصرى ومعينى .. ساعيش معتصما بحبل عقيدتى ، واموت مبتسما ليحيا دينى
محمد نزيلى - بى .

عاشقة الرحمن...سميه العريان يقول...

حسبنا الله ونعم الوكيل

احنا لينا ربنا وكفى بالله حسيبا ووكيلا

ونحمد الله على كل حال

alnagar يقول...

كل يوم نقول الحرية لفلان


كل يوم واحد من ولاد مصر ياخده الكلاب ويقيدوا حريته


كل يوم واحد جديد ونعمل له مدونة وبانر في المدونات ونقول




الحرية لفلان



يا جماعة مصر كلها محبوسة مصر كلها في المعتقل




مصر كلها فاقدة حريتها ومخروس صوتها




بعد اللي حصل دا وبعد شهداء المنصورة والعمرانية وسيوة



خلاص ما ينفعش نقول الا الحرية لمصر كلها




لازم نعمل حملة تجريس وفضح للكلاب دي اللي بتنهش في الوطن كله




حملة علي المستوي الدولي تخلي كل واحد في العالم الحر يعرف





قد ايه الظلم اللي احنا فيه ويعرف قد ايه وحشية الكلاب




عايزين العالم كله يعرف ان مشكلة مصر مش نظام فاسد واخوان




لا دي معركة بين شعب باكمله وعصابة تفرض عليه ما تريد بأساليبها الوحشية




المعركة مش ضد الاخوان بس المعركة ضد الشعب المصري كله




الشعب المصري كله مستهدف في الحرب القذرة التي تشنها عصابة قذرة حقيرة




لم يكفها أن تسرطن الشعب وتصيبه بالهم والغم وتضيق عليه في عيشه



بل انتقلت الي مرحلة تركيع الشعب كله وارهابه بالتعذيب والاعتقال ومصادرة الأموال




دورنا لازم يبان في الفترة المقبلة لازم نبقي أداة ضغط ونكون رأي عام عالمي



ضد هذا الظلم وليس هذا استقواء بالخارج بل هي مخاطبة للعالم الحر



وايقاظ الضمائر النائمة او الغافلة التي لا تدري ما يحدث هنا ولا تتصور بشاعته




عايزين كلنا نفكر هنعمل ايه وندشن حملة بعنوان الحرية لمصر



ونستخدم فيها وسائل مختلفة ومتنوعة



لم يعد هناك وقتا للنوم او تجاهل ما يحدث



يأيها الشعب الذي غفي

انهض بنا كفي كفي

لاشيء تخسره هنا


فلقد حرمت من الضياء


لاشيء تخسره هنا



ما بعد حالك من بلاء




اكسر قيود الذل حرره الوطن



فلكم صبرت علي المأسي والمحن




الحرية لمصر

abomuslman يقول...

لا تتعجبوا ولا تستغربوا فهذا حال الظالمين وحال الشرفاء في هذه البلد...........

غير معرف يقول...

لا تتعجبوا ولا تستغربوا فماذا تنتظرون من هؤلاء الظلمة

alzaher يقول...

الدكتور عصام العريان صار نزيلا دائما على سجون مبارك وهدفا مفضلا لغباء الأمن المصري
وهذا وسام شرف على صدره وصدر كل شريف في هذا الوطن