الأحد، يونيو 15، 2008

أحلام العصافير (2)

الدكتورة هبه رؤوف تستكمل أحلام العصافير
راهنت في مقالي الأحد الماضي على الإخوان لكسر الحلقة المفرغة التي يدور فيها الوطن من استبداد وموت للسياسة، راهنت رغم تقييمي المتحفظ على أدائهم السياسي مقارنة بقدراتهم والمصداقية التي يتمتعون بها(مسألة نسبية)، ورغم أنهم يتقدمون حين ينبغي الحذر كما في طرح برنامج خذل الناس يحتاج لإعادة صياغة ليس لمضمونه فحسب بل أساساً للعقلية (أو المجموع الحسابي لعدد لا بأس به من العقليات التي صاغته ابتداء) ليتم شحذ حسها المدني والديمقراطي .. والإنساني (الذي هو : الإسلامي)، ورغم أنهم يتراجعون حين ينبغي لهم أن يتقدموا، ورغم أنهم يدفعون ثمناً باهظاً دون مقابل سوى المزيد من تراكم الشعور بالمظلومية (على حد تعبير إخواننا الشيعة) أي إنهم مظلومون دائماً، وهم كذلك في بعض الأحيان، لكن يمكنهم الانتصار أحياناً لكن لا يتقدمون ولا يستغلون الفرص.
قيل.. وسيقال: “أنت لا تعرفي خبايا الأمور ولا حجم التحديات”، وسيقال: “ليس كل ما يعرف ينشر!”، وسيقال: “مالك اليومين دول.. إحنا ناقصينك!” وقد يقال: “إنت مش عاجبانا الأيام دي..مالك مهزوزة كده ليه؟؟” بل وسيقال: “يبدو أنك قررت ركوب الموجة والهجوم على الإخوان طمعاً في الشهرة أو للفت الأنظار”. على العموم.. الله يسامح من قال، والله هو الحكم على ما قد كُتب وقيل.
أزعم- والله وكيلي- أنني أحرص على الإخوان أكثر من بعض القيادات التي ترى نفسها خارج أي توازنات للقوة (هكذا)، وكأن تنظيم يبحث عن تغيير توازنات القوى يمكن أن يكون بريئاً بالكلية من حسابات القوة، وأزعم أنني والحمد لله ليس لي غرض فيما أكتب، فلست عضواً في الإخوان ولست عضواً في أي تنظيم من أي نوع،وبالتأكيد أنا لست من أنصار الحكومة .. نسأل الله حسن الخاتمة، بل أنا فقط مواطن على باب الله .. وأتعجب ممكن يكررون من كوادر الإخوان العليا أنهم كلهم إخوان وليس لهم أي غرض، كثير منهم بالفعل ليس له غرض بل يدفع ثمنا باهظا لمواقفه ومواقف قياداته بالأساس، لكن الإخوان ليسوا أطهر من الذين أسلموا مع رسول الله والذين أنزل الله فيهم :”منكم من يريد الدنيا ومنكم من يريد الآخرة”.. فالسياسة لعبة مدهشة، ولا يشفع لهم ببساطة أنهم يواجهون جيشاً من الذين يريدون الدنيا .. فقط.أراهن على الإخوان لسبب بسيط .. أنهم أهل للرهان في تقديري الشخصي، ولأني أحسب أنهم قادرون على أن يتغيروا، (وإن كنت لا أجزم ما إذا كانوا يريدون .. فتلك مسألة تتعلق بالإرادة وليس بالقدرة فقط)، ولا يوجد سبب للظن بأنه لا أمل فيهم كما يكرر على أسماعنا صباح مساء أصدقاءنا من الجيل القديم من اليسار، فالمشكلة في تقديري ليست مشكلة تيار بل مشكلة قرار، وقضية تدافع بين الأفكار والأجيال وهو سنة الله في المجتمعات والتجمعات .. لو يعلمون.
الإخوان أشبه بجسد ضخم، والجماعة تفتقر منذ قترة لقيادات فكرية (بمعنى المفكر العضوي ذو البصيرة التاريخية)، وهذا لا يعني أنه ليس لديهم قيادات حركية مثقفة ، ما أقصده هو قيادات فكرية بالمعنى الثقيل، أي قيادات فكرية تصوغ رؤى مستقبلية وتجدد المنهج والمفاهيم وتتمتع بوعي تاريخي باللحظة السياسية وبقدرة على النفاذ لمتغيرات الواقع وسيناريوهات المستقبل لتضع فكر وحركة الإخوان على خريطة المستقبل.تكتب وتنشر فكرها لا تتداول بعض التصورات في دوائر تنظيمية مغلقة.
هذا الجسد الرابض والذي يفرض ثقله على الساحة ويعوق أي حركة تحاول التطوير من الداخل أو الخارج، ويحتل مساحة على أرضية الغضب الخصبة تُحَجّم الباقين وتضع سقف لحدود الحركة ، هذا الكيان يحتاج تحريك وتنظيم لكتلته ويحتاج ترشيد وتوجيه لحركته، فهو أشبه بالفيل الذي يدوس الورود دون أن يراها أصلاً ويحجب الشمس عن النبت الصغير ويزعج بصوته كل طيور الأشجار المغردة.. ويسد الطرق، لكن ينبغي ولا بد أن نعلم (وتعلم دولتنا البوليسية) أننا لن ننجح في تقليص حجمه لأنه نتاج تاريخ طويل والتاريخ لا يمكن إلغاءه،ونتاج حاضر والحاضر ضاغط، لكن يمكن إقناع الفيل بأن يتخذ له دليلاً يبصره بمواضع قدمه وأن يقلل من ضوضاءه قليلاً وأن يكون رصيداً للباقين بأن يحملهم فوق ظهره لبر الأمان بدلاً من أن يدوسهم بأقدامه دون حتى أن يلتفت لما يفعل من كوارث. مهمتنا الصعبة أن نعلم الفيل الرقص والرشاقة، أو أن نقنع الفيل بأن الأفيال الصغيرة أقدر على رؤية الأرض وتمييز مجريات الأمور على المستوى الحقيقي فلا ضير من أن يدع أفياله التي خرجت من صلبه تدله على أسلم المسالك وفي هذا راحة للجميع.
وضعت أربع نقاط للتغيير فاتُهمت بالتسطيح، فلا بأس من التفصيل فيها، وسأتناول في مقالاتي القادمة كل نقطة على حدة: طلبت أن يتنحى المرشد وهو رجل له تاريخه الناصع وحضوره على الساحة لكن آن الأوان للتغيير- لا تغيير المرشد كشخص (فالأمر أكبر والخطب أجل من الأشخاص) بل تغيير النظر لدور القيادة وتنظيمها(بما في ذلك دور النساء ودور الأجيال الأصغر ) .والثاني انسحاب الإخوان من المجلس وإخلاء الدوائر والرجوع بالسلطة للناس الذين انتخبوهم لأنهم تم منعهم بكل الحيل والألاعيب السياسية من الدفاع عن مصالحهم وهذا ليس ذنب الإخوان بل ذنب النظام الحاكم والحزب المسيطر، ، والثالث أن يعكف الإخوان على تغيير برنامجهم، لا بدعوة بعض القيادات وبأعداد كبيرة في لجان لصياغة برنامج جديد سيفتقر للتجانس كسابقه بل بفتح نقاش حقيقي حول أولويات الجماعة ومراجعة واسعة لمنطلقاتها وتلمس سبل التغيير وتحقيق تواصل أفقي بين أعضاءها وإلا ستشيخ وتموت ويكون ذلك مآلها وفق السنن الربانية، وفي هذا خسارة كبيرة لها ..وللوطن، وأن يتم ذلك أيضاً بفتح نوافذ الحوار مع التيارات الأخرى للوصول لإجماع وطني مواز، وأخيراً الخروج من مأزق الشعارات لمرحلة صناعة السياسات، ولديها رصيد لا بأس به من الأعضاء الذين حظوا بخبرة برلمانية جيدة وآن لهم أن يشكلوا “حكومة ظل” بحقائب وزارية تشترك فيها التيارات السياسية الأخرى بكوادرها المتعقلة الراغبة في إنقاذ السفينة ويقدم الإخوان تنازلات في عدد حقائبهم لأن مسئوليتهم التاريخية في تحقيق الهدف أكبر بحكم الحجم والتأثير..
وللحديث بقية..
ونسأل الله صلاح القلب والنية.

34 تعليق:

انا انصاري يقول...

يخسر كثيرا من يراهن على غيره

ان كانت هذه مجرد احلام عصافير فلك كل الحق يا دكتوره

اما ان كانت هذه أمال تتمنى ان تتحول لحقائق فاظن هذا بعيد المنال

الله...الوطن...أما نشوف!!! يقول...

مفاجأة كبيرة كلام د. هبة...عموما يشدني لإسهامات د. هبة ذلك المزج بين النظري شديد التجريد والطوباوية والبعد عن التطبيق وبين الواقعي شديد السواد والعملية والبعد عن القيمي! دعوة جريئة منها ماكانش ممكن تصدر طبعا من حد من الداخل الإخواني...وفي نفس الوقت لم تكن لتصدر إلا من متعاطف مع الإخوان...بس المنطق دة مش أول مرة أقراه...دكتور عمرو حمزاوي كمان كتب ورقة من كام سنة في مؤتمر واختتمها برهان على التيار الإسلامي كعامل تغيير بشرط التجديد...الجديد في كلام د. هبة ان مطالبها محددة جدا...ولا أعرف وقع طلباتها على معدي عاكف ولا على الإخوان ولا أتصور كبف بمكن أن يستقبلوه...لكن في حالة الانسداد السياسي اللي احنا فيها دي لابد من تغيير كبير بل ربما ثوري...ولا أتوقع استجابة من الإخوان لكن ربما تقليب الأمر في العقول إلى حين كفاية...

مصعب يقول...

تحيايت لك ولمدونتك الرائعة
مصعب

عبد الجواد يقول...

المقال جيد ولا يختلف عليه احد ولا علي مضمونه
اللهم الا نقطة افتقاد الاخوان للقيادات المفكرة
فلم توضح لنا الدكتورة ما هو مقياس القيادات المفكرة
فانا ازعم والله اعلم وبناءا علي احتكاكي البسيط بالنخب ن الاخوان لديهم من القيادات بل والقواعد المفكرة التي تتميز بها الجماعه
الشاهد حتى لا تكون نقطة خلاف ويدعي البعض انني ادافع عن الجماعه لمجرد الدفاع
من المهم توضيح ما ينقص الجماعه من حيث هل النقص في الكم او الكيف
الامر الاخر كنت اعتقد ان تكون المطالب او الاقتراحات في اتجاه معالجة المشكلة الرئيسية التي طرحتها الدكتورة
ولكن ان تتحول المطالب الي تنحي الاستاذ
واستقالة اعضاء مجلس الشعب
واعادة طرح البرنامج
هل مشكلة الاخوان في الاستاذ او اعضاء مجلس الشعب او البرنامج
هل هذا حل جزئي ام مسكن
اذا كنا بصدد طرح النقاش لتطوير وتحسين اداء الجماعه
وارتئينا ان المشكلة في ضعف في الاداء التطوير والتجديد وضعف تواجد الشباب بفكرهم التجديدي كما يطرحه البعض في مكتب الارشاد
فعلينا ان نقدم نموذجا لبعض اوجه القصور
هذا والله اعلم

طارق السيد يقول...

الكلام كبير ومرتب بس هاقول رأيى بصراحة فى الكلام ده أو الاسلوب ده المقال ده بيفكرنى بيا وانا صغير لما كنت اتفرج على ماتش كورة والخطيب مثلا يشوط وما يدخلش جون ولا ثابت البطل يجى يصد كورة وما يعرفش
اتغاظ اوى ودمى يتحرق واقول بالفم المليان
والله لو مكان الخطيب لكانت الكورة دخلت جون
ولا كنت مسكت الكورة لو انا واقف مكان البطل
مع العلم اننى الى يومنا هذا ولا باعرف اشوط كورة ولا اقف جون بس هوا ده المتوقع من الجمهور اللى بيتفرج فى البيت
اخره كده
اقصى حاجة ممكن يعملها انه يتكلم وينقد ويقول انتوا مش بتعرفوا تلعبوا انتوا فرقه سكه
ومش كده وبس ده انتا ممكن تسمع نقد من واحد يحسسك انه حسن شحاته مع انه ما نزلش الملعب فى حياته ولا لمس كورة

غير معرف يقول...

مرة أخرى هجوم على الإخوان ورميهم بما ليس فيهم تركوا المفسدين الفاسدين
ومفيش الا الاخوان كله يرمي عليهم سبب التأخر في الاصلاح والوضع الا البلد فيه وكأن الاخوان ماشين من غير نظام ولا تفكير ولا رؤية للمستقبل ماشين بالبركة بدون قيادة ولا مكتب إرشاد ولا لجان سياسية وإعلامية ولا لجان تخطيطية- من ينظر من الخارج ليس كمن يعمل و يعلم ما يحدث من الداخل
انتهت كل مشاكل مصر ولم يعد هناك الا التحدث عن الاخوان وقيادتهم- الإخوان جماعة ربانية لا تقوم على الأهواء الشخصية والمنافع الاخوان عندهم من المفكرين والمتخصصين ما يكفى لاصلاح العالم- اتقوا الله

غير معرف يقول...

معلش اعذرونى على جهلى
هيامين الكتورة هبه ؟
أصل انا بصراحة اول مره اسمع عنها او اقرأ لها
لو حد يعرف عنها حاجه او عن كتاباتها او نشاطها يبلغنا افادكم الله

الكواكبي يقول...

المرة دي بجد انا مندهش منك يا منعم
انا مش لسه مقابلك امبارح واتكلمنا في موضوع صلتك بالإخوان وانت قلت انك تعبت وانك مالكش دعوة بحاجة بعد كده؟! سبتني وقصاص روحك ورحت منزل التدوينة دي؟!! يا بني ارسى لك على بر . . انت الإخوان يهموك ولا لأ؟ انت معاهم ولا لأ؟ دي اختياراتك الشخصية وانت حر فيها؛ بس المهم تاخد قرار مش مهم سلبي و لا ايجابي بس ارسى لك على بر
لما حد من اصحابك يحاول يقعد معاك يناقشك في اللي انت بتعمله بتتنصل من النقاش وتقول انك تعبت وان دي قصة وانتهت
زمع ذلك لسه عمال تنخور . . بص يا منعمتي . . قصة الإخوان عندهم علماء ومفكرين ولا لأ دي تخص الإخوان المنتظمين وانت ان شاء الله منهم
بس في اي لحظة تيجي تعلن فيها انك مش لاعب وتتكلم في شيء زي ده هاتلاقي كله بيقول لك وانت مالك؛ ليه يا بن عمي؟ علشان وانت جوه مفهومة الى حد ما . . حد متحمس وقلبه واكله على الجماعة اللي بينتمي ليها ومقتنع بفكرها
انما اللي بره مالوش دعوة بقى . . الجماعة فيها علماء, فيها عوالم, شالو خيرت الشاطر, انتخبوا خميس فجلة . . كله هايبقى مالكش فيه
هايفضل لك بس مساحات الشأن العام زي الإخوان تحالفوا مع مين, ما اتحالفوش ليه, بينسقوا مع الأمن, الأمن اداهم جوايز في عيد الشرطة . . ده هايكون آخرك

وحيث انك امبارح بعد القعدة اللي قعدناها رحت جريت ونزلت التدوينة دي فانا اقدر اقول بقلب متطمن وصدر منشرح
ان منعم لسه موجود الى ان يثبت العكس
وما فيش حد يقدر يثبت العكس غير منعم نفسه علشان نخلص من القصة السودة دي

SHAHEENSHY...فوضى منظمة يقول...

بصراحة .. لم أقرأ مقال بهذه الروعة منذ فتره طويلة ..لا من الناحية الفنية ولا من الناحية التحليلة.. سلمت يداك يا دكتور هبة .. وانا مش عارف الناس مضايقة من موضوع القيادات الفكرية ليه؟؟؟ مين عندنا يا جماعة بيصيغ الرؤى و الاستراتيجيات والسياسات .. ده في تخبط في القرارت بشكل واضح لا ينكره أحد يدل على عدم وجود سياسه واستراتيجيه واحده للجماعة .. من الان ينظّر للجماعة .. دي مسأله مهمة جدا ؟؟؟ هل احنا عندنا حد في ثقل عبد الوهاب المسيري أو فهمي هويدي أو أو .. هل احنا عندنا قيادة نسائية في ثقل الدكتوره هبه .. هل في قيادة نسائية أصلا ؟؟؟؟ يا جماعة معظم المحللين والمفكرين رأيهم عن الاخوان أصبح يصب في خانة واحده من هبة رؤوف لعمرو حمزاوي للشبكي للضياء رشوان .. الخ.. كل دول من خارج الصف ومش هتكلم عن اللي داخل الصف .. أما كل دول ليهم نفس الرأي والكلام .. يبقى أمتى هنلتفت لكلامهم ونأخذه في الاعتبار ونفكر فيه .. هل معقوله كل دول غلط؟؟؟ ربما .. دي دعوة ربنا وهو أعلم بيها ان شاء الله.. وهو يدبر لدينه ويمكر له .. جزاك الله خير يا منعم على نقل المقال .. وربنا يكون في عونك

غير معرف يقول...

ألاحظ أن كثير ممن علقوا على المقال اهتموا "بالمظهر" وليس الجوهر وفعلا السوال المهم ألا يوجد أي حل للخروج من دائرة الإستقطاب الحادة بين النظام والإخوان ؟و دائما ما أقارن بين حال مصر وتركيا وإيران ،كيف أمكن لهم التخلص من نظام حكم قمعي حكم بالحديد والنار (الشاه-السافاك)وكيف تمكن حزب العدالة والتنمية من الحصول على شبه إجماع شعبي مكنه من مجابهة الجيش حصن العلمانية .أعتقد بدراسة متأنية لهاتين التجربتين قد نضع أيدينا على “خريطة الطريق” لبلوغ دولة ديموقراطية عادلة وحرةولن أقول إسلامية فالعدالة والحرية أساس قيام الدول كما قالها ابن تيمية.

ليهات يقول...

المقاال ممتاز وان لم أكمل قراءته بعد

لكن كأنه يقول مافي نفسي

والحمد لله اكتشفت اني مش أنا لوحدي اللي شايف ده واني اللي أنا فاهمه صح

المهم هل هذا الكلام مقالة أم أنه كان في ندوة

ونفسي لو فيه طريقة للتواصل مع الدكتورة

وشكرا

Abd elmonem يقول...

صاحبي اسلام كلامك غريب للغاية ولن ارد فيما سألت عنه لانه واضح وهو يخصني ونتحدث فيه سويا مع بعضنا زي ما انت عايز لكن كلام
انما اللي بره مالوش دعوة بقى . . الجماعة فيها علماء, فيها عوالم, شالو خيرت الشاطر, انتخبوا خميس فجلة . . كله هايبقى مالكش فيه
هايفضل لك بس مساحات الشأن العام زي الإخوان تحالفوا مع مين, ما اتحالفوش ليه, بينسقوا مع الأمن, الأمن اداهم جوايز في عيد الشرطة . . ده هايكون آخرك

الكلام ده يا صاحبي لما تكون بتربي فراخ في بيتكم تبقي حر في فرحخة مفكرة فرخة بتبيض فرخة معجبة بيك دي حاجة تخصك وان كان انفلونزا الطيور جعلت أمر الفراخ شأن عام أيضا
لكن ان تتحدث عن جماعة الاخوان وان عندها مفكرين من عندمه وانتخابات دي حاجة تخصها الكلام غير صحيح
الاخوان شأن عام للمنضمين المنتظمين منهم والمحبين والجمهور العام لان حركة الإخوان بأي شكل من الأشكال مؤثرة في الراي العام كله
والتغييرات التي تمت سواء بشكل ديمقراطي حقيقي أو بيتربيط المهم أن الشخصيات الجديدة تدعم أفكار التنظيم أولا ثم الوطن لاحقا
يبقي يقعدوا ينظموا في نفسهم بعيد عن المجتمع
لكن الكل يبحث عن الاخوان سواء كان مخلصا أو متربصا لنظرة لقدرة الإخوان علي التغيير في هذا الوطن

غير معرف يقول...

الخ الحبيب الغالى عبد المنعم المدونه جميله ودى وجهة نظر كاتبتها بس انا ليه راى لو المرشد تنحى الان ده مش فى صالح الاخوان وتانى يوم الاخوان ممكن يتقبض على اخوان جدد وكمان فضيلة المرشد اعلن انه ممكن يتنحى فى اى وقت ومش هيستمر والامر الاخر سطحيه فى التفكير مننا لو فكرنا ان خروجنا من المجلس فى صالح المجتمع المصرى بالعكس دى هتبقى فرصه للحكومه وحمل تقيل وانزاح تواجد الاخوان مش وحش واخوانا بيؤدوا فى مناطقهم وقراهم خدمات جميله وبسيطه ولو سابوا مكانهم ربنا هيحاسهم الا اذا الشعب نفسه اللى انتخبهم طلب منهم ذلك فى نقطه يااخ منعم لازم نقتنع بها ان الشعب المصرى الان بكل طوائفه بما فيه اليسار ورا الاخوان واى نصح اوارشاد مفيد للرؤيه السديده للجماعه ولكن اللى لازم نؤمن بيه ان الاخوان بتميزهم ميزتين الشورى وهيه تغليب معظم الاراء ومش معنى ان الاخوان ماسمعوش كلامى فى حاجه انهم غلط وانا صح فى نظام احسب انه بيطبق وان كان فى تجاوزات نتكاتف لاصلاحها بس ارجوك ماندبحهاش خلينا يااخ منعم لاننال من كل شئ جميل فى حياتنا طب قولى يااخ منعم اذا حتى الاخوان شككنا فيهم هنؤمن بمين تانى الاعلام ومن خلفه الدوله بيشوه صورتك وانا شايف مش من الرياء انى اقولك بصراحه اجمع كل المفكرين والمثقفين
واليساريين والاشتراكيين وحطهم فى حلقه نقاشيه حول اى شئ وقارن بين حاجتين بين ادب الاخوان فى النقاش وبين ادب غيرهم بين مرونة الاخوان فى الاتفاق مع غيرهم وبين حدة غيره وانتصاره لرايه بين انتصار الخوان لراى الحق والعدل وبين ميل غيرهم لتوجه الشخصى بص يامنعم مش عبارات ولا شعارات لو لفيت الدنيا مش هتلاقى زى الاخوان اللهم احشرنى مع الاخوان وزى مارب العزة بيقول هم القوم لايشقى بهم جليسهم حاتم ثابت

عبد الجواد يقول...

يعني يا منعم يوم ما تعبر حد في رد علي اي تعليق سواء بالايجاب او بالسلب تقوم ترد علي اسلام بالطريقة دي
(انا مش بسخنك يا اسلام )
ايه خميس فجله ومين بيربي فراخ في بيتهم
انا عارف ان ده اسلوب الحوار بينك دايما انت واسلام بس اعتقد المفروض انه برده ما يكنش علي الملأ ، ولا ايه يا منعم ؟؟؟
عموما انا مع وجهة نظر اسلام
ما يخص ترتيب الشأن الداخلي للاخوان فهو شأنهم ومن حق اي منتمى للاخوان ان يتحدث فيه ، اما من هو خارج الاخوان (وعلي حد علمي انه حتى تاريخه انت لست منهم ) فقد يكون من حقه ان يتحدث عن الشأن الداخلي ليس باعتباره حقا له ولكن باعتبار ان الاخوان لن يستطيعوا تكميم افواه من يتحدث في شأنهم الداخلي .
الشاهد اعتقد انه علي من هو في الاخوان او خارجهم ان يولي اهتماما بما صارت اليه امور البلاد من فساد وتخبط وظلم .
الاخوان بشر يا منعم زي ما انت بشر
الاخوان اناس يصيبون ويخطئون
الاخوان دعاة الي الله لا يرجون سوى رضاه
الاخوان لا يتصارعون فيما بينهم علي منصب او جاه
الاخوان تجمعهم علاقة ود وحب في الله يحسدهم عليه القاصي والداني
الاخوان بيئة صالحة نقية لا يندسها حقد ولا غل ولا اهواء شخصية
الاخوان تعلمنا فيها الشوري وادب النصح
الاخوان تربينا فيها البذل والعطاء والتضحية
اخيرا من يتحدث علي افتقاد الاخوان الي مفكرين اسأله سؤال مهم جدا وخاصة ان كان من الاخوان :
هو الاخوان هايجيبوا المفكرين دول منين ؟
مش انا وانت وغيرنا من شباب الاخوان المفترض اننا الجيل الذي عليه ان يكون من بينه القرضاوي والهضيبي ومشهور والعسال والتلمساني !!!!!!!!!!

نعيب اخواننا والعيب فينا ......

تحياتي للجميع وخصوصا حبيب قلبي منعم

الكواكبي يقول...

حبيبي منعم
بالنسبة لموضوع الفراخ اللي بتتربى في البيت أولاً اول مرة اعرف ان الإخوان فيها قسم للفراخ والدواجن
ثانياً انا متأكد ان الإخوان لو قعدوا يربوا في فرخة اكتر من 15 سنة اكيد الفرخة دي كانت هاتراعي العشرة أو على الأقل طول الفترة دي كانت هاتقدر تفرق بين الفراخ الصديقة والديوك اللي بتتربص لها
اقابلك في عشة ابو امين يا عم الكتكوت

ابراهيم يقول...

الي اخي العزيز عبد المنعم
اتعبت نفسك ولن تصل الي ماتربو الية نفسك فالذين كنت تعولهم عليهم ليسو موجودين والموجودين رفعو ايديهم بعيدا عنك فهناك اشياء اكبر من ان يقفو لاجل روية عبد المنعم وحدة
من الواضح ايضا ان سريع الغضب كما يقول عنك القريبين منك ودليل ذلك ذلك الرد الذي قمت بة علي احد اصدقائك
اذا كنت مهتما بالديمقراطية فطبقها اولا في حجرتك الضيقة ثم توسع بها الي خارج الحجرة حاول ان ترد علي من انتقدو فكرتك فتلك ابسط قواعد الديمقراطية التي تتمني ان تراها في الاخوان
ولا تامر بشي وانت لاتفعلة
واحترام الناس والوصول اليهم ومحاولة خدمتهم هي اول طريق الساسة الحكيمة وانت من خلال تجاربي الشخصية معك لاتتفاعل مع الناس وتنظر اليهم بنظرة من التعالي
اذا اهتمامك بالشان العام ينحصر في رويتك انت وما تومن بة انت للأشياء
ثانيا _ اما عن احلام العصافير فاقول
ان المقال جميل ومناسب ان يكون من باب النصح ومحاولة التفكير بصوت عالي مع قيادات الجماعة
اما الطلبات المطلوبة فمنها ماهو مناسب كا محاولة الاستماع للشباب وضخ دماء جديدة واتصال اوسع بين القيادة والقاعدة ومحاولة تحريك القاعدة وفتح منافذ اوسع معها في اتخاذ القرار
وتفعيل الدور النسائي
اما الدكتورة هبة وهي لها منا كل الاحترام والتقدير
فهي تكتب وفي عقلها عبد المنعم ومحاولة الانتصار له وذلك بضرب مثال الفيل الكبير الذي يقتل الورود تحت قدمية وعلية ان يدع الصغار ليفكرو وينطلقو وحدهم فهم ادري ولذلك اظن ان الدكتورة هبة لم يحالفها التوفيق لان الصغار وان انطلقو بدون احد يراقبهم ويصحح لهم ويدلهم بخبرتة وحكمتة ويستفيد من طاقاتهم فهنا يحدث الخلل ان استبد احد الطرفين فهنا الخطا والخلل
اما النقطة الثانية وحاولة الدكتورة هبة الانتصار للنساء ووضعهم موضع القوة كانتقام علي ان الاخوان لم يعطوهم حقوقهم والضغط في هذا الجانب
وعل هذالابد من ايجاد التنوع في الفكر الداخلي للجماعة والا يوخذ كل شي باتجاة الحذر وان الاقتراب من اي موضوع يمس الهيكل التنظيمي يصبح خطا يستحق الغضب والعقاب
وايجاد اليات اوسع للحوار المجتمعي الاخواني الداخلي
تحياتي لجميع المعلقين
ولعبد المنعم اوتمني ان يراجع الكل حساباتة جيدا
ابراهيم

Abd elmonem يقول...

صديقي السيد أحمد عبدالجواد
اديني يا صاحبي برد عليك اه عشان متزعلش
بعيدا عن تواجدي من عدمه والذي متأكد ان مهم لاصدقائي وافرب الناس معرفته والذي لا أشك لحظة واحدة فمدي اخلاصهم لاخيهم
ولكن انا معترض بشدة علي فكرة ان شئون الإخوان الداخلية تخص الإخوان وان الجماعة لن تكمم افواه المتحدثين فيما يعني من كلامك يا صاحبي انه ليس من حقهم
طيب ازاي يا عم احمد هي الجماعة دي بتعمل تنظيم ليه وعشان ايه وبتعمله لمين
هل التنظيم من اجل التنظيم فقط حتي يجتمعوا تحت لواء داخلي للحفاظ علي اخلاقهم وافكارهم فقط ولا بيدخلوا التنظيم ويلقوا التربية الإخوانية عشان خاطر المجتمع
وانا بأظن هذه الدعوة التي بدأها الاستاذ البنا ثم شكل لها تنظيم هي تخص الناس والمجتمع الذي تعمل من اجله
ويكون له عليها الحق في معرفة آلياتها وحركاتها بشفافية كاملة حتي يحسن الاختيار لها سواء بالانتماء التنظيمي لها أو بالتعاطف معها أو ادلائه بصوته لصالحها في الانتخابات
ومتزعلش من حكاية تربية الفراخ ياعم بس قولي انت بتعمل التنظيم ده ليه لو عشان المنتسبين له بس في اطاره السري ومش حتأثر في المجتمع بأي شئ والله حتي دي مش قادر اقلك اعمل فيها اللي انت عايزه
وبالنسبة للاخوان فالجماعة لا تحتاج لانصاف من هو مثلي ولكن بلا شك أن جماعة الإخوان ساهمت في الكثير لهذا الوطن ولم يقدم أحد واحد بالمائة من التضحيات التي قدمتها
ولكن هذا يؤكد ما اشير اليه ان كل هذه التضحيات هي لصالح الوطن وصالح المجمتع
وعن كون الاخوان بشر
طبعا بشر يصيبون ويخطئون
ونحن جميعا كبشر لسنا افضل حالا من الصحابة الذي اختلفوا فيما بينهم
ولسنا بأفضل من الصحابي الذي خاض في عرض السيدة عائشة
ولسنا بأحسن حالا من الاختلافات والخلافات التي حدثت بين بين سيدنا علي بن ابي طالب وسيدنا معاوية بن ابي سفيان
فنحن بشر
واكيد ان التجمع البشري هذا فيه من له حظ نفسه وفيه امراض المجتمع المصري
إلا لو كنا كاخوان بشر بشرطة عشان بينا حب وود لا انكره

Abd elmonem يقول...

اخي ابراهيم اهلا بك وان كنت لست من انصار التعليق علي التعليقات لاني بالفعل طرحت تعليقي في طرح البوست نفسه واري ان التعقيب عليه يكون ببوست جديد لان هذه مدونتي
ولكن انا اخالف في هذا البوست عادتي التي وجدتها تغضب الكثيرين
انا لم افهم مطلقا ان الدكتورة هبه تكتب انتصار لي فهذا امر مستغرب ومستبعد للغاية
وللعلم انا مختلف مع طرح الدكتورة في اطار مهم للغاية ساقوم بعرضه في حينه
لكنه لا يختلف في تحليلها للاخوان التي هي ليست عنهم ببعيد
واعتقد انه من يعرف من هي هبه رؤوف سيتوقف عن كلام امثال انها خارج الملعب
وعن تناولك لاشياء تخصني انا فعلا سريع الغضب جدا
ولكن لم اقم ابدا بمسح اي تعليق ممهما وصلت درجة فجاجتة بالنسبة لي
واعتقد هذا حق القارئ
وحقي اما ان اعقب او حتي اغضب
لاننا بشر كما قال عبدالجواد

belal يقول...

يا منعم كلامك في الرد سليم جدا
التنظيم ليس من أجل التنظيم

ولهذا يجب أن يتناول الجميع مواقف الإخوان التي تتعلق بالجميع مثل دخول الإنتخابات ..مقاطعتها

لكن الإنتخابات الداخلية مثلا ..يجوز إن واحد من بره_مش انتا أكيد_يحللها
بس مش يعترض عليها


بخصوص كلام الدكتورة هبة ...انطلقت من منطلق سليم
لكن أطروحاتها غير عملية
أختلف معها في التفاصيل فقط
..

غير معرف يقول...

ربنا يهديك ويصلح حالك
بس فعلا ياريت تحدد موقفك
علشان نعرف نكلمك

محمد العزبى يقول...

انا فهمت من المقالين ان الحل لمشكلات مصر يتلخص فى تنحى المرشد وانسحاب ال88 عضو من الاخوان ...الخ
طيب لو افترضنا حدوث هذا ما اثر ذلك على الواقع او على الرئيس المرتقب لمصر او على الدولة البوليسية
اللهم إلا افراح وزغاريد فى الحزب الوطنى لانسحاب هؤلاء المزعجين الغير عاديين
بصراحة احاول تخيل اى علاقة ايجابية بين تنحى المرشد وانسحاب الاعضاء من جهه وحل مشاكل مصر من جهه اخرى
هذا الكلام يفتقر إلى الموضوعيه ولا اعتقد انه فى صالح مصر ولا الاخوان
ممكن يكون فى مصلحة اى حد تانى
وبصراحة لى تعليق على تشبيه جماعة الاخوان بالفيل او بانهم يفتقرون الى مفكرين (عيب الكلام ده )حرام بلاش افترا وربنا يسامحك يا دكتورة ويسامحك يا اخ عبد المنعم

غير معرف يقول...

هذا الكلام يحمل نفس رائحة كلام الدكتورة رشا اللى كان من فترة مش عارف ليه عندى احساس ان د.رشا هيا الدكتورة هبه

احمد اشرف يقول...

استاذ عبدhttp://anawesa7by.blogspot.com/ المنعم ادعوك لزياره مدونتنا

غير معرف يقول...

والله ما عارف انت عاوز ايه انت قاعد لاي حد يتكلم عن الاخوان بشي من النقدفسرعان ما تقوم بنشر ما كتب و مفيش ولا مره شفناك ناقل مقاله او ندوه تشيد بالاخوان في اي جانب هو ايه الموضوع انت الاخوان لوتعبينك طيب متسبهم وشوف اي تجمع اخر يحقق لك ما تتمناه بدل حاله الزهق ال انت فيهاوربنا يهدينا وايك سواء السبيل

عمر المصرى يقول...

السلام عليكم
لو نفتكر موقف بعض من كانوا ينتمون لجماعة الإخوان من الشباب فى الماضى والقضية المعروفة بإنشاء حزب فى منتصف التسعينات وما ألت إليه عن التصرف المشين من هولاء الشباب بتسرعهم فى الحكم على الأحداث وعدم الرجوع للقيادات الفكرية فى الجماعه فأفتعلوا تصرفات هوجاء فما كان من وراء ذلك إلا محاكمة عسكرية للقيادات وتعنت وهروب هؤلاء الشباب من ساحة المعركة إلى أرض الأحلام الوردية دون التحقق من الواقع وما حالهم الأن لا شئ سوى الإستغراق فى تلك الأحلام
أخشى ألا يتكرر هذا المثال مرة أخرى
اللهم إنا نسالك سلامة الفهم وحسن القصد

عبد الجواد يقول...

منعم حبيب قلبي
طبعا ما تتخيليش مجرد تكرمك وتفضلك بالرد علي يكفيني .
بس برده اسمحلي اعلق علي كلام سعاتك

صاحبي
فكرتي ببساطه شديدة والتي ايدت فيها كلام اسلام
الترتيب الداخلي الخاص بالجماعه امر خاص بالاخوان فعلي سبيل المثال :
تكليف الافراد بمهام ما او توزيعها علي الاخوان شأن داخلي ليس من المنطقي ان يأتي احد من خارج الاخوان وبنتقد قرار الاخوان بتعيين الاستاذعبد المنعم محمود مسؤل اللجنة الاعلامية بالجماعه (مثلا مش بأسفن فيك )
ايضا التقسيم الاداري للمناطق او تقسيم المناطق او الشعب من الامور التنظيمية الخاصة بالاخوان فاعتقد ايضا من غير المنطقي ان يأتي رئيس مجلس حي السيوف شماعه ويعترض علي تسكينك في منطقة القاهرة
وغيرها اخي الحبيب من الامور التنظيمية التي ترتب اوضاع الاخوان الداخلية وهو الوحيدين الذين من حقهم ترتيبها ذلك لانهم اقدر الناس علي معرفة ظروفهم وامكانياتهم
الامر الهام جدا واعتقد انك تلمسه وتعرفه جيدا انه لا يوجد منصب ما او تكليف ما داخل جماعه الاخوان يتصارع عليه احد فلا يخفى عليك وعلي الجميع ان اغلب المهام والمناصب داخل الاخوان تكليفا وليس تشريفا
ولا يمنع ذلك من مطالبتنا المستمرة والدائمة بحسن الاختيار بل والتعامل الامثل في اختيار القيادات وذلك عبر انتخابات تحتية الي اعلي المستويات وهذا ما يتم بفضل الله عز وجل داخل الجماعة الكريمة
اتمنى ان اكون قد استطعت ان اوصل وجهة نظري
وتحياتي لك وتمنياتي بصلاح البال والخاطر

الكواكبي يقول...

الأخ العزيز احمد عبدالجواد
بمناسبة السيوف شماعة اللي بينتمي اليها قلباً وقالباً منعمتي
كلنا سألنا منعم هي ليه اسمها السيوف شماعة؟ وليه مش السيوف فواطة او جزامة او اي منتج منزلي آخر من اللي بيظهروا في اعلانات تميمة فرد منعم وقال ان شماعة ده اسم واحد كان كبير (المنتئة) وصحح لنا ان اصلاً الاسكندرانية ما يعرفوش اختراع الشماعة وان عندهم اسمه (رشاقة) وعليه تم تصحيح بيانات العضو منعمتي الخاصة بسكنه وبقى من سكان السيوف (رشاقة)

الكواكبي يقول...

حبة جد بقى
فيه مقالة في المصريون كاتبها الدكتور رفيق حبيب عنوانها شئون الإخوان
http://www.almesryoon.com/ShowDetailsC.asp?NewID=50082&Page=1&Part=2
المقال (مجازاً) في بنائها الفكري بتنادي باللي انت بتقوله ولكن شتان بين ما كتبه هو وما خطته يداك
د. رفيق كتب مقالة واضحة الأفكار مهذبة العبارات تحاول ان تقنع القاريء بالعقل والمنطق أن اي شأن للإخوان هو شأن عام لأن الإخوان صارت هي مؤسسة الأمة
اما نت فقد طرقت نفس الفكرة النبيلة ولكنك طمستها بتوتر في الكتابة واحساس كاذب بالإضطهاد يطاردك ويفسد عليك قلمك فتخرج حروفك مشوشة الفكرة مطموسة المعالم بكثير من اللاموضوعية فضلاً عن بعض الشتائم التي بت توزعها هنا وهناك
انا ادعوك يا منعم لقراءة المقال وألا تحرم نفسك من متعة ان تندهش ان الرجل قال فكرتك بل زاد عليها باسلوب يحترمه الجميع دون ان يعادي أحداً او يسب أحداً او يتهم أحد بالتخلف والغباء والرجعية مع انه من دين أخر ولم يقل انا اخوان في يوم من الأيام . .

غير معرف يقول...

تحقيقا لمبدأ الرأى و الرأى الاخر على مدونتك المحترمة انشر بوست جديد بمقالة الدكتور رفيق حبيب يا منعم...موش بيقول كلام له علاقة بالاخوان برضه زيه زي الدكتورة هبة...

غير معرف يقول...

اعجبنى هذا الرد على هذه المقاله فى موقع اخر
فليسمح لى صاحب الرد بنشره فى هذه المدونة
صاحب الرد : خالد سلامة الكويت
15 يونيو 2008, 1:58 م

الأخت العزيزة الفاضلة
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
ارجو ان يتسع صدرك لتقبل كلامي كما اتسعت صدور الاخوان لسماع نقدك و كلماتك اللاذعة عن اوضاع و امور داخلية انت غير مطلعة عليها بحكم انك لم تكوني يوما عضوا في تنظيم الاخوان المسلمون(كما قلت) و مع ذلك افترضت انك تعلمي ببواطن الامور الخافية على بعض من اعضاء التنظيم اصلا فضلا عن من هم خارجه و اسمحي لي ان اعرض عليك بعض افكار عضو في الاخوان مطلع على بعض بواطن الامور

1- لم يقل الاخوان يوما انهم معصومون و لم يدعو العصمة لا لهم و لا لغيرهم و لكنك افترضت في نفسك البراءة من الاغراض و انت فرد و رميت بها عدد لا يستطيع احد حصره عندما قات انهم
“وأزعم أنني والحمد لله ليس لي غرض فيما أكتب، فلست عضواً في الإخوان ولست عضواً في أي تنظيم من أي نوع،وبالتأكيد أنا لست من أنصار الحكومة .. نسأل الله حسن الخاتمة، بل أنا فقط مواطن على باب الله .. وأتعجب ممكن يكررون من كوادر الإخوان العليا أنهم كلهم إخوان وليس لهم أي غرض” و يشم في هذا الكلام تجريح ليس لفرد و لكن لهيئة و تبراءة للنفس و هذا ليس من صفات المؤمنين في شيء

2- قولك بان الاخوان جسد ضخم رابض و متوقف و عائق للاخريين بل و قاتل لهم هذه تهم لابد لها من دلائل و لا تقال هكذا دون دليل فالنخبة التي لا تستطيع ان تبادر و تضحي و تقدم البديل عما يقدمة الاخوان و تكتفي فقط بالمقالات و المنشورات و البحوث و الحكايات و قيل و قال و كثرة السؤال ولا تقدم شيء ملموسا يفرض امرا واقعا و تغييرا ملموسا لحياة الناس هي العاجزة الرابضة

3- يا اختي الحبيبة الافضل هو ان تأسسى جماعة او جمعية و حزب و ادعي اصحاب الفكر و النظر و المفكريين من الوزن الثقيل للانضمام الى حزبك و تاكدي انك لو اسست هذا العمل و بذلت من جهدك و مالك ووقتك حتي ينجح و يثبت انه حل بديلا لتنظيم الاخوان المسلمين و افضل منه في المنهجيه و السياسات و المباديء و التخطيط و التنفيذ فسوف ينضم اليك كثيرا من الاخوان و يبذلوا معك الغالي و النفيس في سبيل تحقيق الغاية التي امنوا بها و انا اولهم

4- اما الادعاء بان الاخوان كيان يشغل مساحة العمل و لايستطيع احد ان يقدم بديلا او مثيلا و ان هذا التنظيم عائق امام التغيير و التطوير و انه قاتل للمواهب و الافكار فهذا هو العجز بعينه الذي هو ليس من سمات المؤمنيين

5- اي عمل مؤسسي ينبني عل تجمع من الناس يؤمنوا بنفس الفكرة ونفس الاسلوب للوصول للغاية و يدعو الاخريين للانضمام اليهم ممن هم اهل ايمان و صلاح( لأن الله لا يصلح عمل المفسيدين) ثم تكون هناك جمعية عمومية لهذا الكيان تختار من يقود العمل بحرية و شفافية و هذا ما يفعله الاخوان و ان خفي عليك بالرغم من انك تعلمي ببواطن الاموار

6- اما و ان الاخوان بهم مسالب نعم بهم مسالب و عندهم اخطاء و يحتاجون الى المراجعة و المحاسبة من حين لاخر بصورة دورية و منتظمة و لكن عندما ارى انا رايا (و انا داخل التنظيم)و تكون عندي الوسيلةلعرض ارائي و افكاري على قيادة و جموع الاخوان ليعملوا بها فان وافقوني عليها فبها و نعمة و ان ارتائيت انهم لن يقبلوا افكارى و اني قادر على تحقيق ما اقول في ارض الواقع فلي ان اذهب و اتركهم و اسس لعملى الذي أؤمن به

ارجو المعذرة فقد اطالت ولم اقل كل ما عندي و ارجو الا تغضبي من تعليقي كما لم اغضب انا و تقبليه و تفكري فيه لان ما تكتبيه كلام عام غير دقيق و لا ينبني عليه عمل و لكن ان اردت النفع لك و لأمتك اما ان تتعاوني مع الاخوان (على ما بهم من العيوب و الاصلاح معهم و النصيحة لهم بادابها) و اما ان تؤسسي عملك الخاص و تعملي لما تؤمني به و تدعى الاخوان يعملوا لما يؤمنوا به (قل لا تسئلون عما أجرمنا و لا نسئل عما تعملون)

أخوك
خالد سلامة ( صاحب غرض ديني و دنيوي معلن و ليس منكر)
عضو بجماعة الاخوان المسلمين
محلل نظم

محمد السعيد يقول...

أخي و حبيبي منعم و كل الأخوة الأفاضل الذين قاموا بالتعليق على المدونة .
أثناء قراءتي للمدونة و للتعليقات قفزت إلى زهني عدة خواطر و قلت لنفسي لم كل هذا الجدل ؟
ماذا يريد كل أخ من الأخوان قيادة أو جنود ؟ أعتقد أن كل أخ عندما التحق بالجماعة أنما التحق بها لتحقق له غاية كبيره ألا و هي رضى الله عز و جل و الفوز بالجنة و أن التنظيم ما هو إلا وسيلة لتحقيق هذه الغاية لكل أخ .و طبعا كلنا بشر و لازم نخطئ و نصيب و يمكن أن يصيب هذه الغاية غبش .و لكن وقت الجدل لابد أن يراجع كل أخ من الاخوان منطلق ارتباطة بالجماعة ألا و هو منطلق القرب من الله
ثانا : هل التنظيم مهم و الحفاظ عليه واجب ؟ أعتقد أن الاجابة على هذا السؤال من وجهة نظري - يمكن أن يختلف معي فيها أحد - نعم الحفاظ على هذا التنظيم واجب لأن الاصلاح و التغيير بلغة العصر و إقامة الدولة المدنية ذات المرجعية الاسلامية . لا يمكن أن يتحقق بالمجهودات الفردية أو غير المنظمة لأسباب كثيرة و حيث أن ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب و حيث أن إقامة هذه الدولة ( الاصلاح و التغيير ) واجب لذا فالحفاظ على هذا التنظيم واجب .
و عليه كل تنظيم لا بد أن يكون له شئون داخليه ليس من الضروري أن يعلنها للملأ . و إن أراد أن يعلنها فليختار الطريقة التي يعلنها بها و كذلك يجب أن يتواصل و يتفهم كل ما يقال عنه من نقد سواء إيجابي أو سلبي ليستفيد منها فالحكمة ضالة المؤمن
ثالثا : ليس عيبا أن نخطئ و لكن العيب هو التمادي في الخطأ. و كل أخ عليه أن يرى أن رأيه صواب يحتمل الخطأ و رأي غيره خطأ يحتمل الصواب .
أنا آسف على الإطالة و أعتقد أنه يوجد من يقرأ هذا الكلام و يقول هو لسة حد بقول الكلام ده .و لكن يوجد لدى الاخوان كثير من الإيجابيات نريد أن نذكرها كما نذكر جوانب القصور التي لا بد من وجودها فنحن بشر . آسف للاطالة مرة أخرى
محمد السعيد

د / مصطفي النجار يقول...

ياااااااااااه
دنيا

اصحى يا نايم يقول...

استاذ منعم .. مازلت أختلف معك فى طريفة العرض والنقد لشئون الاخوان .. مفيش حد يقدر يقولك ما تقولش رأيك لأن النصيحة فريضة ,, لكن المشكلة الحقيقية كيف تكون النصحية وكيف يكون النقد .. وهو ما ترفض انت (حتى الآن) من تعديل هذه الطريقة لديك .. ورد اسلام لطفى عليك فى تعليقه الأول يؤكد ذلك كما يؤكد وجود أزمة لديك مع الاخوان بخصوص هذا الموضوع ..ـ
ما أريد قوله يا سيدى ـ بارك الله فيك على غيرتك المحمودة ـ أنه ليس كل ما يعرف يقال وليس كل ما يقال حان وقته ولا كل ما حان وقته حضر أهله .. وأخيرا أحيلك الى هذا الموقف من السيرة ولعلك قرأته قبل ذلك :ـ

" عن ابن عباس قال :
( كنت أقرئ رجالا من المهاجرين منهم عبد الرحمن بن عوف فبينما أنا في منزله بمنى وهو عند عمر بن الخطاب في آخر حجة حجها إذ رجع إلي عبد الرحمن فقال لو رأيت رجلا أتى أمير المؤمنين اليوم فقال يا أمير المؤمنين هل لك في فلان يقول لو مات عمر لقد بايعت فلانا فوالله ما كانت بيعة أبي بكر إلا فلتة فتمت ,, فغضب عمر ثم قال إني إن شاء الله لقائم العشية في الناس فمحذرهم هؤلاء الذين يريدون أن يغصبوهم أمورهم .. قال عبد الرحمن فقلت يا أمير المؤمنين لا تفعل فإن الموسم يجمع رعاع الناس وغوغاءهم فإنهم هم الذين يغلبون على قربك حين تقوم في الناس وأنا أخشى أن تقوم فتقول مقالة يطيرها عنك كل مطير وأن لا يعوها وأن لا يضعوها على مواضعها فأمهل حتى تقدم المدينة فإنها دار الهجرة والسنة فتخلص بأهل الفقه وأشراف الناس فتقول ما قلت متمكنا فيعي أهل العلم مقالتك ويضعونها على مواضعها فقال عمر أما والله إن شاء الله لأقومن بذلك أول مقام أقومه بالمدينة ..... ).. رواه البخارى



شكراً على سعة صدرك .. ودمت فى رعاية الله

غير معرف يقول...

اقترح عليك يا منعم تغيير اسم المدونة عشان نعرف نتكلم معاك ونناقش وخليك شجاع وانتقد براحتك بس متتمحكش فى الاخوان...أوكيه ياريس