الأحد، سبتمبر ٠٧، ٢٠٠٨

أحياء أو جثث أهالي الدويقة يبحثون عن ذوييهم بين الأنقاض

حتي الأن أهالي منطقة الدويقة يبحثون عن زوييهم بأنفسهم بين الأنقاض

ورجال الإنقاذ عاجزون فاشلون مفيش خطة ..مفيش امكانيات

2 تعليق:

ELFANAN يقول...

إنا لله وإنا إليه راجعون وحسبى الله ونعم الوكيل اللهم ارحم أهل الدويقه بحق العشر الأول من رمضان وتقبلهم عندك من الشهداء وعليك اللهم بالظلمة ومن عاونهم

دعاء يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
أنا لا أفهم هل لا يمتلك الجيش أوناش لرفع مثل هذه الحجارة

أنا لن ألوم مبارك وحاشيته
إنما ألوم هذا الشعب الذي ترك مبارك وحاشيته يستبدون بمصر كل هذا الوقت