الأربعاء، نوفمبر 19، 2008

الله يرحمك يا حضرة الأستاذ المحترم


مر عامان علي الفراق وألم الفراق لا يزول وكيف يزول وآثاره الطيبة لاتزول

هل تستطيع أن تنسي ابتسامة حانية في وقت الغم والكرب , هل تستطيع أن تنسي قفشة تفطسك من الضحك وأنت قرفان من الدنيا واللي فيها


هل ممكن تنساه وهو بيقولك أهلا يا حضرة الأستاذ المحترم ولما الدنيا تقفش والحبس يخنق يقولك كده أحلي انسجام كده يحلو الكلام


تنساه إزاي ولما تحب تعرف وتحب إنك تحب الإخوان تقعد معاه , تنساه إزاي ولما تكون مخنوق يكفيك تشرب شويه شاه أخضر في آخر طرقة العنبر وأنت قاعد معاه


الله يرحمك يا حضرة الأستاذ المحترم الله يرحمك يا دكتور حسن

3 تعليق:

عبد الجواد يقول...

اكرمك الله يا منعم
ورحم الله استاذنا الدكتور الفاضل حسن الحيوان
وجمعنا واياه في مستقر رحمته مع النبيين والصديقيين والشهداء والصالحين .

رحيق يقول...

أصحابنا كانوا كالشمس مشرقة
من ذا يسائلني عنهم وقد رحلوا رحمك الله يا أستاذنا الفاضل.. وجمعنا واياك في دار كرامته..في حياة لانصب فيها ولا تعب..نعم..هنااااك فقط الراحه..

سومه...مجنونه فى بلد عاقل يقول...

بالرغم من اعتراضى على اى تكتل سواء سياسى او دينى فى مصر او اى مسمى غير مسمى مواطن مصرى مطحون
الا انى دخلت صدفه مدونتك فوجدت عزاء فكان لازم ادبيا ودينيا اقول
ربنا يرحم كل اموات المسلمين
سعدت بزيارتك فى المدونه
تحياتى ليك سومه_87