الجمعة، نوفمبر ٢١، ٢٠٠٨

استغاثة عاجلة


ربما تكون الكلمات في هذه اللحظة مملة وكئيبة فلا تجدي الكلمات في الوقت الذي يتطلب الأفعال
لايوجد وقت للكلمات والمناقشات المطلوب فورا فتح المعابر لوصول المساعدات , ان لم تتحرك الحكومات فلماذا تصمت الشعوب وكيف يمكن أن تستيغ طعامها و أطفال غزة يبدأون إعلان دورة الموت .... تحركوا.. غزة لن تغفر لكم

1 تعليق:

An Egyptian يقول...

ليه كاتب مدونة عن اطفال غزة و ماكتبتش عن اطفال الكشح و الطيبة و العديسات؟ مع ان الغزاوية مش مصريين و بتوع الكشح و الطيبة و العديسات مصريين؟

أه عشان الغزاوية مسلمين و التانيين اقباط؟

طيب لو انا اتعاطفت مع مسيحي صربي ولا أرمني مش هاتزعل؟