الاثنين، ديسمبر 14، 2009

أعضاء في الشورى العام للإخوان : الاستفتاء الذي يريد مكتب الإرشاد إجراؤه " صوري و باطل " لمخالفته للائحة

كشفت مصادر قيادية في جماعة الإخوان المسلمين أن مجلس شوري الجماعة مستاء من الخلاف الدائر داخل مكتب الإرشاد حول تحديد موعد الانتخابات القادمة وأكد عدد من أعضاء المجلس في تصريحات متطابقة أن الاستفتاء الذي يريد المكتب إجراؤه " صوري وباطل " حيث يخالف اللائحة الداخلية للجماعة التي تنص علي أن عضوية مكتب الإرشادي وكذلك الشورى العام أربع سنوات وهو ما لا يجوز مخالفته بتعجيل موعد الانتخابات عن شهر يونيو من العام القادم
وأوضحت المصادر أن حالة الاستياء من الخلاف دفعت عدد كبير من أعضاء " الشورى العام " لطرح أسماء جديدة تصلح لمنصب المرشد بعيدا عن الأسماء المطروحة حاليا "التي أخرجت بخلافها الجماعة عن وقارها وبعدها عن التنافس الحزبي " حسب ما صرح المصدر
وأكد أحد أعضاء مجلس الشورى الذي تم تعينهم العام الماضي أن " الشورى العام يعد وثيقة داخلية تطالب مهدي عاكف بالاستمرار في منصبه كمرشد عام للجماعة حتي شهر يونيو القادم حتي يتاح للإخوان الفرصة الكافية لاختيار مرشدا يناسب الجماعة وتاريخها النضالي
وكان مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين قرر في اجتماع طارئ عقده يوم السبت الماضي الرجوع مجددا لمجلس شوري الجماعة لتحديد موعد اجراء انتخاب مرشد جديد خليفة لمهدي عاكف وانتخاب مكتب إرشاد جديد
وقال محمد حبيب النائب الأول للمرشد : " أن اجتماع أمس انتهي بالرجوع إلي مجلس شوري الجماعة لتحديد موعد اجراء الانتخابات القادمة وللفصل في الخلاف الذي دار بين أعضاء المكتب عن موعد اجرائها "
جاء هذا القرار بعد خلاف كبير بين أعضاء المكتب علي تفسير الاستفتاء الذي جري في المجمع الانتخابي للجماعة لتحديد موعد الانتخابات
وكانت نتيجته 32 عضوا أعطوا أصواتهم لتأجيل الانتخابات الي يونيو القادم ة و16 عضوا الي طلبوا تأجيلها لنهاية العام القادم و37 طالبوا بإجرائها سريعا في يناير وفسر البعض أن النتيجة الأكبر كانت في فئة ال 37 صوتا وهي التي يجب الرجوع عليها في حين رأي الدكتور محمد حبيب النائب الأول للمرشد أن تحسب الغالبية لصالح التأجيل
وأكدت عدد من مصادر قيادية في الجماعة أن مكتب الإرشاد جهز استفتاء جديدا في سؤال واحد باجابتين عن موعد اجراء الانتخابات القادمة اما أن تكون في الوقت الحالي قبل مغادرة عاكف لمنصبه أو في شهر يونيو حتي تنتهي دورة مجلس الشوري الحالي
فيما علق الدكتور محمود عزت أمين عام الجماعة علي دار من خلافات بأنه غير صحيح مضيفا : : " لما يكون فيه موعد نهائي للانتخابات حنعلن عنها بشكل رسمي "

5 تعليق:

غير معرف يقول...

محمد حبيب يهدد مكتب إرشاد الإخوان بالإستقالة إذا قرر تعجيل الانتخابات بالمخالفة لقرار " شوري عام الجماعة "
انت يا ابني مش كاتب ده اسفل الموضوع
انت بتهرج بقى ولا بتكتب وانت نايم

احنا المأجورين يقول...

يا جماعة انا مش عارف الصراع فى النقاش دا ليه ؟؟؟؟؟
اولا حامد الدفراوىقال ان الانتخابات بتاعة مجلس الشورى مزورة لان اللائحة مغلوطة ومش عارف الاخوان ليه ما ردوش على الدفراوى بشكل يقنع القاعدة بتاعة الاخون
ثانيا هم فين مجلس شورى الجامعة اصلا ؟ يتم انتخابهم من خلال التليفونات خوفا من بطش الامن ودا نظام فيه خلل كبيررررر
ثالثا : من امتى والاخوان بينقلبوا على الدستور
دا واحد منهم قال لى ان الدستور هى افاق عربية التانية
بس واضح ان كلام الدكتور حبيب زعل المكتب بتاع الارشاد فلازم يتراجع عن كلامه
بعد كدة المرشد مش هيقعد تانى بعد انتهاء مهمته ومدته فى الارشاد فالحل الوحيد ان الاخوان يدوروا بقى ويرتبوا ورقهم بسرعة لانهم بصراحة بقوا عريانين خالص قدام القاعدة بتاعتهم وقدام الشعب وقدام النظام كمان

غير معرف يقول...

ما هو الدليل

عبد الجواد يقول...

ممكن اسماء اعضاء الشورى العام اللي تخيلت حضرتك ان تصريحاتهم متوافقة حول رفض الاستفتاء ؟

ابو عمر يقول...

ياأخى الفاضل اعتقد ان الأمر وصل لمرحلة الخطورة التى تهدد الجماعة فالمتربصون كثر وأخشى ان نعطيهم الفرصة الذهبية التى طالما إنتظروها لتدمير الجماعة واما الثقة القوية فى الجماعة وإستعصاءها على الوقوع فاعتقد ان الظروف تتغير والنيات ايضا فياليت الجميع يقف وبقوة لتحقيق هدف واحد الان وهو ترتيب البيت الإخوانى بأقصى سرعة فنحن لانتحمل ترف هذا الخلاف خاصة إذا كان على مناصب وانا تعلمت من الإخوان ان أكون جنديا أخدم دينى ودعوتى بغض النظر عن المناصب فمن يعمل عند الله يشرفة ان يكون خادما