الأحد، يوليو 04، 2010

مصادر اخوانية : إبراهيم الزعفراني يفقد موقعه في مجلس شوري الإخوان عقابا له طعنه في انتخابات مكتب الإرشاد

الجماعة : نتيجة الانتخابات تعبر عن إرادة قواعد الإخوان فيمن يمثلونهم في مؤسسات الجماعة .. 4 أعضاء في شوري الإخوان القديم رفضوا المشاركة في الانتخابات بينهم لاشين أبو شنب .. خاالد داود : الزعفراني كشف أن مكتب الإرشاد الحالي يعد أول قيادة مطعون في شرعيتها في تاريخ الإخوان

قالت مصادر مطلعة داخل جماعة الإخوان المسلمين أن أبرز الشخصيات التي خرجت من مجلس شوري الجماعة في دورته الجديدة كان القيادي الإخوان السكندري الدكتور إبراهيم الزعفراني , ووصفت المصادر أن الزعفراني ذو الباع والتاريخ الطويل الجماعة فقد موقعه في مجلس الشوري الإخوان بشكل عقابي بسبب الطعن الذي تقدم به علي انتخابات مكتب الإرشاد التي تمت في شهر يناير الماضي والذي وصفه فيه الانتخابات الإخوانية بأنها باطلة وطالب الجماعة بإعادة إجراؤها من جديد لأخطاء في التصويت وبطلان الإجراءات التي سبقته
مصادر رسمية في الجماعة رفضت التعقيب بشكل مباشر علي خروج الزعفراني وأكدت أن النتيجة النهائية للانتخابات تعبر عن إرادة قواعد الجماعة فيمن يمثلونهم في مؤسساتها العليا
بينما أكدت الجماعة أنها لن تعلن عن أسماء الأعضاء الجدد لمجلس شوري الجماعة أو الأعضاء الذي فقدوا مواقعهم
وقال الدكتور محمود حسين أمين عام الجماعة في تصريحات خاصة للدستور : " النتيجة أعلنت داخليا وهذا أمر خاصة بالجماعة ولن نعلنه " مضيفا : " نتيجة الانتخابات جاءت وفق اجراء انتخابات نزيهة قام بها أعضاء الجماعة عبر مؤسساستها "
وهو ما أكده الدكتور عصام العريان عضو مكتب الإرشاد والمتحدث باسم الجماعة في تصريحات خاصة للدستور قائلا : " الجماعة أكدت أنها لن تعلن أسماء الأعضاء الذين دخلوا أو خرجوا من المجلس الجديد وذلك علي الأقل حتي يتم تبليغ قواعد الإخوان أولا "
وعن الشخصيات التي خرجت من مكتب الإرشاد في الانتخابات الأخيرة وهم الدكتور محمد حبيب والدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح وصبري عرفه وعبدالله الخطيب ولاشين أبو شنب قال العريان أنهم مازلوا أعضاء في مجلش شوري الجماعة ويحق لها التصويت نظرا لأن اللائحة الإخوانية تنص يكون عضوًا بحكم اللائحة، كل مَن سبق توليه عضوية مكتب الإرشاد مدةً لا تقل عن عامين طبقًا لأحكام هذه اللائحة ما لم يكن زوال عضويته من المكتب لأسباب فقد الصلاحية المنصوص عليها "
وأوضح العريان أن من 75 شخصا أعضاء الشوري هم فقط الذين تم انتخابهم ويضاف اليهم أعضاء مكتب الإرشاد الحاليين والسابقين أيضا
خالد داود القيادي الإصلاحي في الجماعة وصف خروج الزعفراني من " الشوري " بأنه استمرار لمسلسل استبعاد الإتجاه الإصلاحي في الإخوان مؤكدا أن قيادات وسيطة من إخوان الإسكندرية قالت في أحدي اللقاءات بعد طعن الزعفراني علي انتخابات مكتب الإرشاد : " خلينا نشوف القيادات الإصلاحية دي حتدخل مجلس اشوري تاني ازاي " وأوضح داود أن هذه القيادات الوسيطة كانت تعرف وتعبر عن توجه التيار المحافظ الذي يقود الجماعة حاليا واتجاهاته الإقصائية
وأضاف داود : هذا أو مكتب إرشاد يقود الجماعة مطهون في شرعيته وهو كا كشفه الزعفراني وللأسف الآلية الإعلامية في الإخوان يسيطر عليها تيار واحد ولا تسمح بأصحاب الاتجاهات المختلفة بإبداء آراؤها في هذه القضايا وأصبحوا زي الحزب الوطني لما يستغل التلفزيون الرسمي للدولة والجرائد القومية "

وأوضحت الجماعة في اعلانها عن مجلس الشوري الجديد أن نسبة التغيير في المجلس م تتجاوز ال 16 % بينما قال مصادر اخوانية أن من بين هذه النسبة 4 شخصيات أبدو اعتذارهم عن المشاركة في انتخابات شوري الإخوان بينهم الحاج لاشين أبو شنب عضو مكتب الإرشاد السابق لظروفه الصحية
ويشكل مجلس شوري الجماعة بنسب مختلفة من أعضاء الجماعة في المحافظات حسب الكثافة العددية لأعضاء الجماعة في كل محافظة وتحصل محافظة الدقهلية علي أكبر عدد من أعضاء المجلس حيث يصل عددهم إلي 10 أعضاء بينما تحصل القاهرة والتي تضم ستة مكاتب إدارية علي 5 أعضاء فقط كما تجيز اللائحة الداخلية للإخوان تعيين 15 عضوا يضافوا الي لمجلس الشوري وذلك لسد عجز الكفاءات الشرعية والسياسية والقانونية

0 تعليق: