الأحد، أكتوبر 15، 2006

محكمة مصرية ترفض الافراج عن مرسي والعريان


رفضت اليوم محكمة جنايات شمال القاهرة في هيئة غرفة مشورة طعن الدكتور محمد مرسي والدكتور عصام العريان علي قرار حبسهما من نيابة أمن الدولة العليا , العريان ومرسي تم القبض عليهما في مظاهرات مناصرة القضاة في 18/5 وقامت نيابة أمن الدولة بحبسهما شهرين علي ذمة هذه القضية وبدلا من اخلاءسبيلهما منها تم الحقهما وأربعة أخرين علي ذمة قضية جديدة والمعروفة (بقضية القسم السياسي ) والتي اخلي سبيل كل المتهمين فيها منذ شهر ونصف وايضا اخلي سبيل الاربعة الملحقين ليظلا وحدهما رهن الحبس الاحتياطي , يأتي قرار النيابة بحبسهما وقرار المحكمة برفض الطعن مخالفا لتطبيقات قانون الاجراءات الجنائية الجديدة والتي أوجبت تسبيب قرار الحبس وذكر الجريمة محل الاتهام ومدة عقوباتها المتوقعة , الا أن القرارين خالفا القانون وقدما سببا منكرا وهو ثبوت الادلة , اضافة لعدم وجود مبرر قانوي لحبسهما فهما من الشخصيات العامة والمعروفة والذي لا يخشي من هربهما الاستاذ صبحي صالح رئيس هيئة الدفاع عن المتهمين أورد دفعه أمام المحكمة بأن قرار حبس العريان ومرسي سياسي وكان لا يجب أن يقحم القانون والقضاء فيه , فالاتهام قائم علي علي محضر تحريات مباحث أمن الدولة فقط وهما في هذا الوقت كانا رهن الحبس الاحتياطي علي ذمة قضية أخري صبحي صالح أكد ان استمرار حبس العريان ومرسي لمنعهما من الظهور الاعلامي التصدي للتعديلات الدستورية المشبوهة التي سيبدأ تمريرها من مؤتمر الحزب الوطني المزمع عقده غدا الثلاثاء وطالب صبحي هيئة المحكمة والنيابة الا تكون مطية لتصفية الحسابات السياسية بين الاخوان والنظام

0 تعليق: