السبت، ديسمبر 09، 2006

قرار بالافراج عن العريان ومرسي ووضعهما تحت الإقامة الجبرية


قررت نيابة أمن الدولة العليا اليوم السبت اخلاء سبيل الدكتور محمد مرسي والدكتور عصام العريان مع وضعهما تحت الإقامة الجبرية في بيتهما , يأتي هذا القرار قبل يوم واحد من انقضاء سلطة النيابة في مد حبسهما ( وهي خمسة أشهر ) وسوف يتم احالتهما لهيئة غرفة مشورة بمحكمة شمال القاهرة لتنظر هي في أمر الحبس ومدة الإقامة الجبرية أو الغاؤها
مرسي والعريان تم القاء القبض عليهما في 18 / 5 من مظاهرات تأييد القضاة وقررت النيابة حبسهما مع 800 أخرين وبعد انقضاء مدة شهرين حبس علس ذمة قضية القضاة تم اخلاء سبيلهما منها والحاقهم علي قضية أخري عرفت بقضية القسم السياسي
عبدالمنعم عبدالمقصود محامي الجماعة قال: " هذا القرار ايجابي وخطوة مرحلية جيدة في ظل التعنت السياسي الذي شهده تداوي قضية مرسي والعريان وقال سيتم عرضهما غدا او بعد غد أما غرفة المشورة لتظر في أمر الاقامة الجبرية ومدتها أو الغاؤها , ولم تقم الغرفة بالالغاء سنقوم بالطعن علي قرارها أمام محكمة الجنايات نظرا لكونهما ( اشارة للعريان ومرسي ) من الشخصيات العامة والتي لا يخشي من هربهما أو تأثيرهما علي الأدلة"
قرار الإقامة الجبرية يعد من البدائل التي استحدثها قانون الاجراءات الجنائية المعدل مؤخرا بدلا من حبس المتهمين , ويعد هذا القرار في حق مرسي والعريان هو الاستخدام الثاني له منذ صدور القانون كبديل عن الحبس الاحتياطي أما استخدامه الأول كان في حق الاستاذ لاشين أبوشنب عضو مكتب الارشاد والذي لا يزال تحت سيطرة هذا القرار

0 تعليق: