الأحد، مارس 04، 2007

رسالة من طره


أرسل لي أحد أصدقائي من الإخوان المحالين للمحكمة العسكرية رسالة أججت في نفسي لوعة الحب في الله , ذلك المعني الكبير الذي يجمع أفراد جماعة الاخوان المسلمين , مساحة قد تكون غائبة في عالم الماديات والصراع , وسأعرض لكم منها بعض المقاطع التي جعلت دموعي لاتملك الا ان تبلل تللك الرسالة

أخي الحبيب وإن أكثر ما أثر في أني تذكرتك ..بخفة دمك ..وروحك الوثابة الجميلة , وطبعا تذكرت غلاستك المعهودة !!! تذكرتك وأنت بتهدي النفوس علي طريقتك اللي كلها مشاكل ..حتي اشتهرت بعبده مشاكل ...تذكرتك وأنت بتسخن في أي حاجة فيها قلق

تذكرت فعلا أخ أحببته في الله بصدق ..وتذكرت حبك الصادق لجميع اخوانك ..أخذت أذكرك حتي رقت مشاعري وجرت عبرتي شوقا لجميع اخواني وخاصة من كانوا معنا هنا واحتسبت ذلك كله عند الله يتقبلنا برحمته وان لم نكن أهل لذلك فهو أهل التقوي والمغفرة

واسأل الله أن يجمعنا دائما علي نصرة الدين واعلاءكلمة الله وفداء لهذا الوطن واوفياء لامتنا ويلحقنا باخونا الدكتور حسن الحيوان

حملت تلك الرسالة في نفسي ألما قاسيا ناتج عن العجز الذي نعيش فيها بأن يساق أحب الناس الينا الي السجون ظلما وغدرا لا لشئ سوي انهم يحبون هذا الوطن

4 تعليق:

ميت يقول...

أيوه ياعم ناس بتيجي لها رسائل من المعتقليين ،وناس الكهربا مقطوعه عنهم

AbdElRaHmaN يقول...

اه والله يا عم عبده
فعلا ما أجمل مشاعر الحب في الله
ربنا يفرج عن كل اخواننا
ويفرج عن مصر
كل مصر
سلام

Human يقول...

جميل أوي انسان يحب حد بدون اي مصلحة ..حب صافي حب في الله ...جميل جد ..ربنا معاه ومعانا لأننا في سجن ..بس كبير ..ربنا يفك كربه وكرب كل المسلمين

Helal يقول...

اللهم أرجعهم إلى أهلهم سالمين غانمين

آمين