السبت، أغسطس 18، 2007

السجن في حياة الإصلاحي عصام العريان


أنام كل ليلة وأفكر في الموعد الذي ستطرق فيه الشرطة المصرية بابي لإعادتيي إلى السجن الذي قضيت فيه سنوات لمعارضتي الرئيس حسني مبارك
"على كل ناشط أن يتوقع أن يدخل السجن.. بالذات لو كان من الإخوان (المسلمين). هذا إحساس كل من يعيش في دولة قمعية بوليسية "
كانت هذه هي كلمات الدكتور عصام العريان لوكالة رويترز عقب الإفراج عنه في ديسمبر الماضي وهو يعلق علي اعتقال المهندس خيرت الشاطر آنذاك
الإصلاحي عصام العريان أصبح وثيق الصلة بالسجون فقد شمله قرار التحفظ في عهد السادات واعتقل في بدايات عام 1981 وقضي قرابة العام حتي خرج في عام 1982 ثم قدمه نظام مبارك عام 1995 لمحكمة عسكرية قضت بحبسه خمس سنوات وخرج في يناير عام 2000 ثم أعطاه النظام البوليسي هدنة قاربت مدة حبسه ليعود مرة أخري إلي السجن في مايو 2005 وقضي ستة أشهر في أحداث مظاهرات الإصلاح التي شهدتها مصر في هذا العام ثم تم اعتقاله في مايو 2006 أثناء مشاركته آلاف المصريين في مظاهرات مناصرة القضاة وقضي سبعة أشهر حيث أخلي سبيله في ديسمبر 2006 وجاءت الحملة الأمنية الأخيرة التي قررت إعادته إلي المكان الذي أصبح العريان يألفه جيدا كما يألف بيته بل قد تكون درجة ألفته للسجن أصبحت أكثر من لمنزل حيث يقضي أيام السجن كلها في مكان واحد لا يستطيع الخروج منه ليس أمامه إلا أن يجلس علي سريره الصغير الذي يعتبره غرفته الخاصة ودولابه ومكتبه فهذه هي دنيته التي قضي فيها ما يزيد عن الثماني سنوات من عمره
ليس خافيا علي أحد أن العريان كان أحد أهم الشخصيات التي أعادت جماعة الإخوان المسلمين للحياة العامة بعد أن فترة قمعية طويلة حرمت منها الجماعة من ممارسة العمل العام إبان العهد الناصري
العريان الذي لم يكن يتعدي العشرين من عمره ورفاقه مثل عبدالمنعم أبو الفتوح وحلمي الجزار قدموا دعوة الإخوان من جديد للمجتمع دعوة إسلامية سلمية وسطية ترفض العنف والتعصب بل جاهد العريان وإخوانه أن يحافظوا علي الشباب المصري من أن ينجرف في المنهج العنيف الذي انتهجته حركات أخري
الإصلاحي عصام العريان أستطاع بأفقه الواسع وفهمه المعتدل للمنهج الإسلامي التي تنتهجه جماعة الإخوان المسلمين أن يغير الصورة النمطية عن الإسلاميين واستطاع أن يكون حلقة وصل بين الجماعة والتيارات الأخرى والتي أصبحت تكن له كل تقدير وإكبار واحترام رغم صغر سنه في ذلك الوقت و أنتخب عضوا في الفصل التشريعى
1987 - 1990 عن دائرة أمبابة و كان أصغر عضو بمجلس الشعب المصري وهو المجلس الذي تم حله قبل استكمال مدته الدستورية
شغل منصب مسئول القسم السياسي بالجماعة عقب خروجه من السجن عام 2000 واستطاع أن يطور من أفكار الجماعة ويطور خطابها وعلاقتها مع الحركات المعارضة الأخرى وكان له دور هام في تأصيل فكرة مدنية الدولة ورفض صورة الدولة الدينية الثيوقراطية وكان له أياد مشهودة في برنامج الجماعة الانتخابي عام 2000 لخوض انتخابات مجلس الشعب التي نجح فيها 17 اخوانيا ثم كانت أفكاره الإصلاحية تظهر بشكل جلي في مبادرة الإصلاح التي طرحتها الجماعة في عام 2003 وأغلب الظن أن يتم اعتقاله هذه المرة قبل طرح برنامج الحزب السياسي للجماعة الذي كان هو مسئولا عن لجنة إعداده
عصام العريان الذي يحظي بقبول لدي الإعلاميين المصريين والأجانب شخص متواضع مرح حريص علي مودة الآخرين والاطمئنان علي أحوال أصدقائه , عايشته في السجن إذ كان لي شرف مصاحبته بنفس الزنزانة العام الماضي فكان حريصا علي الاستفادة بوقته إذ يحرص علي القراءة وممارسة الأوراد الإيمانية كأنه عابد متصوف


المعايشة في السجن تجعلك تتعرف علي كل جنبات الشخص بدون زيف أو رتوش وعرفته حق المعرفة فكان إنسان وقلما تجد هذا الإنسان فكان حريص أن يسألك عن حالة الأسرة وأخبار الزيارة ومتابعا لك في أكلك وأنيسا لك في وقت شرود الذهن فكانت دوما ابتسامته الجميلة تلك تسبقك لوجهك لتفرج همك كان يشرح لنا في السجن حكم بن عطاء السكندري وكأنه يعيش في عصره كان صوته عذبا وهو يصلي بنا فجر كل يوم
سيكون من الصعب علي وعلي كثيرين أعرف مدي حبهم للدكتور عصام العريان احتمال فترة سجنه الجديدة والتي لا يعلم متي تنتهي هذه المرة .

7 تعليق:

مروة جمعة يقول...

يا الله ..تاني ..تاني ..تاني! عصام العريان ..هذا البني آدم المحترم يتحبس في كل حملة إعتقالات !-ورغم إني مش إخوانية - وهي مش تهمة على فكرة يعني !..إلا أني شايفة ان اللي بيحصل ده غباء من النظام الحاكم الذي يظن انه بكده بيخلي الشارع المصري يكره الإخوان ..عارف افتكرت ايه وأنا بقرا عن عصام العريان ..انتخابات مجلس الشعب 2005..في الشرقية ..منعوا الناخبين من انتخاب محمد مرسي وكنت ساعتها بحاول ألتقط الحدث من وجهة نظر صحفية ..أحد الواقفين كان دكتور في الطاقة الذرية قال لي وهو منفعل للمنع .."حسبي الله ونعم الوكيل ..أنا لو رقاصة كنت أخذت حقي في البلد دي! " تحياتي

AbdElRaHmaN Ayyash يقول...

جميل أوي الدكتور عصام
ربنا يفرج عنه يارب و عننا كلنا

مصطفى محمود يقول...

الدكتور عصام العريان ربنا يفك سجنة ، الراجل دة من احسن كوادر الاخوان ومن اشرف المعارضين فعلا .

كلنا معاك يا دكتور.

مشكور يا منعم على البوست .

المنشد العام للإخوان المسلمين يقول...

j

المنشد العام للإخوان المسلمين يقول...

نتمنى منك مساعدتنا في هذه الحملة يا أخ عبد المنعم:

http://ellygowwaya.blogspot.com/2007/08/blog-post_19.html

أخوك/
المنشد العام للإخوان المسلمين

غير معرف يقول...

ربنا يفرج كربهم ويخرجهم بالسلامه
اللهم عليك بكل ظالم وانصر كل مظلوم

عاشقة الرحمن...سميه العريان يقول...

حضرتك ارجعت ليا ذكريات مع بابا كتيره اوى

خاصه مع الحكم

للعلم اول حاجه بابا بيطلبها اول ما يعتقل هى حكم بن عطاء الله

جزيت خيرا